بنوك ومصارفمال وأعمال

كيفية نقل الحساب البنكي من بنك إلى آخر

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي الخطوات الواجب اتباعها لنقل الحسابات بين البنوك؟

في بعض الأحيان يكون من الضروري تبديل وتغيير البنوك؛ بسبب تغيير الظروف الحياتية، فعلى سبيل المثال، قد يحتاج العميل البنكي إلى تحويل أمواله إلى بنك جديد إذا انتقل إلى مدينة أخرى. وفي حالات أخرى، قد يكون التحول إلى بنك جديد مجرد مسألة إيجاد بنك يقدم رسوماً أقل أو معدلات فائدة أفضل على المدخرات. ومهما كان سبب فتح حساب مصرفي جديد وترك البنك القديم، فهناك بعض الأشياء التي تحتاج إلى القيام بها لجعل الانتقال سلساً وسهل. ومع ذلك، فإن التبديل بين البنوك ليس بالأمر الصعب، فهذا يعني فقط معرفة الخطوات التي يجب عليك اتباعها، ثم التحقق من كل خطوة خارج القائمة.

ما هي الخطوات الواجب اتباعها لنقل الحسابات بين البنوك؟

 

للقيام بعميلة نقل الحسابات بين البنوك يجب اتباع الخطوات التالية. وهي ما يلي:

 

1- يجب تحديد مكان فتح الحساب المصرفي الجديد:

 

الخطوة الأولى الواجب اتباعها في التبديل بين البنوك هي معرفة المكان الذي تريد نقل حساباتك إليه. فعلى سبيل المثال، هل ستختار بنكاً تقليدياً أو اتحاد ائتمانياً أو بنكاً عبر الإنترنت؟ مع وجود العديد من الخيارات لفتح حساب جديد، من المفيد أن يكون لديك قائمة مرجعية بالأشياء التي يجب البحث عنها عند مقارنة البنوك. ومن أهم الأمور الواجب اتباعها عند القيا بعملية البحث عن بنك جديد لنقل الحساب إليه يجب مراعاة ما يلي:

  • الميزات والفوائد التي يحتاجها أو يريدها العميل، مثل الدفع التلقائي للفواتير أو إيداع الشيكات عبر الهاتف المحمول.

 

  • رسوم كل بنك ورسوم معدلات الفائدة التي يمكنك كسبها على المدخرات.

 

  • الخدمات المصرفية عبر الإنترنت والهاتف المحمول مواقع الفروع وأجهزة الصراف الآلي أيضاً، ويجب الوضع في عين الاعتبار كل ما تطلبه البنوك المختلفة للحد الأدنى من الودائع الافتتاحية ومتطلبات الحد الأدنى للرصيد. وعلى سبيل المثال، قد تجد مصرفاً لا يتطلب حداً أدنى لفتح حساب، بينما يعيّن بنك آخر الحد الأعلى.

 

  • ومن أهم الأمور الواجب على العميل تذكرها أنه ليس عليه بالضرورة أن يقتصر على اختيار بنك واحد فقط، بل يمكن فتح حسابات جارية متعددة أو حسابات توفير في بنوك مختلفة إذا كان ذلك يناسب احتياجاته.

2- يجب القيام بعمل قائمة بالدفعات والإيداعات التلقائية الخاص بالعميل:

 

لتتم عملية نقل الحساب البنكي بنجاح بين البنوك يجب على العميل القيام بعملية توثيق وتسجيل جميع الإيداعات والمبالغ المالية المترتبة على العميل والخاصة بعملية سداد الفواتير والودائع المباشرة والتحويلات المتكررة؛ الأمر الذي يؤدي إلى سهولة إدارة أموال العميل.

ولكن عند تغيير البنوك، من الضروري التأكد من قيام العميل بتحويل هذه المعاملات بشكل صحيح إلى حسابات جديدة. فعلى سبيل المثال، قد يواجه العميل مشكلة إذا كان لا يزال يتم إرسال الشيكات الخاصة براتبه الشهري إلى حسابه القديم، أو إذا كان لديه عملية تتم بشكل تلقائي لدفع الفواتير؛ لذلك عندما يخطط العميل لتغيير البنوك، يجب القيام بعمل قائمة بما يلي:

  • الإيداع الآلي: وهذا يشمل الإيداع المباشر لشيكات الراتب أو الدخل التجاري، والنفقة أو مدفوعات المخصصة لإعالة الأطفال، ومدفوعات الإعانات الحكومية، والتحويلات المتكررة من الحسابات المصرفية المرتبطة.

 

  • الدفع التلقائي للفواتير: وهذا يشمل مدفوعات الرهن العقاري والمرافق وبطاقات الائتمان وقروض الطلاب.

 

  • دفعات الاشتراك المتكررة: يتضمن ذلك خدمات عضوية الصالة الرياضية والمعاملات الأخرى التي يدفعها العميل تلقائياً، وكذلك يجب على العميل أيضاً تدوين أي أماكن مرتبطة بحساباته المصرفية الحالية عبر الإنترنت. وعلى سبيل المثال، إذا كنت يستخدم تطبيق محفظة للجوال للتسوق عبر الإنترنت؛ عندها سوف يحتاج إلى تحديث معلومات الحساب المصرفي أو بطاقة الخصم بمجرد فتح حساب الجديد.

 

بينما إذا كان العميل قد سجل في خدمات التنبيه أو الإشعارات مع المصرف الحالي، فيجب إيقاف تشغيلها. وكذلك إذا كان العميل يستخدم الشيكات الورقية وقام بإعدادها لإعادة الملء تلقائياً، يجب عليه إلغاءها لكن مع المحافظة على الحساب في البنك الحالي فعّال؛ لكي يتمكن العميل من القيام بفتح حساب جديد.

 

3- فتح حساب مصرفي جديد:

 

بمجرد أن يتم معرفة البنك الذي نريد أن نفتح به حساب جديد، فإن الخطوة التالية تكون بسيطة نسبياً؛ حيث يوجد العديد من البنوك المتاحة لفتح حسابات عبر الإنترنت، الأمر الذي قد يستغرق بضع دقائق فقط. ولكن إذا كان العميل يرغب بفتح حسابه في بنك فعلي أو اتحاد ائتماني ويريد تجربة أكثر تخصيصاً، يمكنه  فتح حساب في أحد الفروع أو القيام بذلك عبر الهاتف.

وبشكل عام، لفتح حساب مصرفي جديد، سوف يحتاج العميل إلى منح المصرف ما يلي:

  • الاسم الرباعي وتاريخ الولادة ورقم الحماية الاجتماعية.

 

  • عنوان البريد الإلكتروني وعنوان المراسلة ورقم الهاتف.

 

  • رقم رخصة القيادة أو بطاقة هوية أخرى إذا كان العميل يفتح حساباً عبر الإنترنت، فإنه سوف يحتاج أيضاً إلى إخبار البنك بكيفية تخطيطه لتمويل الحساب الجديد.

 

مع الوضع في عين الاعتبار أن بعض البنوك عبر الإنترنت قد تطلب من العميل التحقق من معلومات الإيداع الخاصة بحسابه المرتبط قبل أن تتمكن من تحويل الأموال، ويتضمن هذا قيام البنك بإيداع واحد أو اثنين من الإيداعات التجريبية الصغيرة في حساب العميل. وبمجرد تأكيدها، يمكن للعميل ربط حسابه القديم بحسابه الجديد لإجراء التحويل.

 

كذلك إذا كان العميل يرغب في فتح حساب شخصي، يمكنك سحب النقود من الحساب الجاري لإجراء إيداع أولي، أو إذا كان يرغب في إيداع مبلغ أكبر، يمكنه استخدام شيك مصدق أو شيك مصرفي بدلاً من ذلك.

المصدر
كتاب أصول المحاسبة.د. خالد أمين عبدالله كلية الاقتصاد والتجارة الجامعة الأردنية -عمان. جمعية عمال المطابع التعاونية 1981مبادئ المحاسبة أحمد رجب عبدالعال جامعة بيروت العربية طبعة رقم 1981كتاب أصول صناديق الاستثمار في الأسواق المالية. الكاتب شريط صلاح الدين 2018محاسبة وتقييم المشروعات الاقتصادية د.علي يوسف دار المعارف 2001التخطيط والتنظيم في البنوك التجارية.د. نعمة الله نجيب الدار الجامعية الاسكندرية 2001

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى