العملاتمال وأعمال

الروبل الروسي

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ الروبل الروسي
  • فئات الروبل الروسي

الروبل الروسي: هي العملة الرسمية لدولة روسيا الإتحادية، ينقسم الروبل الروسي إلى مئة كوبيك، ويصدر الروبل الروسي من البنك المركزي الروسي.

تاريخ الروبل الروسي:

يعود تاريخ الروبل إلى القرن الثالث عشر ميلادي، حيث كان يستخدم الروبل السوفيتي، وتم استعمال كلمة الروبل لأول مرة في “إمارة نوفغورود” وتدل كلمة الروبل على السبائك المصنوعة من الفضة، وكان يتم تقسيمها إلى عدة قطع؛ ليتم تداولها بين الناس كنقود بدلاً من الجلود وفراء الحيوانات المستعملة في ذلك التاريخ.


واشتقّت كلمة الروبل من كلمة “لاوبلي” والتي تعني الشقوق، نسية إلى أن الفضة كانت تحتوي على شقوقاً تسمح بتقسيمها إلى قطع بسهولة، واستعمالها في عملية التبادل التجاري، ولكن يبقى الروبل ضعيف التبادل بين الروس بسبب قيمته المرتفعة، ممّا اضطر معظم الناس إلى استخدام العملات الأجنبية كبديل في معاملاتهم التجارية بدلاً من الروبل الروسي، حتى بداية القرن الثامن عشر ميلادي، عندما أمر القيصر بيتر الأول بإصدار مسكوكات فضية بحجم صغير عام 1704.


وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي بقي الروبل السوفيتي هو العملة الرسمية لروسيا حتى بداية عام 1992، وفي بداية عام 1992 تم إصدار عملة جديدة ضلت متداولة حتى عام 1998، وتم بعدها إصدار الروبل الروسي.

فئات الروبل الروسي:

تنقسم العملة في روسيا إلى فئتين: فئة معدنية وفئة ورقية:


الفئة الورقية وتنقسم إلى:




1- فئة خمسة روبل.



2- فئة عشرة روبل.



3- فئة خمسون روبل.



4- فئة مئة روبل.



5- فئة خمسمئة روبل.



6- فئة ألف روبل.



7- فئة خمس ألاف روبل.



الفئة المعدنية وتنقسم إلى:



1- فئة واحد كوبيك.



2- فئة خمسة كوبيك.



3- فئة عشرة كوبيك.



4- فئة خمسون كوبيك.



5- فئة واحد روبل.



6- فئة اثنان روبل.



7- فئة خمسة روبل.



8- فئة عشرة روبل.

قوة الروبل الروسي في الأسواق التجارية:

يعتبر الروبل الروسي من العملات المتأرجحة عالمياً، بسبب تقلّبات الأسواق التجارية لديها، لذا قام البنك المركزي الروسي ببيع العملات الأجنبية من أجل دعم الروبية الروسية، ففي وقتنا الحالي ارتفع سعر الروبل أمام الدولار واليورو.

ارتباط الروبل بالدولار الأمريكي:

ارتباط الروبل الروسي بالدولار الأمريكي ارتباط وثيق؛ حيث لم تنجح روسيا بفك ارتباطها بالدولار، حيث وضعت روسيا خطط للتخفيف من استخدام الدولار الأمريكي في المعاملات التجارية لتشجيع الشركات على استخدام العملة الوطنية، والرفع من قيمة الروبل الروسي.

المصدر
روسيا من ثورة إلى ثورة - سامر العاصي -2019آفاق الانتقال الديمقراطي في روسيا -دراسة نقدية في البنى والتحديات- المركز العربي للابحاث ودراسة السياسات- جلال خشيب -2015المسلمون في الاتحاد السوفيتي والصين الشعبية -MUHAMMAD SAID ISMAIL-1960

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى