فنانون حول العالمفنون وتسلية

دانييل داي لويس

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن دانييل داي لويس
  • بدايات دانييل داي لويس
  • إنجازات دانييل داي لويس
  • حياة دانييل داي لويس الشخصية
  • حقائق سريعة عن دانييل داي لويس

نبذة عن دانييل داي لويس:

دانييل داي لويس هو ممثل إنجليزي شهير، وهو أول ممثل في تاريخ الأوسكار الحائز على جائزته كأفضل ممثل بدور رئيسي لثلاث مرات. وشارك في العديد من الأفلام الهامة في السينما العالمية.

وُلد دانييل داي لويس في التاسع والعشرين من شهر نيسان/ أبريل في عام 1957، في لندن، إنجلترا. ودرس لويس في البداية تخصص التمثيل في مدرسة بريستول. وكان ظهوره الأول في مجال السينما من خلال فيلم بعنوان “Sunday Bloody Sunday”.

فاز دانييل بجائزة الأوسكار كأفضل ممثلٍ بدور رئيسي ثلاث مرات لأدواره في عدد من الأفلام هي فيلم بعنوان “There Will Be Blood” فيلم بعنوان “Lincoln” وفيلم بعنوان ” My Left Foot”.

بدايات دانييل داي لويس:

وُلد دانييل لعائلة مبدعة في لندن، إنجلترا.عمل والده، سيسيل داي لويس كاتبًا. ووالدته هي الممثلة جيل بالكون. وكان أداؤه ضعيف في مدرسة جنوب لندن العامة. وبالرغم من عدم نجاحه في المدرسة، فإن لويس يتمتع بالعديد من المواهب. فقد شارك أسرته في حبها للتمثيل، لكنه كان في البداية يركزعلى ممارسة النجارة والأعمال الحرفية. وفي نهاية المطاف تقدم للالتحاق ببرنامجٍ مسرحي. وتم قبوله في مدرسة بريستول أولد فيك المسرحية حيث ركَّز بشكل كامل على مجال التمثيل.

وبعد مرور سنوات في مدرسة بريستول أولد فيك المسرحية ظهر لويس في العديد من المسرحيات، وفي عام 1982 أدى لويس دورًا صغيرًا في فيلم بعنوان “Gandhi”. واستمر في ظهوره في العديد من الأفلام والمسرحيات لعدة سنوات وأصبح لويس ممثل استثنائي.

إنجازات دانييل داي لويس:

في عام 1984 ظهر لويس في فيلم بعنوان “The Bounty”، حيث شاركه التمثيل كل من أنتوني هوبكنز والسير لورانس أوليفييه. وفي عام 1986، بدأ لويس في الصعود إلى الشهرة بعد دوره المشهور في فيلم بعنوان “A Room with a View”. وفي العام التالي ظهر في أول دور بطوله له في فيلم بعنوان “The Unbearable Lightness of Being” إلى جانب الممثلة جولييت بينوش.

وفي عام 1989، تألق لويس بدوره في البطولة في فيلم بعنوان “My Left Foot”، حيث فاز عنه بجائزة الأوسكار وجائزة الأكاديمية البريطانية للأفلام والتلفزيون (بافتا) كأفضل ممثل والعديد من الجوائز الأخرى.

وبعد نجاحه هذا، أخد لويس استراحة من هوليوود وعاد إلى مجال المسرح لعدد من السنوات، من ثم عاد إلى مجال السينما في عام 1992، من خلال ظهوره في فيلم بعنوان “Last of the Mohicans”. وفي العام التالي تم ترشيحه لجائزة الأوسكار للمرة الثانية عن دوره في الفيلم الشهير بعنوان “In the Name of the Father”. وفي عام 1993 ظهر لويس في فيلم بعنوان “The Age of Innocence” وفي فيلم بعنوان “The Crucible” في عام 1996، حيث حقق كل من الفيلمين نجاحاً تجارياً كبيراً.

وفي عام 1997 شارك لويس في فيلم بعنوان “The Boxer”، وانقطع لويس عن حياة المشاهير لفترة. وفي عام 2002، عاد للتمثيل من جديد مؤديًا دوره بشخصية بيل الجزار في فيلم بعنوان “Gangs of New York” وتم ترشيحه لجائزة الأوسكار عن دوره في الفيلم، كما فاز بجائزة بافتا كأفضل ممثل.

وفي عام 2007، تألق لويس من جديد في فيلم بعنوان “There Will Be Blood”، حيث أدى لويس دوره بشخصية شخص ينقب عن النفط في القرن التاسع عشر، فاز لويس بجائزة الأوسكار الأخرى كأفضل ممثل.

وفي عام 2009، لعب دوره في البطولة في فيلم بعنوان “Nine”، حيث حظي أداؤه بنقدٍ إيجابي كما وحصل على العديد من الترشيحات. وفي عام 2012، أدى لويس دوره بشخصية أبراهام لينكولن، وهو الرئيس الـ 16 للولايات المتحدة الأمريكية، في فيلم السيرة الذاتية بعنوان “Lincoln”، وفاز لويس بجائزة الأوسكار الثالثة كأفضل ممثل عن دوره في الفيلم.

في عام 2014، لقب لويس بفارس في قصر باكنغهام من قبل الأمير ويليام، دوق كامبريدج. وبعد ثلاث سنوات في شهر تموز/ يونيو من عام 2017، صدم لويس العالم عندما أعلن اعتزاله.

حياة دانييل داي لويس الشخصية:

في عام 1996 تزوج لويس من بريبيكا ميلر وأنجب الثنائي طفلان، هما رونان وكاشيل داي لويس.

حقائق سريعة عن دانييل داي لويس:

  • ظهر لويس في فيلمه الأول بعنوان “Sunday Bloody Sunday” في سن الرابعة عشر.

  • لويس ممثلاً منهجياً، حيث يعيش كامل التفاصيل لشخصيته في الفيلم.

  • من المعروف عن لويس أنه ممثل استنثنائي وانتقائي في اختياره للأفلام.

  • لويس هو الممثل (الذكر) الوحيد الحاصل على ثلاث جوائز أوسكار كأفضل ممثل.

المصدر
فن التمثيل/حذيفة عكاشأعداد الممثل/كونستانتينأسرار الموسيقى/علي الشوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى