المحاسبةطرق الادارة المحاسبيةمال وأعمال

ما هي طرق تحديد تكلفة المخزون؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي طرق تحديد تكلفة المخزون؟
  • طرق تسعير المخزون
  • مقارنة بين طرق تقييم المخزون في آخر المدة

تعتمد عملية تقييم أنواع البضائع الموجودة في المخازن، بشكل أساسي على تقييم سعر تكلفة الشراء، ولكن في بعض الأحيان قد يكون سعر البيع لأحد أصناف البضائع في السوق أقل من سعر التكلفة؛ وهذا الأمر يتطلب تقييم الصنف سعر السوق؛ وذلك لتكون عملية التقييم مناسبة وملائمة مع أسعار السوق وبطريقة واقعية وصحيحة. وبناءً على المعايير المحاسبية يتم تقييم البضائع بناءً على أسعار السوق وسعر التكلفة لمعرفة أيهما أقل. وفي الفترة التي تليها تم تعديل المعيار المحاسبي؛ لكي يُصبح التقييم ملائم مع سعر التكلفة الحقيقي الموجود في السوق. حيث يمكن الحصول على صافي القيمة التحصيلية من خلال المعادلة التالية: صافي القيمية التحصيلية (صافي القيمة السوقية) = سعر البيع – مصاريف البيع.

طرق تسعير المخزون:

في بعض الأحيان قد تقوم المؤسسات بشراء مجموعة من البضائع بأسعار مختلفة خلال فترة المالية الواحدة، وكذلك من الممكن أن يختلف سعر الشراء لنفس الصنف؛ وذلك بسبب تقلبات أسعار البضائع خلال الفترة المالية؛ وبناء على هذا الأمر يجب على المؤسسة أن تختار السعر الملائم للبضائع المتبقية في المخازن، حيث يوجد العديد من الطرق التي تُستخدم لتسعير البضائع الموجودة في المخازن أو ما تسمى بمخزون آخر المدة.

1- طريقة التسعير المحدد:

أو ما تُسمى بطريقة تمييز البضاعة، حيث تعتمد هذه الطريقة على تسعير كل وحدة من البضائع على حدة وحساب سعر كل صنف من أصناف البضائع التي بقيت في المخازن بدون بيع بناءً على سعر الشراء الذي تم شراء هذه السلعة به.على سبيل المثال، في حال أن المؤسسة قامت بشراء شاشتين بسعرين مختلفين، وباعت الأولى وبقيت الثانية في المخازن، عندها سوف يتم تقييم سعر بناء على سعر الشراء الأساسي المحدد في الدفاتر المحاسبية.


وهذه الطريقة تنفع للشرمات والمؤسسات التي لديها القدرة على تمييز تكلفة كل صنف من أصناف البضائع الموجودة لديها. والتي تحتوي على كميات وأصناف قليلة من البضائع وذات تكلفة عالية، مثل معارض السيارات والمكيفات والأجهزة الكهربائية، فمثلاً لا تستطيع المؤسسات التي تقوم بشراء بعض الأغذية والأطعمة الخاصة بالأطفال مثل السكاكر أو ما يُشابهها؛ وذلك نظراً لأنها تُباع مجمعة وبأسعار رخيصة عندها من الصعب تحديد كل سعر بشكل منفرد عن الآخر.

2- طريقة متوسط التكلفة:

بناءً على هذه الطريقة فإنه يتم تقييم بضاعة آخر المدة، بعد القيام بعملية إيجاد قيمة متوسط أسعار الشراء، أو ما تُسمى بطريقة المتوسط المرجح، وذلك من خلال قسمة التكاليف الإجمالية للبضائع المتوفرة للبيع على كمية البضائع المتاحة للبيع، ثم ضرب متوسط السعر المرجح بالكمية الموجودة والمتبقية بالمخازن؛ للحصول على نتيجة أو مقدار تكلقة المخزون في آخر المدة. وفيما يلي التعبير عن المعادلتين السابقتين بطريقة محاسبية:


تكلفة المخزون = متوسط السعر المرجح * كمية البضاعة غير المباعة (بضاعة اخر المدة).
والمتوسط المرجح= التكلفة الاجمالية للبضاعة /كمية البضاعة المتاحة للبيع.


وفيما يلي كشف خاص لأحد الأصناف البضائع المتوفرة لدى شركة الإسلام التجارية للسنة المالية 2016:

البيانعدد الوحداتسعر الوحدة
بضاعة أول المدة6010
مشتريات في 10/011008
مشتريات في 31/072015
مشتريات في 30/113011
الوحدات المتاحة للبيع210

وعند قيام المؤسسة بعملية الجرد تبين أن عدد الوحدات المتبقية في المخزون أو في آخر الفترة من هذا الصنف تساوي 70 وحدة. والمطلوب هو القيام بحساب تكلفة البضاعة في آخر المدة باستخدام طريقة المتوسط المرجح.

  • أولاً: يتم استخراج تكلفة البضاعة المتاحة للبيع خلال الفترة والتي تساوي: تكلفة بضاعة اول المدة + تكلفة البضاعة المشتراة خلال الفترة.

  • ثانياً: القيام باستخراج جميع قيم متوسط السعر المرجح والذي يساوي: تكلفة البضاعة المتاحة للبيع / عدد الوحدات المتاحة للبيع.

  • ثالثاً: يتم استخراج تكلفة البضاعة المتبقية (آخرالمدة) والتي تساوي: متوسط السعر المرجح * الكمبية المتبقية.

ملاحظ: تُعتبر طريقة متوسط التكلفة بأنها الطريقة الأفضل والأوفر للقيام بعملية تقييم المخزون وتحديد تكلفة آخر المدة؛ وذلك لأنها لا تحتاج إلى الكثير من الأيدي العاملة ولا تحتاج إلى فترات طويلة، بل فقط إلى عمليات محاسبية ورياضية مستمرة ومتتابعة للوصول بالنهاية إلى متوسط التكلفة وتحديد أسعار تكلفة بضاعة آخر المدة.


وبالإضافة إلى ذلك فهي تُعتبر الطريقة الأمثل للمؤسسات التي لا تستطيع إحصاء أو حساب التكاليف للبضائع التي تم دخولها إلى المؤسسات أو الشركات، وكذلك تُساعد المؤسسات التي تتعامل مع كميات كبيرة ومتشابهة من الأصناف التي تدخل إلى المخزون؛ مما يجعل من عملية تتبّع كل عنصر بشكل منفرد صعبة وتحتاج إلى وقت طويل.


3- طريقة الوارد أولاً صادر أولاً:

هذه الطريقة تعتمد بشكل أساسي على أن البضائع التي تدخل إلى المخازن في البداية تخرج أولاً، وهذا تفسير للاسم أي أن البضاعة الواردة أولاً إلى المؤسسة وإلى المخازن تخرج أولاً ويتم بيعها أولاً، وبناءً على ذلك فإن البضاعة التي تبققى في المخزون في نهاية الفترة المالية من السنة يُفترض أنها من آخر بضاعة تم شرائها؛ ممّا يؤدي إلى حساب تكلفة بضاعة آخر المدة بناءً على سعر الشراء. وبناءً على معطيات المثال السابق سوف نقوم بحساب تكلفة آخر المدة بطريقة الوارد أولاً صادر أولاً:

القيام بعملية تحديد تكلفة البضاعة المتبقية في آخر المدة (70 وحدة) وفقاً لآخر الأسعار، كما يلي:
(30*11)+(20*15)+(20*8)=790 دولار.

4- طريقة الوارد أخيراً صادر أولاً:


على أساس هذه الطريقة نفترض أن البضاعة الواردة أخيراً يتم بيعها أولاً، وهي بعكس الطريقة السابقة، وهذا يعني أن يتم حساب تكلفة بضاعة آخر المدة بناءً على سعر السوق أو السعر الذي تم الشراء به، علماً بأن هذه الطريقة تم إلغاء استخدامها من الناحية العلمية من قِبل منظمة المعايير المحاسبية الدولية الخاصة بالمخزون. وبناءً على معطيات المثال السابق سوف نقوم بحساب تكلفة آخر المدة بطريقة الوارد أخيراً صادر أولاً:

القيام بعملية تحديد تكلفة البضاعة المتبقية في آخر المدة (70 وحدة) وفقاً لأول سعر شراء، كما يلي:
(60*10)+(10*8)=680 دولار.

مقارنة بين طرق تقييم المخزون في آخر المدة:

في حال تم المقارنة بين الطرق المستخدمة في عملية تقييم المخزون، كما ورد في المثال السابق سوف نقوم بملاحظة ما يلي:

طريقة التقييمتكلفة بضاعة اخر المدة
متوسط التكلفة675.5$
الوارد أولاً صادر أولاً790$
الوارد أخيراً صادر أولاً680$

وبعد القيام بعملية تحديد تكلفة البضاعة المباعة في آخر المدة، من خلال استخدام إحدى الطرق الثلاثة السابقة، يتم تسهيل عملية مقارنة التكلفة بصافي القيمة السوقية للصنف أو للوحدة الواحدة (سعر البيع – مصاريف البيع)، حيث يتم تسجيل القيمة الأقل من خلال القيام بكتابة القيد المحاسبي التالي، “علماً بأن ح تعني حساب”:

المدينالدائنالبيان
xxxمن ح/بضاعة آخر المدة
xxxإلى ح/الأرباح والخسائر(ملخص الدخل)
تكلفة البضاعة في آخر المدة

المصدر
كتاب مبادئ الاستثمار وتطبيقاته،الكاتب جميل جموه،طبعة سنة 2019محاسبة وتقييم المشروعات الإقتصادية، د. علي يوسف خليفة، منشأة المعارف الإسكندرية 2001م.كتاب أصول صناديق الاستثمارفي الأسواق المالية، الكاتب د.شريط صلاح الدين، طبعة سنة2018كتاب أصول المحاسبة، د. خالد أمين عبد الله - د. سليمان حسن عطية. - د. فوزي غرابية. - د. نعيم دهمش، د. هاني محمود أبو جبارة، قسم المحاسبة، كلية الإقتصاد والتجارة الجامعة الأردنية عمان – الأردن، جمعية عمال المطابع العاونية 1981م.كتاب مبادئ المحاسبة، د. أحمد رجب عبد العال – أستاذ المحاسبة بجامعة الإسكندرية ورئيس قسم المحاسبة بجامعة بيروت العربية، مركز الكتب الثقافية 1983م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى