أغانيفنون وتسلية

كلمات أغنية بغداد يا قلعة الأسود

اقرأ في هذا المقال
  • قصة أغنية بغداد يا قلعة الأُسود
  • كلمات أغنية بغداد يا قلعة الأُسود

قصة أغنية بغداد يا قلعة الأُسود:

أغنية “بغداد يا قلعة الأسود”، تلك الأغنية التي غنتها أم كلثوم، وكان ذلك من أجل تهنئه العراق بثورة “تموز” حيث كان لها قصة طريفة قبل خروجها وإذاعتها، ويذكر أنه بعد ثورة 1958 في العراق وكمبادرة من القيادات المصرية قام المشرفون على الإذاعة المصرية الاتصال بأم كلثوم من أجل أن  تقدم تحية كهدية للعراق وشعبها، ولكنها أجابت بأن صوتها لن يسمع إلا عندما تغني، وعندما أصروا عليها قالت: سوف آتي إلى الإذاعة وأرى ما الذي تريدونه.

وفعلاً جاءت أم كلثوم وجلبوا لها الأوراق التي ستقرأ منها تلك التحية، والتي تبدأ بقول: “يا شعب العراق يا شعب العريق”، ثم صمتت لفترة، ثم قالت لهم: وكيف أقرأ هذه الكلمة، فقاموا بإحضار بعض المذيعين لها وقرؤوا لها الكلمة، ولكنّ هذا الكلام لم يعجبها، فقالوا لها وما هو الحل؟ فقالت: “إذهبوا بهذه الأوراق إلى محمود حسن إسماعيل ليكتب قصيدة وأنا سوف أغنيها.

ولكن المشكلة التي قابلتهم بعد ذلك هي كيف سوف يقابلون محمود حسن إسماعيل، حيث كان يمنع زيارته في بيته، فأي علاقة معه كانت تنتهي وهو خارج المكتب، وعندما ذهبوا إليه قالوا له: إن أم كلثوم هي من أرسلتنا إليك، وفعلاً استقبلهم في بيتة وكتب كلمات تلك القصيدة، وعند رجوعهم إليها قالت: لن يلحن تلك الكلمات سوى رياض السنباطي، ولا تخبروه بأني من سيقوم بغنائها، والسبب في ذلك أنها كانت وقتها على خلاف معه، وبالفعل ذهبوا إلى السنباطي، حيث وضع اللحن عليها، وسأله أحدهم عن أنسب صوت لها، فطرح السنباطي عليه بعض الفنانات وأغلبهم كان من غير الجنسية المصرية.

وبعد عودتهم من عند السنباطي ورجوعهم إلى الإذاعة قام أحدهم بالإتصال بمكتب الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وأخبرهم بالقصة، فطلبوا منه إعطاهم رقم السنباطي حتى يقوموا بالاتصال  به، وبالفعل اتصلوا به ولكنه رفض تلك الفكرة وهي أن تقوم أم كلثوم بغناء تلك الأغنية، وبعد مدة رنّ هاتف السنباطي، وعندما أجاب وجد الرئيس بنفسه هو من يتصل به، فوافق على أن تغني أم كلثوم، كيف لا والرئيس بنفسه من يطلب ذلك، ولكنه وضع بعض الشروط وهو أنّ أم كلثوم لا تكلمه ولا تلقي عليه حتى السلام، وبالفعل تم ما أراد وانتهي تسجيل الأغنية من أول مرة، ونجحت وتم إذاعتها عبر أثير الإذاعة المصرية.

كلمات أغنية بغداد يا قلعة الأُسود:

كلمات: محمود حسن إسماعيل


ألحان: رياض السنباطي

بغداد بغداد بغداد.

بغـــــداد يا قلعة الأسود.

يا كعبة المجد والخلود.

يا جبهة الشمس للوجود.

سمعت في فجرك الوليد.

توهج النار في القيود.

وبيرق النصر من جديد.

يعود في ساحة الرشيد.

بغداد يا قلعة الأسود.

زأرت في حالك الظلام.

وقمت مشدودة الزمام.

للنور للبعث للأمام.

لبأسك الظافر العتيد.

ومجدك الخالد التليد.

عصفت بالنار الحديد.

وعدت للنور من جديد.

بغداد يا قلعة الأسود.

يا عرب دوخوا الليالي.

وحطموا صخرة المحال.

ضموا علي شعلة النضال.

مواكب البعث والصعود.

لقمة النصر في الوجود.

عودوا لأيامكم وعودي.

كالفجر في زحفك الجديد.

بغداد يا قلعة الأسود.

قد آذن الله في علاه.

أن ينهض الشرق من كراه.

ويرحل الليل عن سماه.

وتسطع الشمس من جديد.

بــــغداد يا قلعة الأســــود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى