أغانيفنون وتسلية

كلمات أغنية قتال القلوب

كثيرة هو نوادر ودرر وإبداعات نجم الأغنية العربية والخليجية الفنان السعودي خالد عبد الرحمن، حيث أنّه لدى هذا الفنان العديد من الأغاني النادرة والتي كان يغنيها مستخدما آلة العود التي كانت ترافقه في كل المحافل العامة والخاصة، داخل وطنه السعودية وحتى في دول الجوار من دول الخليج أو الدول العربية الأخرى، وتعتبر الأغاني التي كان يغنيها مخاوي الليل بواسطة آلة العود من أكثر الأغاني القريبة لقلوب محبيه من الجماهير الخليجية والعربية، ومن بين هذه الأغاني التي أبدع في غنائها هذا الفنان أغنية “قتال القلوب” تلك الأغنية التي تم غنائها لأول مرة في عام ألف وتسعمائة وتسعة وتسعين وتحديدا في شهر أيلول في الجلسة الفنية التي كان قد استضافها تلفزيون إمارة دبي، ويذكر أنّ كلمات وألحان هذه الأغنية كانت من نصيب مخاوي الليل خالد عبد الرحمن، وأما كلمات هذه الأغنية فتقول:

 

كلمات أغنية قتال القلوب


كلمات:
 مخاوي الليل

ألحان: خالد عبدالرحمن

 

محدٍ على ايديك النواعم ضربها … ما انت بـ على كل الذي صار مغصوب.

محد تيقّن بك ولا احدٍ حســـــــــــبها … تبي تسكتني الى قلت مكتوب.

ما نعترض لكنك انت سبـــــبها … ممنوعك اللي تزعـــــــمه صار مرغوب.

بصيرتك مدري وش الـــلي حجبها … ضاقت بك دروبٍ وضيــــعت انا دوب.

النار في جســمي توهج لهبها … خطرٍ على عظام جســـمي لها تذوب.

كاسات مرك قلبــــي اللي شربها … ما اعتدت اذوق المر من يدّ محبوب.

مدري وش اللي في حيـــاتك قلبها … تبي الصراحة انت قتال القـــــلوب.

فاتت واشــــوف أنه تزايد كربها … عسى الفرج يأتي وينــــحل مكــــروب.

ما غيــــرك أحدٍ تل روحي وجلــــبها … ثم بعتها برخيص من غير متــعوب.

في ســـوق حبك لين رسم نصبها … وتركتــــني حيٍ مع الناس مصلوب.

ودفنت روحك يوم غرك شببها … حسبك لوحدك وانت بي دوم مصــحوب.

أسرجـــت خيلي ثم غيري ركبها … خيالها ماله على الخيـــــل من صوب.

طارت بها ريح العـــــواتي هبـبها … في ليلةٍ لا سلم فيــــها ولا حـــــروب.

اخترت من ســــو الخلايــــق عربها … دامك تخيرته فأنا منك مســــــحوب.

نفسٍ حرمــــــها الله ونفس وهبها … هذا له طلابَه وهـــــــذاك مطـــــلوب.

إلا جروحـــــي زاد فيها عطــــبها … بغيت انا الفـــــكة وعودت منشــــــوب.

اليـــــاس فيني هز نفســـي وغلبها … وانا اللي معلق بقلبه ومقـــــضوب.

نفســـــي ولو عافـــــت قدرها غصبها … ترضى بواقعها ولو كان مـــــزروب.

غنــــــيت ليله كل حزني طربها … مرات اهيجــــــنها ومرات مســـــــحوب.

وجمـــــعت في نبرات صوتي عتبها … وعن غلطتي استسمح اليوم واتوب.

ضوي طفـــت عقبك ورمّد حطــبها … حرام عقــــبك لا ولا عود مشـــــبوب.

حتى معامـــــيلي على الجال كبها … جنبت خلق الله كما حال مجـــــروب.

حالي بك أصـــــلح حال وأجمل وهبها … حالي بدونك من عوافيه منـــهوب.

صدّك خطــــف ضحكات عيني وسلبها … ولا ترى وصـــــــلك يرد الفرح نوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى