الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

نماذج إدارة الأزمات في المؤسسات الخيرية

اقرأ في هذا المقال
  • نماذج إدارة الأزمات في المؤسسات الخيرية.

نماذج إدارة الأزمات في المؤسسات الخيرية:

  • تحديد مدخل ﻹدارة الأزمة: يجب أن تبدأ خطة إدارة الأزمة بصياغة بيان موجز، يحدد مدخل إدارة الأزمة في المؤسسة، وهذا البيان يمثل أسس اتخاذ القرار، والاتجاه العام للسلوكيات، التي يتوجب القيام بها، ويلخص هذا البيان، فلسفات المؤسسة وأخلاقياتها، ويرسم الخطوط العريضة.

  • بناء نظام للشعور بالأزمة: ويمثل الشعور باﻷزمة الرادار الذي تعتمد عليه المؤسسة، في جميع المعلومات عن الأزمة المتوقعة، حيث يساعد هذا النظام في التنبؤ الاستراتيجي، الذي يقوم على افتراض أن المؤسسة يمكنها التكيف مع المواقف الجديدة.

  • بناء سمعة قوية للمؤسسة: إن المؤسسات ذات السمعة القوية والمتماسكة، والتي تُعنى بالمسؤولية الاجتماعية، يمكنها مواجهة الأزمات بدرجة أكبر من تلك التي لا تمتلك السمعة، ومن الصعب بناء علاقات مع الجماهير وقت الأزمة، فالجمهور ينظر في سجل المؤسسة ومالها من رصيد لديهم.

  • تشكيل فريق ﻹدارة الأزمة: يُعَد تشكيل فريق ﻹدارة الأزمة أمراً ضرورياً وحيوياً في المؤسسة، ويجب أن يكون واضحاً سلفاً في تسلسل السلطة والمسؤولية لهذا الفريق.

  • إنشاء مركز ﻹدارة الأزمة: توجد حاجة ﻹعداد مركز ﻹدارة الأزمة، وقد يكون المركز الخاص بالمؤتمرات الصحفية والمجهّز بالإمكانات الاتصالية.

  • إعداد المواد الإعلامية مسبقاً: بينما تختلف المؤسسات والأزمات، نجد أن الاستجابات للأزمات تتشابه، ومن ثم يمكن إعداد المواد الإعلامية مقدماًً لإدارة الأزمة.

المصدر
القيم الخاصة بالعمل بالجمعيات اﻷهلية، رسمي عبد الملك رستم، 2005.اﻹشراف في العمل مع الجماعات، محمد شمس الدين أحمد، 1997.تنمية الموارد البشرية والمالية في المنظمات الخيرية، سليمان بن علي العلي، 2005.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى