فنانون حول العالمفنون وتسلية

سيرة منى واصف

اقرأ في هذا المقال
  • منى واصف.
  • نبذة عن منى واصف.
  • بدايات منى واصف.
  • إنجازات منى واصف.
  • حياة منى واصف الشخصية.
  • حقائق سريعة عن منى واصف.

منى واصف:

منى واصف ممثلة سورية قديرة ولدت في الأول من فبراير عام “1942”. وتُعتبر من أشهر فنانات سوريا والوطن العربي، حيث ميّزتها أعمالها الفنية و حصلت على العديد من من الأوسمة التكريمية والجوائز، خلال مسيرتها الفنية ولُقِّبَتْ بنجمة الوطن العربي.

نبذة عن منى واصف:

عُرِفَتْ بسيدة الدراما السورية، كما عُرِفَتْ مسيرتها بأنها حافلة بالأعمال الفنية. وحُفِرَتْ في ذاكرة المشاهدين بصورة الأم الحنونة والسيدة القوية، بقدرتها على تحمّل أشد المواقف والمصائب.

وبدأت كعارضة للأزياءٍ في سورية ومن ثم انتقلت للعمل في مجال المسرح لتبدأ حياتها الفنية كممثلة مسرحية. ولها العديد من الأدوار في الكثير من المسرحيات لعدد من كبار الكُتّاب العرب والعالميين أيضاً، ثمَّ انتقلت للعمل في مجال السينما والتلفزيون. ومن أهم أعمالها السينمائية هو تأديتها لدور رئيسي في فيلم بعنوان “الرسالة”، بشخصية هند بنت عتبة، إضافة إلى العديد من الأدوار الفريدة والمميزة التي قدّمتها في مجال الدراما التلفزيونية.

وتُعتبر منى واصف من أهم المساهمين في صناعة الدراما السورية العريقة، من خلال مسيرتها الفنية التي امتدت على مدار الستة عقودٍ المتتالية، حيث أدَّت منى واصف ما يزيد عن 200 عمل مُتنقلة بين المسرح والسينما والتلفزيون.

وحصلت على عدد كبير من الأوسمة التكريمية عدا عن فوزها بالعديد من الجوائز الفنية، كما حصلت على لقب نجمة العالم العربي وعُيّنت كسفيرة للنوايا الحسنة لصالح الأمم المتحدة وذلك في عام “2002”. ويعتبرها العديد من ممثلين الجيل الجديد كقدوة لهم في الفن المميز الراقي والصادق.

بدايات منى واصف:

وُلدت منى واصف في دمشق في سوريا لأم مسيحية ومن أبٍ مسلم. وبدايتها بعمرٍ صغير كعارضة للأزياءٍ في بلدها سوريا في الثامنة عشر من عمرها، حيث دخلت مجال الفن و التمثيل وكانت انطلاقتها الأولى من مسرح القوات المسلحة.

إنجازات منى واصف:

شاركت في عملها الأول في مجال المسرح بعنوان “العطر الأخضر”؛ وذلك من خلال انضمامها إلى مسرح القوات المسلحة في عام “1960”. واستمرَّت في نشاطها المسرحي حيث شاركت في عدد من العروض المسرحية، التي شكّلت البداية في فن المسرح الفعّلي في بلدها سوريا.

وأول عملٍ تلفزيوني لها كان بعنوان “ميلاد ظل” في عام “1961”. وتم انضمامها في العام نفسه إلى فرقة “أمية” التابعة لوزارة الثقافة. وعملت منى واصف في فرقة للفنون الدرامية التي تتبع وزارة الإعلام في عام “1964”. وتميَّزت أعمالها في العام نفسه بأدائها لدورها في مسلسل عنوانه “أسود وأبيض”. وانضمت منى واصف لنقابة الفنانين السوريين حيث أصبحت عضوًا فيها وذلك في عام “1968”.

وأدَّت دورها في مسلسل “الزير سالم” بشخصية الملكة جليلة في عام “1971”، كما شاركت في فيلم بعنوان “ذكرى ليلة حب” في عام “1973”.

واختيارها المخرج العالمي الشهير مصطفى العقاد لها للعمل معه في فيلم “الرسالة”، كان بالنسبة لها نقلة نوعية كبيرة في مسيرتها الفنية في عام “1976”، حيث أدَّت شخصية هند بنت عتبة، كما كان من أشهر ما قدّمته في مجال السينما وكان بمثابة مفتاح شهرتها خارج وطنها سوريا.

وشاركت في العديد من الأعمال الفنية في دول الخليج والسينما المصرية. وأدّت العشرات من الأعمال الكوميدية والدرامية في التلفزيون من أبرزها مسلسل “الخنساء” في عام “1977”، بالإضافة إلى مشاركتها في فيلم “غابة الذئاب” الذي تم إنتاجة في العام نفسه.

واستمرَّت مشاركاتها في العديد من المسلسلات، من أهمها: مسلسل بعنوان “عز الدين القسام” وذلك في عام “1981” وغيرها الكثير.

ولها العديد من الأعمال الدرامية ذات البيئة الشامية كمسلسل “باب الحارة” في عدة أجزاءٍ منه، مسلسل “بيت جدي”، مسلسل “أهل الراية” في عام”2008″، إضافة لأدائها المميز في مسلسل “الولادة من الخاصرة” في عام “2011”. وأرشيفها الفني الكبير والمميّز يحوي العديد من الأعمال من الصعب أن تُحصى.

واعتلت منصبها كنائبة لرئيس للاتحاد للأدباء في عام “1991” وبقيت فيه حتى عام  “1995”، كما عُيّنت منى واصف كسفيرةٍ للنوايا الحسنة لصالح الأمم المتحدة وذلك في عام “2002”، كما شاركت الفنانة منى واصف كعضو في لجنة تحكيم للعديد من مهرجانات في مجال المسرح ومجال السينما والتلفزيون.

حياة منى واصف الشخصية:

تزّوجت منى واصف في عام “1963”من المخرج الراحل محمد شاهين، حيث رُزقا باِبن وحيد سمه عمار ويُعرف باسم عمار عبد الحميد.

حقائق سريعة عن منى واصف:

  • تكرّمت في العديد من المهرجانات وحازت على عدد من الجوائز والأوسمة التكريمية.

  • نالت وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة في عام “2009”. وحصلت على جائزة كأفضل ممثلة عربية في لبنان في عام “2010”، كما حازت على جائزة تكريمية ضمن حفل الموريكس عن مجمل أعمالها من خلال مسيرتها الفنية في عام “2018”.

المصدر
إعداد الممثل /كونستانتينوجوه لا تنسى/محمود عبد الشكورفن التمثيل /حذيفة احمد عكاش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى