إدارة الموارد البشريةمال وأعمال

ما هو مفهوم إدارة الأداء للموارد البشرية؟

الفكرة الأساسية من إدارة الأداء للموارد البشرية هو إدارة أداء الأفراد العاملين في المنظمة، وبالرغم من انه يتم الاهتمام بالفرد فيجب العلم أن مدى فاعلية أداء الأفراد العاملين في المنظمة معتمدة على المنظمة ذاتها، وهذا يساعد المنظمة على معرفة نقاط القوة والضعف.

 

مفهوم إدارة الأداء للعنصر البشري

 

هي عملية إدارة تم تشكيلها للربط بين غاية المنظمة وغاية الفرد العامل بأسلوب يمكن أن نحقق عن طريقه توحيد أهداف الفرد العامل وأهداف المنظمة قدر الإمكان، وفي هذه الناحية يوجد افتراض يقول أنه إذا كان من الممكن أن يحقق أهداف الفرد واحتياجاته من خلال تحقيق أهداف المنظمة في الوقت نفسه سوف يكون لهؤلاء الأفراد دور كبير في الوصول لأهداف المنظمة، وقد يكون من المتوقع أن يتم تحفيزهم بطريقة أكبر ويحققون مستوى عالي من الأداء في العمل.

 

وعملية إدارة الأداء لها أربعة من المراحل الأساسية في استحداث عملية شاملة لإدارة الأداء ومراحلها الأربعة الأساسية المرحلة الأولى تتمثل بتخطيط الأداء، والمرحلة الثانية بتخطيط الأداء والمرحلة الثالثة بمراجعة الأداء والأخيرة هي عملية التقديم للمكافآت الخاصة بالأداء.

 

على ماذا تشمل عملية إدارة الأداء للعنصر البشري؟

 

  • تقدير الأداء، بشكل عام عندما يتم طرح الأسئلة على المدراء في المنظمات عن عملية إدارة الأداء التي ينفذونها فإنهم يقومون بشرح النظام الذي يخص تقدير الأداء، بينما تمثل المقابلة الخاصة بتقدير الأداء جزء لا يمكن الابتعاد عنه من عملية إدارة الأداء فإنها تعتبر جزء من هذه العملية فقط.

 

  • دفع الرواتب يكون معتمد على مستوى الأداء بالرغم من أن المكافآت النقدية والمكافآت من أنواع أخرى قد تعتبر جزء من عملية إدارة الأداء ومن المهم جدًا اعتبار هذه المسألة فقط مسألة منفصلة.

 

  • عملية إدارة الأداء ليست اختصاص مدير شؤون الأفراد، في الغالب يكون هناك ميل للنظر لعملية إدارة الأداء فقط أنها تقنية خاصة بإدارة الموارد البشرية، في العادة يكون هذا هو القسم الذي تبدأ فيه العملية ويتم عن طريقه الإشراف على المعايير والمحافظة على السجلات الشخصية، وفي الواقع يقوم بهذه العملية مدراء المنظمات.

 

  • لا تعتبر عملية إدارة الأداء الحل لجميع المشاكل التي تتعرض لها المنظمة، ولكنها تتمثل في واحد فقط من الأنظمة التي يجب استخدامها بكفاءة في أية منظمة في حال الرغبة في تحقيق النجاح بعيد المدى أو قريب المدى.

 

  • عملية تحديد الأهداف مرة أخرى بالرغم من أن عملية تحديد الأهداف تمثل جزء رئيسي من عملية إدارة الأداء وتمثل جزء واحد منها فقط، ولأن مجرد تحديد الأهداف ثم ترك الأفراد يسعون لتحقيقها دون وجود الدعم الذي يأخذ شكل التدريب وتوفير الموارد والتشجيع والالتزام لإدارة فعالة من غير المتوقع أن يحقق الوصول للنتائج المرجوة.

 

  • عملية إدارة الأداء يتم تكوين آراء بما يخص العمل على أساس طريقة الأفراد في الأداء وطريقة الوصول لبعض النتائج، في الحقيقة الموضوع يتعلق في ما إذا كان يتم بناء هذه الآراء على أساس عمليات تقييم سليمة أم لا، وإذا كانت النتائج أو المخرجات متطابقة مع النتائج المتوقعة وإذا كانت تتفق من حيث الكم مع المستوى الصحيح.

 

سمات عملية إدارة الأداء الناجحة

 

  • وضع الأهداف الواضحة للمنظمة وتحديد عملية صحيحة لتعريف وتطوير وقياس هذه الأهداف ومراجعتها.

 

  • أن تتكامل أهداف المنظمة التي تم تحديدها بواسطة الإدارة العليا مع أهداف الأفراد.

 

  • قدر كبير من الوضوح بما يخص أهداف المنظمة وما تسعى لتحقيقه.

 

  • تطوير ما يسمى ثقافة الأداء التي تمنح للنتائج عن طريق الأولوية ألأكبر من الجوانب الشكلية للوظائف المنظمية منها التوافق مع الإجراءات القياسية.

 

  • تكوين نوع من الحوار الدائم بين الإدارة والموظفين وما ينتج عنه من تأكيد أكبر على احتياجات الأفراد.

 

  • تطوير جو العمل التعليمي لأكثر انفتاح يتم عن طريقه تقديم الاقتراحات والأفكار ونقاشتها بأسلوب عادي وما ينتج عنه من تطوير لثقافة تعليمية.

 

  • جعل المنظمة جهة فعالة حيث يتم تنفيذ بعض الأشياء والوصول لبعض النتائج.

 

  • التشجيع على التطوير الذاتي.

 

من جهة أخرى وبالرغم من أن النتائج السابقة تبدو وكأنها عنوان للكمال ولن يتم تحقيقها بشكل كامل على المستوى الأمثل، فإنها تعتبر جزئيات من الممكن عن طريقها تحقيق بعض التطورات الملموسة في حالة ما إذا تم تنفيذ العملية على وجه صحيح.

 

المصدر
إدارة الموارد البشرية، د. علي السلمي، القاهرة، الطبعة الثانية.  نظام إدارة الموارد البشرية، الطبعة الأولى باللغة العربية 2016، منظمة العمل الدولية.  إدارة الموارد البشرية أساليب الإدارة الحديثة، د.يزن تيم. إدارة الموارد البشرية، الناشر الأجنبي كوجان بيدج، تأليف باري كشواي، الطبعة العربية الثانية 2006، دار الفاروق للنشر. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى