الأوراق الماليةمال وأعمال

تأثير التشغيل المربح على الميزانية العمومية

اقرأ في هذا المقال
  • تأثير التشغيل المربح على الميزانية العمومية

وفقاً لإدارة الأعمال الصغيرة، تحقق الشركات الصغيرة (54%) من إجمالي المبيعات في الولايات المتحدة، حيثُ تُظهِر المبيعات على أنّها الرقم الأول أو العلوي في بيان الدخل، بينما تظهَر الأرباح على أنّها الرقم الأخير أو الأساسي في بيان الدخل، حيثُ أنّ قُدرة الشركة على العمل بشكل مُربِح هي مفتاح استمرارها كمشروع مستمر.

 

تأثير التشغيل المربح على الميزانية العمومية:

 

يُشير التشغيل المُربِح إلى مدى كفاءة إدارة الشركة لأعمالها، حيثُ تنتج الشركات المُربحة صافي الدخل في بيان الدخل، بينما تنتج الشركات غير المربحة خسارة صافية، وكُلّما ارتفع هامش ربح الشركة، زادت نسبة المبيعات التي تعود إلى المالكين وزادت كفاءة الشركة في تحقيق أرباح من إيراداتها.

 

وتشمل مقاييس الربحية التشغيلية نسباً مثل هامش الربح الإجمالي وهامش الربح التشغيلي وصافي الربح والعائد على الأصول والعائد على حقوق الملكية، وتتضمن النسب الثلاثة الأولى فقط بيان الدخل، لكن النسبتين الأخيرتين تشتملان أيضاً على الميزانية العمومية.

 

وأنّ الميزانية العمومية هي المكان الذي تسجل فيه الشركة أصولها ومطلوباتها وحقوق ملكية المالك، وتُقدِّم الميزانية العمومية صورة للأصول التي يمتلكها العمل، والمطلوبات التي يدين بها العمل وحقوق ملكية المالك في لحظة مُعيّنة، وتتضمن الميزانية العمومية كُلاً من الأصول والخصوم قصيرة الأجل وطويلة الأجل.

 

وتشمل الأصول النقدية والمباني، المطلوبات وهي ديون والتزامات، وتشمل الحسابات الدائنة والقروض لأجل، وتشمل حقوق الملكية أو صافي القيمة تمويل بدء التشغيل ورأس المال الإضافي المدفوع والأرباح المحتجزة، وأنّ المعادلة التي تحكم الميزانية العمومية هي (الأصول والخصوم المتساوية بالإضافة إلى حقوق الملكية).

 

بالإضافة إلى ذلك تحتفظ الشركة بصافي الأرباح التي تحققها أو توزعها على أصحابها ومستثمريها، والتي تسمى عموماً الأرباح المحتجزة، هي صافي الدخل التراكمي من الفترات السابقة مطروحاً منه أيّ توزيعات نقدية، وتُعيد الشركة استثمار أرباحها المحتجزة لتصبح أقوى أو تتوسع، لذلك فإنّ عنصر الأرباح المحتجزة في حقوق ملكية المالك هو ما يُجسِّد تأثير التشغيل المربح.

 

وعلى الرغم من أنّ حقوق الملكية هي المنطقة في الميزانية العمومية التي تجسد الأرباح بشكل مباشر، فإنّ الأصول تُشير أيضاً إلى قُدرة الشركة على العمل بشكل مُربِح، وسُتظهِر الشركة المُربحة زيادة في الأصول تقابل الزيادة في الأرباح المحتجزة.

 

وقد يظهر هذا على أنّهُ زيادة في النقد أو حسابات القبض أو المخزون، بدلاً من ذلك قد تستخدم الشركة أرباحها لشراء استثمارات أو أصول أُخرى طويلة الأجل تدعم العمليات، بما في ذلك المعدات أو الخوادم.

المصدر
 كتاب دليل التعامل في سوق الأسهم، مايكل سنسر، 2005كتاب تداول الأسهم في السوق المالية: دراسة تأصيلية مقارنة، عبدالله بن سليمان الجريش، 2018 كتاب تداول الأسهم والقيود القانونية الواردة عليه: دراسة مقارنة، خالد عبد العزيز بغدادي، 2012 كتاب بيع الأسهم، وهبة الزحيلي، 2016 كتاب كيف تتجاوز مخاطر الاستثمار في الأسهم الدولية، عبد العزيزالصعيدي، 2005

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى