علم الاجتماعملوك وأمراء

من هو عبد الله بن الحارث بن نوفل؟

اقرأ في هذا المقال
  • عبد الله بن الحارث بن نوفل.

بدأت المسيرة الإسلامية بالصّحابة رضي الله عنهم، ثمّ التّابعين والولاة رحمهم الله، الأولياء الصالحون مصطلح إسلامي أكّد عليه القرآن الكريم في عدد من الآيات، فقد ذكر الله تعالى لنفسه الولاية على المؤمنين، فيما يرجع إلى أمر دينهم من تشريع الشريعة والهداية والإرشاد.

 

عبد الله بن الحارث بن نوفل:

 

عبد الله بن الحارث بن نوفل هو تابع ومحدث بصري، كما أنّه من رواة الحديث النبوي الشريف، قام أهل البصرة باختياره حاكماً عليهم بعد أن توفي يزيد بن معاوية، وافق عليه عبد الله بن الزبير عندما تولى الخلافة، ثمّ قام بعد فترة وجيزة بإزالته ووضع مكانهُ الحارث بن عبد الله بن أبي ربيع، ثار عبد الله بن الحارث بن نوفل على الحجاج بن يوسف الثقفي، لمّا فشلت حركته هرب إلى عُمان ومات هناك.

 

ولد عبد الله بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم في سيرة الرسول محمد -عليه الصلاة والسلام-، دعاه النبي محمد إلى الإسلام وشارك في الفتح الإسلامي لبلاد الشام، كما أنّه شهد خطبة عمر بن الخطاب في الجابية، عندما انتقل والده إلى البصرة انتقل عبد الله بن الحارث معه وبنى فيها منزل، لما توفي يزيد بن معاوية وتعثرت أمور الخلافة وافق أهل البصرة على تعيين عبد الله بن الحارث حاكماً لهم؛ لأنّ والده من بني هاشم.

 

عندما حسم عبد الله بن الزبير أمر العراق، وافق عبد الله بن الحارث أن يكون والي البصرة، لمّا استقرت الخلافة مرّة أخرى للأمويين واستولى الحجاج بن يوسف الثقفي على العراق مرة أخرى، ثار عليه عبد الرحمن بن الأشعث وانضم إليه كثير من علماء العراق، منهم عبد الله بن الحارث، لكن حركة ابن الأشعث لم تنجح.

 

روى عبدلله ابن الحارث الأحاديث عن عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب عم جده العباس بن عبد المطلب، كذلك عبد الله بن عباس وصفوان بن أمية وأم هاني بنت أبي طالب وعبد الله بن مسعود، أيضاً حذيفة بن اليمن وحكيم بن حزام وأسامة بن زيد وعبد الله بن خباب بن العرات وعبدالله بن الزبير وعبد الله بن عمرو بن العاص، عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث، المغيرة بن شعبة وعائشة بنت أبي بكر.

 

المصدر
أدب صدر الإسلام، عبد المجيد الإسداويتاريخ صدر الإسلا، د.عبد العزيز الدوري تاريخ الخلفاء والسلاطين والملوك والأمراء والأشراف في الإسلام، ستانلي بول، ترجمة، عباس إقبالعصر صدر الإسلام، يوسف عطا الطريفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى