لم يكن تقديم نجم نجوم الخليج العربي الفنان السعودي خالد عبد الرحمن لأغنية “وهج” كما غيرها من الأغاني الأخرى، حيث يذكر مخاوي الليل حول هذا فيقول: كنت في ليلة بضيافة الأمير عبد العزيز بن سعود بن محمد آل سعود حيث دار بيننا حوار طويل عن شجون الشعر والفن، وأثناء الجلسة طلب مني سمو الأمير كلمات تصف حالتي، فما كان مني إلا أن خرجت هذه الكلمات ولتكون واحدة من أجمل الأغاني التي قدّمتها في مسيرتي الفنية، هذه الأغنية التي تقول كلماتها:

 

كلمات أغنية وهج

كلمات مخاوي الليل

ألحان خالد عبدالرحمن

 

وهج في خافقي من نور حبك ما تناسيته … ولابه من هواك اليوم مخلاص ينجــــيني.

خافقي: لفظ يراد به القلب، وأما هنا فقد أراد الشاعر أن يوصل لنا ذلك الشعور الذي يشعر به المحب تجاه حبيبه، فما أن يشعر به حتى يجد أنّ هنالك نورا يملأ قلبه، فلا يستطيع أن ينساه أو أن يتغاضى عنه.

عرفتك في حياتي انسان اغليته وحبيته … رضيتك بد خلــــق الله تامرني وتنهــــيني.

وهج في خافقي من نور حبك ما تناسيته … ولا به من هواك اليوم مخلاص ينجــــيني.

مخلاص ينجيني: أراد الشاعر من هذا أنّه لا يوجد هنالك شيء يستطيع أو يتمكن من أن يخلصني من حبّك أو ينتشلني من الذي أنا به.

عرفتك في حياتي انسان اغليته وحبيته … رضيتك بد خلــــق الله تامرني وتنهــــيني.

فيك من الشعر اكتب ومثله فيك غنيته … سبقني صوتي لوصلك غناوي يا معنـــيني.

معنيني: أي أنت الذي أهتم لأمره وأفكر به لدرجة أنني أكتب الشعر وأتغنى بك من خلال صوتي الذي يسمعك كل ما في قلبي.

اغيب من البشر عاذر ودونه باب صكيته … واقول اهواك يا روحي ومنك رضاك يكفيني.

باب صكيته: أي أنني قمت بتسكير وإغلاق الباب في وجه كل من لم يعذرني في عشقي وحبي، ولا يكفيني إلا عشقك وهواك وهذا يكفيني، لأن من لديه حبيب مثلك لا يحتاج لأحد آخر. 

فيك من الشعر اكتب ومثله فيك غنيته … سبقني صوتي لوصلك غناوي يا معنـــيني.

اغيب من البشر عاذر ودونه باب صكيته … واقول اهواك يا روحي ومنك رضاك يكفيني.