الموسيقىفنون وتسلية

الموسيقى في المكسيك

اقرأ في هذا المقال
  • الموسيقى في المكسيك
  • أنواع الموسيقى في المكسيك
  • تاريخ الموسيقى في المكسيك

الموسيقى في المكسيك:

 

الموسيقى في المكسيك: المكسيك هي موطن لبعض الموسيقى الأكثر تنوعًا في العالم، فهي تغني عن الحب والبلد والعاطفة والتاريخ والأسطورة والقمع، تعد الموسيقى جزءًا مهمًا جدًا من الثقافة المكسيكية وهي دائمًا جزء من الاحتفال، سواء كان كبيرًا أو صغيرًا.

 

أنواع الموسيقى في المكسيك:

 

1- موسيقى مارياتشي:

 

موسيقى مارياتشي هي أول ما يتبادر إلى الذهن عندما يفكر المرء في الموسيقى المكسيكية. حيث كانت هذه الموسيقى تُعزف غالبًا في حفلات الزفاف، وفي عيد الأم، وغالبًا ما يتم استخدامها لغناء النساء في عيد ميلادهن.

 

تتكون الفرقة عادة من آلات الكمان والأبواق والجيتار الكلاسيكي. والتي غالبًا ما تضم ​​فرقتين أو ثلاث فرق مختلفة تلعب بشكل مختلف أنواع الموسيقى المكسيكية، كما يرتدي الموسيقيون بدلة “شارو” التقليدية المرصعة بالفضة.

 

2- موسيقى رانشيرا:

 

تعتمد موسيقى رانشيرا على الفولكلور التقليدي وعادة ما تكون أغانيها عن الحب والوطنية أو الطبيعة. “إل جريتو ميكسيكانو” هو الصراخ الذي يتم إجراؤه أثناء فترات الاستراحة سواء من قبل الموسيقيين أو من قبل أعضاء الجمهور وهو أمر شائع في موسيقى رانشيرا.

 

حيث أن كلمة رانشيرا مشتقة من كلمة “رانشو” لأن الموسيقى نشأت في المزارع الريفية في المكسيك، ويقال إن موسيقى رانشيرا ولدت من وعي وطني جديد خلال الثورة المكسيكية كرد فعل على الأذواق الأرستقراطية في تلك الحقبة، كما أن موسيقى رانشيرا متنوعة ويمكن أن تعكس إيقاع رقصة الفالس أو البولكا أو بوليرو.

 

3- الموسيقى المكسيكية التقليدية:

 

على الرغم من أن سكان المكسيك يستمعون إلى الموسيقى من جميع أنحاء العالم وينتجون أيضًا أشكالهم الخاصة من الموسيقى الحديثة، إلا أن الموسيقى المكسيكية التقليدية لا تزال تحظى بشعبية كبيرة بين الناس من جميع الأعمار، كما أن الأشكال التقليدية للموسيقى المكسيكية ملونة بلا شك ومليئة بالعاطفة وتم إنشاؤها في أصول هذا البلد الثري ثقافيًا.

 

4- موسيقى باندا:

 

عادةً ما يتميز هذا النوع من الموسيقى المكسيكية الثقيل، على الأقل، بعشرات الرجال الذين يرتدون بدلات نيون متطابقة يلعبون موسيقى مستوحاة من موسيقى البولكا. الكلارينيت، الأبواق، الترومبون، التوبا، الأبواق الفرنسية، المطربين الأقوياء الموهوبين، طبول الجهير والفخ، كلها تشكل الآلات في الباندا. لا توجد آلات وترية هنا مثل الكمان أو الغيتار الوترى الموجود في المارياتشي.

 

5- موسيقى البوب ​​المكسيكية:

 

المكسيك لديها العديد من نجوم البوب ​​والكثير من موسيقى البوب ​​الخاصة بها، يهيمن على هذا النوع فرق البوب ​​المراهقة ونجوم البوب ​​المراهقين السابقين. على عكس موسيقى البوب ​​الأمريكية، تضم فرق البوب ​​المكسيكية الفتيان والفتيات كمغنين وموسيقيين في نفس الفرق الموسيقية. اليوم، تُصدر العديد من مجموعات البوب ​​المكسيكية أغانٍ باللغتين الإسبانية والإنجليزية.

 

6- الموسيقى الكلاسيكية والفنية:

 

تعتبر الموسيقى الكلاسيكية في المكسيك من أوائل المساهمين في ثقافة العالم الجديد الحديثة. فقد أنتجت المكسيك لسنوات بعضًا من أفضل الموسيقيين والمؤلفات الموسيقية في هذا الجزء من العالم. كما يهيمن على الموسيقى الفنية اليوم مؤلفون موسيقيون وعازفو موسيقى الجاز مثل ريتشارد ليموس وتينو كونتريراس وبوبو سانشيز وغيرهم الكثير.

 

تاريخ الموسيقى في المكسيك:

 

بدأ التاريخ الموسيقي للبلاد منذ آلاف السنين مع السكان الأصليين بالطبع، ولا يزال يتطور اليوم في الحانات وغرف المعيشة والشوارع في بلداتها الصغيرة والمدن الكبيرة. الموسيقى. عبر التاريخ، شهدت تطوراً هائلاً، من صوت طبول حفل المايا أو الأزتك إلى التعبيرات الحديثة لموسيقى الراب المكسيكية.

 

المصدر
كتاب أسرار الموسيقى/ الطبعة الأولى للمؤلف "علي الشوك"كتاب نزعة إلى الموسيقى/ الطبعة الأولى للمؤلف "أوليفر ساكس"كتاب الموسيقى الكبير/ الطبعة الأولى للمؤلف "نصر الدين الفارابي"كتاب دعوة إلى الموسيقى/ الطبعة الأولى للمؤلف "يوسف السيسي"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى