التصميم الداخليفنون وتسلية

ما هي مجالات التصميم الداخلي

اقرأ في هذا المقال
  • التصميم الداخلي
  • تطور التصميم الداخلي
  • مراحل التصميم الداخلي
  • مجالات التصميم الداخلي

التصميم الداخلي:

فن معالجة الفراغ أو المساحة وكافة أبعادها بطريقـة تـستغل عناصـر التصميم جميعها، على نحو جمالي يساعد على العمـل داخـل المبنى. وهوالتخطيط والابتكار بناء على معطيات معماريّـة معينه وإخراج هذا التخطيط إلى حيّز الوجود ،ثـمّ تنفيـذه فـي الأمــاكن و الفراغــات كافــّة مهمــا كانــت أغــراض استخدامها وطابعها، باستخدام المـواد المختلفة والألـوان المناســبة بالتكلفــة المناسبة.


تطوّر التصميم الداخلي:

وجد المختصّون في مجال التصميم الداخلي عند نهايـة القرن العشرين، وبداية القرن الواحد والعشرين اتجاهات جديـدة للتصميم والتصميم الداخلي؛ نظراً للتّغيرات الحاصلة في الحيـاة العامّة. ويبدو أن التغيّر الحاصل في الهيكل الاجتماعي واختفـاء بعض أساليبه القديمة قد لعب دوراً رئيسياً في ذلك، حيـث أن التصميم الداخلي ذو ارتباط واضح بأشكال الحياة الاجتماعيـة والاقتصادية والدينية والفكرية. وما يُسمَّى بالأسلوب أو الطراز (Style) الذي يميّز أي مرحلة من المراحل التاريخية المختلفة.


وتطوّر التصميم الداخلي والتأثيث كان ولا يزال مرهوناً بعمليّة تطوّر الفكر الإنساني في نواحي الحياة المختلفة. وقـد مرَّت عملية التصميم والتصميم الداخلي بمراحل عديدة، ضـمن الحقب التاريخيّة أطلق على كل مرحلة منها اسم معـيّن عبـّر عنها. وقد أدَّت العديد من العوامل إلى تميّز وبلورة كل مرحلة.

مراحل التصميم الداخلي:

  • العوامل الفكرية والثقافية، مثل الحركات الفنية والمعماريـة (الطرز والتيارات).

  • العوامل التكنولوجية العلميّة والصناعية بحيـث تـؤثر التطوّرات الحديثة في التّصنيع على جميع مكوّنات الفضاء الداخلي، من مواد وألوان وأثاث وأنظمة خدمية.
  • العوامل الاجتماعية وكافة المتغيّرات التي تطرأ على الفكر الإنساني. وأيضاً طريقة فهم الإنسان للحياة في كل مدّة زمنية.
  • العوامل الاقتصادية وتأثيراتها المباشـرة علـى التطـوّر التكنولوجي.
  • كان ومازال للمصمم والمعماري ولاسـيما روّاد العمـارة العالميين الأثر الواسع والواضح في تطوّر الفكـر الفنـي العالمي. وتطوّر صـناعة الاثـاث وتـصميم الفـضاءات الداخلية، حيث يعتبر العديد منهم روّاداً أو قادة في تأسـيس المدارس الفنية، تصميم وتصنيع الأثاث وتوجيه عمليـة الصناعة والتصنيع العالمي في العصر الحديث.
  • ان للمعــارض العالميــّة والمحليــّة الفنيـّـة والمعماريــّة والصناعيّة الدور الكبير في إبراز وانتشار الحركات الفنيّة، الطرز المعمارية والاساليب الصناعية الحديثة المعبّرة عن كل فترة زمنية.

مجالات التصميم الداخلي:

تنوّعت مجالات التصميم الداخلي لتشمل تقريباً كل حيّز أو فضاء داخلي ولتصبح أكثر تخصصاً. ومن بين هذه المجالات:

  • التصميم الداخلي السكني: الذي يخـتص بتـصميم دور السكن والعمارت السكنية والمجمّعات.

  • التصميم الداخلي غيـر الـسكني (العـام): يخـتص بالتصميم الداخلي الرسمي الحكومي أالتصميم الـداخلي المؤسسي، تصميم الأبنية التجاريّة، الأبنية الدينية، إضـافة الى التصميم الداخلي الصناعي وغيره من فروع التـصميم الأخرى وأن لكل تخصص مجالاته الفرعية أيضاً.

  • التصميم الداخـلي الخـاص: والذي تدخل ضمن مجالاته العديد من التخصصات المتداخلة، منها تصميم المعـارض والذي يتعامل مع مجالات أخرى، مثل الجرافيك والإعـلان وتصميم الديكور المسرحي والتلفازي وتـصميم الـسفن.


    ويُضاف إلى مثل هذه التخصصات تصميم المتاحف وحفـظ وصيانة الأبنية التاريخية، علماً بأن تخصصات التـصميم الداخلي كثيراً ما تتداخل فيما بينهـا، أو مـع تخصـصات ومجالات أخرى تحتاجها العملية التصميمية، فضلاً عـن وجود مجالات فرعية، مثـال ذلـك تجزئـة المـشروع التصميمي الواحد إلى عدَّة مـشاريع، كتـصميم فـضاءات العمل، فضاءات المعيشة، الفضاءات العامة والفضاءات الخاصة.

المصدر
التصميم الداخلي السكني /معتصم عزمي التصميم الداخلي والديكور /علي العمايرةالتصميم الداخلي /قاسم خلف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى