العملاتمال وأعمال

الدولار الأمريكي

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ الدولار الأمريكي
  • قوة الدولار الأمريكي
  • هل من الممكن أن ينهار الدولار الأمريكي؟
  • فئات الدولار الأمريكي
  • أيهم أقوى الدولار الأمريكي أم اليورو؟

جميعنا نعلم أن المال هو عصب الحياة لأي دولة، من ناحية اقتصادها وسياستا وحياتها الاجتماعية وسييطرها على الدول، ومن منا لا يعرف الدولار الأمريكي الذي يعتبر أكثر العملات شهرة وقوة وسيطرة في الأسواق المالية، ويعتبر العملة الأكبر احتياطاً في العالم، ففي هذا المقال سوف نتحدث عن الدولار الأمريكي وتاريخه وفئاته ومدى سيطرته وقوته في الأسواق المالية.

الدولار الأمريكي: هو العملة الرسمية لدولة الولايات المتحدة الأمريكية، وتم اعتماده لأول مرة في عام 1792 ميلادي، وينقسم الدولار الأمريكي إلى مئة سنت، ويصدر الدولار الأمريكي من البنك المركزي الأمريكي.

تاريخ الدولار الأمريكي:

يعود اسم الدولار إلى عملة “التالر الفضية”، وهي كلمة ألمانية كان يتداولها الألمان اختصار لكلمة فضة، في القرن الخامس عشر ميلادي، ومن حينها استمر تتداول تلك العملة في دول أوروبا، وكان يتم تناقلها من قِبل المهاجرين إلى المستعمرات الأوروبية، وتم طباعة أول عملة ورقية للدولار في عام 1690 ميلادي وكان يتم طباعتها في المستعمرة البريطانية.

يعود تاريخ الدولار الأمريكي إلى مئتين عام تقريباً، حيث كان يتم تداوله قبل استقلال الولايات المتحدة الأمريكية، وكان يتم تداول السلع والمواد من خلاله، وفي القرن التاسع عشر تم إلغاء العملات الأجنبة مثل الدولار الإسباني وغيره من العملات الأجنبية، وفي عام 1900 ميلادي حصلت معارك في المصالح الزراعية، التي طالبت بقاء مقياس الدولار للذهب، حيث كان المزارعين بحاجة إلى دولار متضخم لسداد ديونهم.

تم طباعة أول دولار أمريكي في عام 1914 ميلادي، وذلك عندما أنشأت أمريكا البنك الفيدرالي الأمريكي، حيت تم إنشاء البنك الفيدرالي الأمريكي، وذلك من أجل حماية الدولار من التزوير والحفاظ على قوة العملة، حيث أن أمريكا لم تكن تثق بالبنوك التجارية التي كانت تقوم بطباعة الدولار، وكانت أمريكا من أكبر الدول اقتصادياً وتخطت بريطانيا التي كانت وقتها مركز التجارة العالمية، ومن وقتها أصبح الدولار العملة الاحتياطية في العالم.

وفي الحرب العالمية الثانية في عام 1914 ميلادي، تخلت الكثير من الدول عن المعيار الذهبي لتتمكن من دفع نفقاتها العسكرية خلال الحرب واستبدلتا بأموال ورقية، وأدى ذلك إلى خفض قيمة عملاتها، وخلال الحرب العالمية الثانية كانت أمريكا هي الممول للأسحة والسلع وكانت تمد الدول بما تحتاج من مواد، فقامت أمريكا حينها بجمع جميع مدفوعاتها من الذهب، أما باقي الدول قد استنفذت جميع احتياطها من الذهب، لابد أن الدولار مر بمراحل عدة حتى حفظ اسمه وقيمته حتى وصل ليومنا هذا.

قوة الدولار الأمريكي:

لابد أن جميعكم يعلم أن الدولار الأمريكي من أقوى العملات في العالم، وهو يعتبر العملة رقم واحد في الاحتياطي العالمي، ولا بد أنكم تتساءلون عن سبب قوة الدولار الأمريكي، هناك عدة أسباب تجعل الدولار الأمريكي في المرتبة الأولى، وهي كالتالي:

أولاً: بدأت قوة الدولار الأمريكي بعد الحرب العالمية الثانية، وذلك بعد خروج أوروبا مكسورة اقتصادياً من الحرب وانتصار أمريكا، الذي زاد من قوتها، وعلى ضوء ذلك تم إنشاء صندوق النقد الدولي التي تديره أمريكا.


ثانياً: ومن أهم الاسباب التي تجعل الدولار الأمريكي في المرتبة الأولى، هو أن البضائع التي يتم التجارة فيها عالمياً يتم تسعيرها بالدولار الأمريكي، وذلك أن يعني حجم التجارة بالعالم بالدولار الأمريكي يجعله في المرتبة الأولى للاحتياطات والتجارة.


ثالثاً: تقوم معظم دول العالم بربط عملتها بالدولار الأمريكي.


رابعاً: يعتبر الدولار الأمريكي العملة المفضلة لدى البنوك المركزية، كونها عملة رقم واحد في الاحتياطي العالمي، وذلك يعكس سيولة الأسواق المالية والمؤسسات السياسية والاقتصادية التي تدعمها.


خامساً: يعتبر الدولار الأمريكي ملاذاً آمناً للبنوك والمعاملات التجارية.


سادساً: سحب الذهب ومنعه، من اعتباره وحدة قياس في الأسواق التجارية واستبداله في العملات، فقامت أمريكا بشراء الذهب، ممّا جعل عملتها عملة صعبة الكل يبحث عنها.


سابعاً: يعتبر الدولار الأمريكي وحدة لقياس المحاسبة وتسوية النزاعات التعاملات التجارية ومقياس للأسعار العالمية.

هل من الممكن أن ينهار الدولار الأمريكي؟

رغم قوة الدولار الأمريكي وكونه العملة رقم واحد في الاحتياطي العالمي، لكن هناك احتمالية كبيرة في أنه ينهار وذلك لعدة أسباب سوف نذكرها.

أولاً: العجز في الميزانية الأمريكية.


ثانياً: العجز في ميزان التجارة الأمريكية، إذ تعتبر أمريكيا من الدول التي تستورد أكثر ممّا تُصدّر.


ثالثاً: التضخم والكساد الاقتصادي الذي تتعرض له أمريكا.


رابعاً: زيادة أسعار الذهب، حيث العلاقة بين سعر الذهب وسعر الدولار الأمريكي علاقة عكسية.

فئات الدولار الأمريكي:

تنقسم عملة الدولار في الولايات المتحدة الأمريكية إلى فئتين: فئة ورقية وفئة معدنية.



أولاً: الفئات الورقية وتنقسم إلى:


1- فئة مئة دولار أمريكي.


2- فئة خمسون دولار أمريكي.


3- فئة عشرون دولار أمريكي.


4- فئة عشرة دولارات أمريكي.


5- فئة خمسة دولارت أمريكي.


6- فئة دولاران أمريكي.


7- فئة دولار أمريكي.


ثانياً: الفئة المعدنية وتنقسم إلى:


1- فئة خمسون سنتاً أمريكي.


2- فئة خمسة وعشرون سنتاً أمريكي.


3- فئة عشرة سنتات أمريكي.


4- فئة خمسة سنتات أمريكي.


5- فئة سنت واحد أمريكي.

أيهم أقوى الدولار الأمريكي أم اليورو؟

لا بد أن جميعنا يعلم أن الدولار الأمريكي واليورو عملتان قويتان على مستوى العالم، ولكن الدولار له تداول أكثر عالمياً، ولكن بدأ بالهبوط أمام اليورو، وذلك لعدة أسباب منها: انهيار سوق الأسهم في الأسواق الأمريكية، والتضخم الذي يحصل في الولايات المتحدة الأمريكية، والفائدة في البنوك، حيث أن فائدة البنوك في أمريكا قليلة بالنسبة لبنوك دول أوروبا التي تعتمد اليورو، ورغم ذلك يبقى الدولار الأمريكي في المرتبة الأولى من بين العملات الأكثر تداولاً في الأسواق العالمية.

المصدر
الاقتصاد التطبيقي في إدارة الأعمال - المؤلف: جورج فهمي رزق -1998الإدارة العالمية للمنظمات - المؤلف: محمد سرور الحريري -2016تاريخ أوروبا في العصور الوسطى- المؤلف: محمد حمزة حسين/لبنى رياض عبد المجيد -2015

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى