مالمال وأعمال

ما هي أنواع المخاطرة المالية؟

اقرأ في هذا المقال
  • أنواع المخاطر المالية
  • تصنيف المخاطر المالية

أنواع المخاطر المالية:

المخاطر العامة:

تتعلَّق المخاطر العامة بجميع الظروف الخارجية للوضع الاقتصادي والخارجة عن السيطرة، حيث ترتبط المخاطر العامة بالأزمات الاقتصادية، الحروب التي بدورها تؤثر على المؤسسات وتدمّرها. وتسبب توتر وتخوف من الاستثمار وتقلل معدلات النمو الاقتصادي. وتعتبر المخاطر الطبيعية مثل الكوارث الطبيعية كالبراكين، الزلازل، الحرائق الكبيرة وجميع هذه الأمور تعتبر مخاطر خارجية.

المخاطر المهنية:

المخاطر المهنية هي جميع ما يُعيق عملية سير خط الإنتاج والعمل. وجميع التغيرات المفاجئة والخارجة عن السيطرة التي تتحكّم باستمرارية العمل. ومثال على ذلك، نقص في المواد الأولية وارتفاع كبير ومفاجئ بأسعارها، كذلك تطوّر تكنولوجي هائل يترتب عليه تحديث الآلات والمعدات المستخدمة للإنتاج. ومخاطر سوقية تنافسية كأنّ تصدر شركة منافسة منتج مشابه ومماثل لكن بسعر منخفض، عندها سوف يتوجّه العميلون لشراء المنتج الرخيص وتتعرّض المنتجات الموجودة بالمؤسسة للكساد.

المخطار الخاصة:

المخاطر الخاصة التي تتعرّض لها مؤسسة معينة ولا تتعرّض لها أُخرى؛ مثل خسارة زبون معين، أو خسارة ثقته. أو خسارة مدير ماهر وبارع في عمله.

تصنيف المخاطرالمالية:

المخاطر النظامية العامة:

يتم تصنيف على أساس حدوثها كما ذكرنا سابقاً هناك مخاطر نظامية وتُسمّى مخاطر عامة. وهذه المخاطر لا يمكن السيطرة عليها ولا التحكّم فيها. وتُسمّى أيضاً مخاطر السوق وهي المخاطر التي تصيب جميع الاستثمارات؛ وذلك بسبب مجموعة من العوامل السياسية والاجتماعية التي تؤثر على السوق بأكمله.


وتؤثر هذه المخاطر بدورها على العائد الاستثماري المتوقع، فعند حدوثها لايمكن توقع العائد ولا التحكّم بالتقلّبات المستمرة التي يتعرّض لها. ولا يستطيع مُتّخذي القرارات الإدارية المساعدة في حلّ هذه المشكلات؛ لأنها خارجة عن السيطرة ومن الصعب التحكّم فيها.


مخاطر غير نظامية خاصة:

المخاطر غير النظامية وهي مخاطرة يمكن التحكّم فيها والتقليل منها، حيث تنشأ بسبب ظروف خاصة بالمؤسسة المالية. ويُمكن للإدارة المالية ومتخذين القرارات الاستثمارية الحدّ والتقليل منها باتباع سياسة التنوّع الاستثماري. وهناك مَثَل متداول في عالم الأعمال يقول: لا تضع جميع البيض في سلة واحدة.


وفي حال قمنا بتوزيع الاستثمارات على أكثر من محفظة استثمارية، نضمن عدم خسارة جميع استثماراتنا. وإذا خسرت واحدة قد لا تخسر الأُخرى، حيث يقوم المستثمر بشراء مجموعة متنوعة من الأسهم والسندات المختلفة، إذا انخفضت بعض أسعار الأسهم قد ترتفع الأُخرى.

المصدر
محمد صالح الحناوي،الإدارة المالية والتمويل،كلية التجارة،جامعة عين شمس،القاهرة،1999،ص322.كتاب مبادئ الإستثمار اسم المؤلف الدكتور زياد رمضان دار وائل للنشر الطبعة الثالثة2005كتاب الإدارة المالية المؤلف الدكتور زياد رمضان الطبعة سنة 1989

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى