فنون

ما هي خصائص الفن الحديث؟

اقرأ في هذا المقال
  • الفن
  • فلسفة الفن
  • خصائص الفن
  • خصائص الفن الحديث

الفن

يُعَرّف الفن بأنّة الطريقة التي يتم التعبير بها عن الأفكار والتخيلات النابعة من إبداع الشخص ومهارته، حيث بالإمكان التعبير عنها بطرق ماديّة ملموسة وغير ملموسة، عن طريق الموسيقى،الأدب الرسم، النحت وغيرها من أنواع الفن الأخرى ، يقال أنّ الفن يخرج الحياة من الحياة، بتعبيرٍ أفضل باستطاعتنا القول أنَّ الفن يُضفي جماليّةً على الأشياء، يحرّك المشاعر ويسهم في إيصال معلومات أو وجهات نظر فلسفيّة. ويمكننا ملاحظته بالاستماع لقصيدةٍ شِعريّة،أو مُشاهدة مسرحيّة غنائيّة ممزوجة بالرقص، أو من خلال التمتّع بالنظر للمباني، هياكلها وزخارفها.

فلسفة الفن

وُجد الفن منذ قديم الزمان وتَعددت الفلسفات التي عرّفته وبينت مفهومه، حيث تمثّلت فلسفة الفن عند أفلاطون بأنّه مُحاكاة الأشياء الجميلة عن طريق القيام بنسخها، لذا تم قياس مِقدار جودة الفن بالقدرة على نسخ الأشياء بحذافيرها، والقيام بتقديم لوحات حية بجودة عالية كتلك التي رسمها عدد من الفنانين القدماء مثل، مايكل آنجيلو وفلاسكيز. كان للفلسفي الكبير إيمانويل في الفترة الواقعة في نهاية القرن الثامن عشر فلسفةً خاصّة بالفن على اعتبار أنّه نموذج، إذ كان رأيه بأنَّ الفن لايجب أن يكون مفهوماً، حيث يجب أن يعبّرعنه بشكل تجريدي، يتم النظر إليه عبر صفاته لا عبر ما يحتويه من ناحية جماليّة، ثم تطوّر الفن التجريدي بعدها ليصبح على ما هو عليه الآن في القرن العشرين.

يُعدُّ الفن شكلاً من أشكال التعبير عن ثروة الشخص، حيثُ كان يُقاس مِقدار ثروة الشخص قديماً في عصر النهضة تحديداً، بمدى امتلاكه للّوحات الزيتيّة، حيث كانت اللّوحات المطليّة بالذّهب تُزيّن جُدران قاعات الأثرياء و الفن وسيلة للتعبير عن مشاعر الأشخاص و آرائهم الشخصيّة بحريّةٍ كبرى وعن ثقافة الشعوب ومُمارساتهم التي يتمّ تجسيدها في الفنون الخاصّة بهم، كما يُعتبر الفن مِنصّة التعبير عن الجمال، و للفن عدد من النظريات والمذاهب والمدارس خصوصاً في العصر الحديث.

خصائص الفن

  • يُعد الفن شكلاً من أشكال التعبير عن ثروة الشخص، حيث كان يُقاس مِقدار ثروة الشخص قديماً في عصر النهضة تحديداً، بمدى امتلاكه للوحات الزيتيّة، حيث كانت اللوحات المطليّة بالذهب تُزيّن جُدران قاعات الأثرياء.

  • يعدّ التطوّر في الفن مقياساً لتطوّر الامبراطوريّات.

  • يعدّ الفن وسيلة للتعبير عن مشاعر الأشخاص وآرائهم الشخصيّة بحريّة كُبرى.

  • و يُعبّر الفن عن ثقافة الشعوب ومُمارساتهم و التي يتم تجسيدها عادةً في الفنون الخاصّة بهم.

  • يُعتبر الفن مِنصّة التعبير عن الجمال.

  • يوجد للفن عدد من النظريات، المذاهب والمدارس خصوصاً في العصر الحديث.

خصائص الفن الحديث

عندما أصبحت الحرية من أهم خصائص الفن الحديث كما تنكّر الفنان للواقع من أهم المظاهر المعبرة عن ذاتية الفن وتبعا لذلك لم يعد للمضمون في الفن القيمة الأولى بل أصبحت تجارب الفنان الخاصة الانسانية منها والفنية هي هدف التعبير الفني لديه أما من الناحية التقنية فلقد أنتقل الفنان الحديث إلى قيم جمالية جديدة جاءت إليه عن طريق التعرف على أسرار النور واللون وعلى تأثيرات الخط والحركة ثم أخيرا عن طريق أسلوب التعبير المبتكر وطريقة التنفيذ غير المقيدة بقاعدة أو قانون وهكذا أصبح للفن الحديث خصائص جيدة نستطيع أن نورد أهمها فيما يلي :

 

  • أصبح الفن الحديث يعني الإبداع والابتكار فهو يرفض محاكاة الواقع كما يرفض اتباع الاصول القديمة .

  • لم تعد وظيفة الفن والتعبير عن غرض ديني أو أخلاقي معيّن كالسابق بل أصبحت في التعبير عن تجربة ذاتية محضة دون الاهتمام بالمضمون الموضوعي .

  • لم يعد الواقع جميلاً في ذاته بنظر الفنان الحديث وإنَّما هو جميل نتيجة التعبير الفني الممزوج بالحس الدقيق والخيال المطلق والابتكار الطريف

  • اقترب الفنان التشكيلي من معنى الفن الزماني وذلك بعد أن محاولته الظهور بمظاهر تجريدية ذات سلسلة من المعاني العميقة التي لاتنتهي .

  •  لم يعد الفن الحديث يعتمد على الاصول التقنية الي تحد من طرائق تعبيره فقد استخدم في تصويره مواد غريبة منوّعة منها الورق والخشب والحديد كما اصبحت مادة النحت أحياناً من القضبان المعدنيّة في إختلافها مع الخلائط ونفايات الآلات .

  • يعد الفن الحديث كتعبير عن روح القرن العشرين قرن الحضارة العالميّة التي يتسابق فيها الانسان في جميع أنحاء العالم للكشف عن أسرار العلم والحياة .

  • أصبح الصراع بين الذات والموضوع في الفن الحديث أكثر أحتداما ًو كانت الذات هي الغالبة في أكثر المعارك .

وهكذا قضى الفنان على الخط المرتبط بالشكل الواقعي لكي يوجد خطوطا ًخاصة ذات علائق مبتكرة ، وكذلك تجاوز التركيبات اللونية السائدة في الطبيعة وفي الأعمال الفنية الكلاسيكية لكي يبني عالما لونياً زاخراً بنور الطّّيف وبالعواطف النفسية المختلفة ، ثمَّ قام بتجاهل الموضوع وامتاح من شعوره أو من اللاشعور من خياله ومن فكره موضوعات جديدة هي فوق الواقع أو خارج الواقع أو ضد الواقع .

المصدر
الفن الحديث /احمد الفقيهلعبة الفن الحديث/د زينب عبد العزيزإتجاهات في الفن الحدبث /د محسن عطيه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى