التغير الاجتماعيعلم الاجتماع

مفهوم علم الاجتماع الريفي

اقرأ في هذا المقال
  • علم الاجتماع الريفي

في طبيعة الحال تهتم العلوم الاجتماعية بدراسة المجتمع وتهتم بدراسة أنواع وفروع البيئات الفرعية المكونة للمجتمع الذي نعيش فيه.


والعلوم الاجتماعية تهتم بدراسة الاقتصاد، المجتمع، الأنثروبولوجيا، السياسة، التاريخ، وعلم النفس وتعتبر العلوم الاجتماعية علوم مجردة.


أي أنها ليس لها أي هدف لتحقيق منفعة إنسانية فورية وأنما تتبنى الأساس الذي تبنى عليه العلوم التطبيقية التي تهدف إلى تحقيق منافع مباشرة للمجتمعات.


كما يتميز العلم التطبيقي في أنه علم يهتم بالوصول إلى القوانين والنظريات لتفسير السلوك الإنساني، من خلال الأسباب والنتائج.


حيث أن العلوم التطبيقية تهتم بدراسة فرع واحد من فروع الحياة الاجتماعية المتعددة بنفس الأسلوب الذي يتبعه علم الاجتماع العام.


كما يحاول تطبيق النتائج على المجتمع بمجرد ما توصل على هذه النتائج، كما أنه يوجد العديد من المجالات التي يدرسها علم الاجتماع العام.

علم الاجتماع الريفي:

هو الرؤية الواضحة والدقيقة لمجموعة الأنماط وأشكال العلاقات التي تكون بين الأفراد في المجتمع الريفي المختلف وتفسير الأسباب والنتائج، ومن ثم تقديم التصورات والسياسات والأساليب التي تخدم سكان الريف، من أجل تحقيق أفضل للوضع الاقتصادي والاجتماعي وتحقيق العدالة الاجتماعية بين الأفراد.


كما يمكن تعريف علم الاجتماع الريفي أنه: علم يدرس الأوضاع الاحتماعية الريفية، ويُعَد فرع من علم الاجتماع التطبيقي.


وهو يشمل على مجموعة من المعلومات الحقيقية والروابط الاجتماعية التي تقوم بين الأفراد وتكون في العادة على شكل طرق وأفكار وأساليب ونظريات يتوصل الإنسان من خلالها إلى السيطرة على القوة الاجتماعية المتعلقة بالتنشئة، وتركيب المجتمع الريفي ومقاومة المشاكل الاجتماعية المتعلقة بالحياة الريفية وتحسين حياة الأفراد الاجتماعية.

المصدر
محمد نبيل، علم المجتمع الريفي وتطبيقاته التنموية،2019علي فؤاد، علم الاجتماع الريفي،2011عبد الهادي محمد،مدخل الى علم الاجتماع،2002
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق