علم الاجتماعنظريات علماء الاجتماع

والت ويتمان روستو

اقرأ في هذا المقال
  • إسهامات والت ويتمان روستو

هو عالم اجتماع واقتصاد أمريكي، حيث أن روستو وضع نظريات مهمة في النمو الاقتصادي في الفترة ما بعد الحرب العالمية الثانية.


حيث أن علماء الاجتماع الحديثين والمعاصرين ومنهم روستو تناولوا التغير بالوقوف على أهم عوامل التغير ومظاهره معتمدين على دراسة المجتمع.


كما يتبنى روستو المنهج التطوري فيتحدث عن مراحل التغير الاجتماعي التي تمر بها المجتمعات الإنسانية وتمثل في مجموعها محاولات الإنسان في تنمية قدراته الإنتاجية.


ويختار روستو تحقيق الدخل القومي من أجل تحليل المجتمع، كما اختار التصنيع وتطويره كعملية أساسية للانطلاق في عملية التحديث والتنمية الاجتماعية.

إسهامات والت ويتمان روستو:

قام روستو بتقسيم مراحل النمو في الاقتصاد إلى خمس مراحل أساسية في المجتمع وهي:



1- المجتمع التقليدي: وهو المجتمع الذي يمتاز بأنه لا يملك الإمكانيات المادية، التي تتوفر من خلال التكنولوجيا الحديثة ولا يعرف المجتمع طريقة استخدامها من أجل الإنتاج.


2- شروط مرحلة الانطلاق: حيث يتم الانتقال من المجتمع التقليدي إلى مرحلة الانطلاق، ولكي يتم الانتقال لابد من توافر شروط محدده وهي: أولاً يجب أن يحقق الاستثمار في الموارد إلى زيادة أساسية في الإنتاج، ثانياً يجب توافر بنية أساسية اقتصادية حيث أن البنية الأساسية لا تحقق إلا من خلال السلطة السياسية، فالتغير في داخل المجتمع لا يحدث إلا من خلال تأثير قومي قوي.


3- مرحلة الانطلاق: وهذه المرحلة تكون من خلال المبادرة من قبل مجموعة من الأفراد تكون لهم القدرة على توجيه مجموعة كبيرة من الأشخاص في المجتمع من توفير الدخل إلى مصادر إنتاج سريعة النمو.


4- الاتجاه نحو النضج: وتكون هذه المرحلة من خلال وجود ثلاث أجيال تعايشت مع النمو من أجل الوصول إلى مرحلة النضج، وخلالها يتم زيادة درجة التعقيد في الاقتصاد حيث تزيد الصادرات وتقل فيها الواردات وخلال هذه المرحلة يتم الاستفادة من التكنولوجيا ويحدث فيها مجموعة من التغيرات التي حددها روستو وهي:


أ- انتقال السكان من الريف إلى المدينة، وتغير الريف إلى حياة أكثر حضارة.


ب- ازدياد عدد العمال الفنيين الذين يتمتعون بدرجة عالية من الخبرة.


ج- تغير شكل القيادة بعد أن كان بأيدي الرأسماليين أصحاب المشاريع إلى العمال الفنيين.


د- اعتبار الدولة هي السيادة وهي التي تحقق الرفاهية للأفراد في المجتمع، وبالتالي هي المسؤولة عن توفير الأمن الاقتصادي والاجتماعي للأفراد في المجتمع.


5- مرحلة الاستهلاك الجماهيري الواسع: في هذه المرحلة تسعى الدولة تحقيق مستوى عالي من القوة وتوفير الأمن في المجتمع، وتوفير السلع الاستهلاكية من خلال قطاع الخدمات في الإنتاج.

المصدر
محمد شهاب، رواد في علم الاجتماع،2005ابراهيم عثمان، مقدمة في دراسة علم الاجتماع،2008عبد الهادي محمد، مدخل الى علم الاجتماع،2002

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى