فنونلوحات فنية

مفهوم المدرسة التكعيبيه

اقرأ في هذا المقال
  • المدرسة التكعيبية
  • نشأة المدرسة التكعيبية
  • مراحل المدرسة التكعيبية
  • ميزات المدرسة التكعيبية
  • أشهر لوحات المدرسة التكعيبية
  • أشهر فناني المدرسة التكعيبية

المدرسة التكعيبية

هي اتجاه فني ظهر في فرنسا في بدايات القرن العشرين الذي يتخذ من الأشكال الهندسية أساساً لبناء العمل الفني ، وكان الاعتماد في هذه المدرسة على الخط الهندسي، فهو الأساس لكل شيء، فالأشكال فيها إمّا أسطوانية، أو كروية، أو مربّعة، قامت هذه المدرسة على الاعتقاد بنظرية التبلور التعدينية التي تعتبر الهندسة أصولاً للأجسام.



نشأة المدرسة التكعيبية

اعتاد فنانو العصور القديمة على محاكاة المناظر الطبيعية، ليبتكروا جمال الطبيعة بأشكال هندسية ولوحات خلّابة تجسّد عظمة الطبيعة، ومع التطوّر الحضاري بدأت مدارس الفن التشكيلي بالظهور، وكان من أهم هذه المدارس هي”المدرسة التكعيبية” التي انتشرت بدايةً في فرنسا وكان ظهورها هو المرحلة الأولى في ظهور الفن التجريدي.

واشتهرت المدرسة التكعيبية بإعتمادها على الأشكال الهندسية والخط الهندسي ، فكانت الأشكال فيها إمّا أن تكون اسطوانية أو كروية أو مربعة، وقامت على أساس نظرية “التبلور التعدينية” التي تفيد بأنَّ الهندسة هي أصل الأجسام.

ودمج الفنانون، على رأسهم الفنان المجدد بول سيزان، الأشكال الهندسية بالمناظر الطبيعية، بعد أن رأوا أنَّ الطبيعة بها مساحات هندسية مسطحة متينة البناء، وبعدها جدد فنانو القرن العشرين فكرة “بول” الهندسية إلى مكعبات ومخروطات وأسطوانات، ويعود الفضل في تطوير المدرسة التكعيبية وازدهارها إلى بابلو بيكاسو وجورج براك.

مراحل المدرسة التكعيبية

ومرت المدرسة التكعيبية بـ3 مراحل هي

  • المرحلة الأولى أولها كان بين عامي 1907-1910، واقتصرت الموضوعات في هذه المرحلة على أشكال طبيعيّة اختزلت إلى مساحات هندسيّة مسطحة. 
  • وكانت المرحلة الثانية بين عامي 1910 و1912 وأطلق عليها التكعيبية التحليلية، حيث ازداد فيها تحليل الأشكال في الطبيعة وتفتيتها، واستخدام لون واحد ودرجاته، فكان الفنان يقسم الأشكال إلى أجزاء، ثم يجمعها ليعيد بناءها بطريقة تكعيبية.

  • أمّا المرحلة الثالثة التي كانت بين عامي 1912-1914 والتي أطلق عليها التكعيبية التركيبية فهي تمثل ردة فعل على المرحلة التحليليّة، إذَّ إن التحليل الزائد كان يمكن أن يؤدّي إلى طريق مغلق، من ما أمكن فناني هذه المدرسة من العودة إلى رسم الأشكال الطبيعيّة، ورسم مواضيع واضحة المعالم. 

واستخدم في هذه المرحلة قصاصات من الجرائد، أو من العنب، فكان أسلوبها أكثر واقعيّة، وامتلاءً بالألوان، وعرف هذا الأسلوب الذي أنشأه بيكاسو بـ”كولاج اللصق”، وقد شاع استخدام هذا الأسلوب بعد ذلك. 

ويعد بابلو بيكاسو أشهر فناني هذه المرحلة إنتاجاً، وكذلك جورج براك، وفرناند ليجيه، وأندريه لوت، وجوان غريس.

ميزات المدرسة التكعيبية

اعتمدت المدرسة التكعيبية على الخط الهندسي الذي هو أساساً لكل شكل فاستخدم فنانين الخط المستقيم والخط المنحني، فكانت الأشكال فيها اما أسطوانية أو كروية، وكذلك ظهر المربع والأشكال الهندسية المسطّحة في المساحات المحيطة بالموضوع، وتنوّعت هذة المساحات الهندسيّة في الأشكال وذلك تبعاً لتنوّع الخطوط والأشكال وإتجاهاتها المختلفة، ولهذا السبب فإن التكعيبية ركّزت على فكرة النظر إلى الأشياء من خلال الأجسام الهندسية وخاصة المكعّب، فهي تقول بفكرة الحقيقة الّتامة التي تأخذ أبعادها الكليّة وكمالها ، فعندما تمتلك ستة وجوه، كالمكعب تماماً, فالوصول إلى هذا الهدف لا يتحقّق إلا عن طريق تحطيم الشكل الخارجي والصورة المرئية.


أشهر لوحات المدرسة التكعيبية:

  • “الجرنيكا” لبابلو بيكاسو .

  • “تباين الأشكال” لفرناند ليجيه .

  • منظر طبيعي فرنسي” لأندريه لوت .

  • “البزغ والفاكهة” لجوان جريس .

أشهر فناني المدرسة التكعيبية

  • بابلو بيكاسو.

  • جورج براك.

المصدر
الفن التكعيبي /موريس سيرولاالتجريدية والفن التكعيبي / طارق مرادالفنون التشكيلية وكيف نتذوقها /برنارد مايرز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى