المحاسبةمال وأعمال

إدارة رأس المال العامل

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي إدارة رأس المال العامل؟
  • مفهوم إدارة رأس المال العامل.
  • مفاهيم رئيسية.
  • التحليل النسبي.
  • فوائد إدارة رأس المال العامل.
  • أنواع نسب إدارة رأس المال العامل.
  • شروط ذات صلة.

إدارة رأس المال العامل هي إستراتيجية أعمال مُصمَّمة لضمان أن تعمل الشركة بكفاءة من خلال مراقبة، واستخدام أصولها وخصومها الحاليَّة لتحقيق أفضل تأثير.

ما هي إدارة رأس المال العامل؟

إدارة رأس المال العامل هي إستراتيجية أعمال مُصمّمة لضمان أن تعمل الشركة بكفاءة من خلال مراقبة واستخدام أصولها وخصومها الحالية لتحقيق أفضل تأثير.

الغرض الأساسي من إدارة رأس المال العامل، هو تمكين الشركة من الحفاظ على التدفُّق النقدي الكافي لتلبية تكاليف التشغيل قصيرة الأجل والتزامات الدّيون قصيرة الأجل.

يتكون رأس المال العامل للشركة من موجوداتها الحاليّة مطروحاً منها التزاماتها الحالية.

مفهوم إدارة رأس المال العامل:

تشمل الأصول الحالية أيَّ شيءٍ يمكن تحويله بسهولة إلى نقد في غضون 12 شهر، وهذه هي أصول الشركة عالية السيولة.

تتضمّن بعض الأصول الجارية والنقد وحسابات القبض والمخزون والاستثمارات قصيرة الأجل.

مفاهيم رئيسة:

  • تتطلَّب إدارة رأس المال العامل مراقبة أصول الشركة وخصومها للحفاظ على التدفُّق النقدي الكافي.
  • تتضمن الإستراتيجية تتبُّع ثلاث نسب: نسبة رأس المال العامل ونسبة التحصيل ونسبة المخزون.
  • الحفاظ على هذه النسب الثلاث في المُستويات المُثلى، ويضمن إدارة رأس المال العامل بكفاءة.


    الالتزامات الحالية: هي أيُّ التزامات مُستحقَّة خلال الـ 12 شهر التالية وتشمل هذه النفقات التشغيلية ومدفوعات الدّيون طويلة الأجل.

التحليل النسبي:

تتضمَّن إدارة رأس المال العامل عادة مراقبة التدفُّق النقدي والأصول الجارية والخصوم الجارية من خلال تحليل النّسب للعناصر الرئيسة لمُصروفات التشغيل بما في ذلك نسبة رأس المال العامل ونسبة التحصيل ونسبة دوران المخزون.


تساعد إدارة رأس المال العامل في الحفاظ على التشغيل السَّلس لدورة التشغيل الصافية والمعروفة أيضاً باسم دورة تحويل النقد (CCC) الحد الأدنى من الوقت اللازم لتحويل صافي الأصول والخصوم الحالية إلى نقد.

فوائد إدارة رأس المال العامل:

يمكن لإدارة رأس المال العامل تحسين أرباح الشركة وربحيتها من خلال الاستخدام الفعال لمواردها.
وتشمل إدارة رأس المال العامل إدارة المخزون بالإضافة إلى إدارة حسابات القبض وحسابات الدائنة.

إنَّ أهداف إدارة رأس المال العامل، بالإضافة إلى التَّأكُّد من أنَّ الشركة لديها ما يكفي من النقد لتغطية نفقاتها وديونها، وتقلّل من تكلفة الأموال التي تنفق على رأس المال العامل، وتعظيم العائد على استثمارات الأصول.

أنواع نسب إدارة رأس المال العامل:


هناك ثلاث نسب مُهمّة في إدارة رأس المال العامل:

  • نسبة رأس المال العامل أو النسبة الحالية .
  • نسبة المجموعة .
  • ونسبة دوران المخزون.

*ملاحظة: إدارة رأس المال العامل تهدف إلى استخدام أكثر كفاءة لموارد الشركة.

يتم حساب نسبة رأس المال العامل أو النسبة الحالية كأصول متداولة مقسومة على المطلوبات المتداولة.

إنه مؤشر رئيس للصّحّة المالية للشركة، حيث يوضّح قدرتها على الوفاء بالتزاماتها المالية قصيرة الأجل. على الرغم من اختلاف الأرقام حسب الصناعة، وتشير نسبة رأس المال العامل إلى ما دون 1.0 بشكل عام إلى أن الشركة تواجه مشكلة في الوفاء بالتزاماتها قصيرة الأجل.


وهذا يعني أنَّ ديون الشركة المُستحقة في العام المقبل لن تتمّ تغطيتها بواسطة أصولها السائلة، وفي هذه الحالة قد تضطر الشركة إلى اللُّجوء إلى بيع الأصول أو تأمين الديون طويلة الأجل أو استخدام خيارات تمويل أخرى لتغطية التزامات الديون قصيرة الأجل.
وتعتبر نسب رأس المال العامل من 1.2 إلى 2.0 مرغوبة، لكن النسبة الأعلى من 2.0 قد تشير إلى أنَّ الشركة لا تستخدم أصولها بفعالية لزيادة الإيرادات.
قد تشير النسبة العالية إلى أن الشركة لا تؤمِّن التمويل بشكل مناسب أو تدير رأس مالها العامل بكفاءة.

نسبة المجموعة أو التحصيل:

نسبة التحصيل هي مقياس لمدى إدارة الشركة لحساباتها المدينة.
يتمّ حساب نسبة التحصيل كمنتج لعدد الأيام في فترة مُحاسبية مضروبة في متوسط ​​مبلغ الذمم المَدينة الدائنة مقسومة على إجمالي مبلغ صافي مبيعات الائتمان خلال الفترة المُحاسبية.
ويوفر حساب نسبة التحصيل متوسط ​​عدد الأيام التي تستغرقها الشركة لتلقي الدفع بعد إجراء عملية بيع بالائتمان.

إذا كانت إدارة الفواتير الخاصة بالشركة فعّالة في محاولات التجميع ودفع العملاء فواتيرها في الوقت المُحدَّد، فستكون نسبة التحصيل أقل.
كلما انخفضت نسبة تحصيل الشركة، زاد كفاءتها في التدفُّق النقدي.

معدل دوران المخزون:

العنصر الأخير في إدارة رأس المال العامل هو إدارة المخزون.

للعمل بأقصى قدر من الكفاءة والحفاظ على مستوى عالٍ من رأس المال العامل بشكل مريح يجب على الشركة الاحتفاظ بمخزون كافٍ لتلبية احتياجات العملاء مع تجنُّب المخزون غير الضروري الذي يربط رأس المال العامل.
عادةً ما تقيس الشركات مدى كفاءة هذا التوازن من خلال مراقبة معدل دوران المخزون. وتكشف نسبة دوران المخزون، المَحسُوبة على أنّها إيرادات مقسومة على تكلفة المخزون، ومدى سرعة بيع مخزون الشَّركة وتجديدها.

تشير النسبة المُنخفضة نسبياً مقارنة بأقران الصناعة إلى أن مستويات المخزون مرتفعة بشكل مُفرط، بينما قد تشير النسبة المرتفعة نسبياً إلى مستويات المخزون غير الكافية.

شروط ذات صلة :

تعريف دوران رأس مال العامل :

حجم رأس المال العامل: هو مقياس يقارن بين نضوب رأس المال العامل، وتوليد المبيعات خلال فترة معينة.

النسبة الحالية:

النسبة الحالية: هي نسبة السيولة التي تقيس قدرة الشركة على تغطية التزاماتها قصيرة الأجل بأصولها الحالية.

رأس المال العامل:

رأس المال العامل، والمعروف أيضاً باسم صافي رأس المال العامل(NWC):هو مقياس لسيولة الشركة وكفاءتها التشغيلية وصحّتها المالية قصيرة الأجل.

المصدر
Working Capital Management working capital positionphysical capital

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى