تسويقمال وأعمال

الأخطاء الرئيسية التي يجب تجنبها في التسويق

اقرأ في هذا المقال
  • 1-تصميم موقع إلكتروني خاطئ.
  • 2-ضُعف الخُطّة التسويقية.
  • 3-التسويق إلى جُمهور خاطئ.
  • 4-الاعتماد على الإعلانات المجانيّة فقط.
  • 5-عدم الاستعداد الجيّد.
  • 6-التوقف سريعاً عن التسويق.

ما هي الأخطاء الرئيسية التي يجب تَجَنُّبها في التسويق؟

  • تصميم موقع إلكتروني خاطئ: إنّ المواقع النَّاجحة يكون لديها شكل وتصميم خاص، ويتم ترتيب العناصر داخل الصَّفحة بشكل منطقي، ومُتسلسل والمقصود بالترتيب هو الصَّفحة الرئيسية للموقع، حيثُ يجب أن تبدأ الصَّفحة برسالة إعلامية تسويقية جذّابة، تجعل الزائر أن تكون لديه الرَّغبه في الإطلاّع على المزيد، وبعد ذلك يتمُّ الإعلان عن التفاصيل الخّاصَّة بالمُنتجات أو الخدمات بشكل تفصيلي، واراء الأشخاص الذين قد حصلوا على تلك الخدمة مُسبقأً، ويجب ترك بعض وسائل الاتصال التي يُمكن التَّواصل من خلالها، عند رغبة أيّ شخص في الحُصول على الخدمة.

  • ضعف الخُطّّة التسويقية: إنّ المُحتوى الإعلاني للرسالة التسويقيَّة هو أحد أهم أجزاء الخُطَّة التسويقيّة النّاجحة؛ فإذا لم يَكُن الإعلان جذّاباً؛ فإنّ الخُطّة التسويقية تُعتبر غير ضعيفة، وغير مُجدية في هذه الحالة، وبالتّالي يجب القيام بصياغة نصٍّ إعلاني غايةً في القوَّة والتَميُّز للتَمَكُّن من جذب الجمهور.

  • التسويق إلى جمهور خاطئ: يجب أن نعرف جيّداً طبيعة الأشخاص المُهتمين بالخدمة أو المُنتج الذي نُقدّمه؛ على سبيل المثال ليس من المنطقيِّ القيام بالتَّسويق لمُستحضرات التجميل عند الرِّجال، وليس من المعقول أيضاً القيام بالتَّسويق للملابس الرجّالي عند النساء، وبالتَّالي يجب اختيار نوع الجمهور الذي نسعى إلى توصيل المُنتج أو الخدمة إليه، كي نُحقّق نسبة ربح أكبر، كي تكون الحملة الإعلانية والتسويقية ناجحة.

  • الاعتماد على الإعلانات المجّانية فقط: من المُهم أن نقوم من حين لآخر، بالقيام بعمل بعض الحملات الإعلانيَّة المدفوعة سواء من خلال الاستعانة بأحد خُبراء التسويق أو من خلال الاشتراك في الخدمات الإعلانية المُقدَّمة من بعض وسائل التَّواصل الإجتماعي مثل تويتر، ويوتيوب، وفيس بوك، حتى تَتَّمكَّن من الوصول إلى قاعدة جماهيرية أكبر من الأشخاص المُهتمين بالخدمة التي تُقدّمها، لأنّ تلك الإعلانات تُوفّر إمكانية تحديد صفات الجمهور المُستهدف سواءً النوع أو السن أو الاهتمامات أو البلد وغيرِها.

  • عدم الاستعداد الجيّد: عدم الاستعداد الجيّد هو الذي يحدث عند الاعتماد على حملات التسويق المدفوع؛ حيثُ أنّه يجب أن لايتمَّ إطلاق أيّ حملة تسويقيَّة مدفوعة، إلّا بعدَ أن يكون كُلُّ شيءٍ داخل مؤسَّسة العمل أو الأكاديمية أو الشَّركة أو أيَّ مكان آخر، على أتمِّ الاستعداد لتقديم الخدمات التي يتمَّ الإعلان عنها.

  • التوقف سريعاً عن التَّسويق: يجب الاستمرار بالحملات الإعلانيَّة دون انقطاع، حتى وأن تَطلَّبَ ذلك المزيد من الجُهد والوقت والمال، لأنّهُ كُلَّما كانت الخطط التسويقية مُستمرّة وناجحة، كُلَّما زادت الفُرصة في جذب أكبر عدد مُمكن من العُملاء.

المصدر
1-من كتاب التسويق للدكتور محمد ناجي جعفري.2-من كتاب التسويق للجميع للدكتور رؤوف شبايك.3-من كتاب التسويق ل فيليب كوتلر.4-من كتاب مبادئ في التسويق ل حنا نسيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى