الاقتصادمال وأعمال

مقومات الاقتصاد

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الاقتصاد
  • ما هي أقسام علم الاقتصاد؟
  • مقومات الاقتصاد

مفهوم الاقتصاد:

من خلال دراسة مفهوم الاقتصاد سوف نحدد الوضع المالي للبلد أو أي منطقة أُخرى، كذلك معرفة قيمة رأس المال وأسعار الاستهلاك، حيث نحصل على نتائج حول التضخم أو الانكماش الاقتصادي، بالإضافة إلى تأثيرها على البطالة والناتج المحلي الاجمالي. وتعتبر دراسة الاقتصاد أمر مهم جداً لنحصل على معدل النمو الاقتصادي.

ما هي أقسام علم الاقتصاد؟

يقسم علم الاقتصاد إلى قسمين رئيسيين. وكل قسم له دور مهم ورئيسي من حيث التأثير على الوضع المعيشي للدولة وللأفراد.

الاقتصاد الكلي:

يعتبر الاقتصاد الكلي الجزء الأساسي للاقتصاد، حيث يختص ويهتم بدراسة وتحليل النشاط الكلي للاقتصاد. ويختص هذا الجزء من الاقتصاد بدراسة وتحليل الظواهر المالية المتنوعة؛ مثل التضخم، حجم العمالة، البطالة، معدل النمو الاقتصادي والتدفقات الاستثمارية.

الاقتصاد الجزئي:

يختص هذا القسم من الاقتصاد بالجزء؛ أي أنه يقوم بدراسة حالة جزئية وليس حالة عامة مثل الاقتصاد الكلي. ويقوم بدراسة الحالات السلوكية للشركات المتخصصة بالأعمال الانتاجية وللتجّار و للمستهلكين والمزارعين.

مقومات الاقتصاد:

يرتكز علم الاقتصاد على مجموعة من القواعد الأساسية والمؤشرات والمقومات، التي تفصل وتحدد الوضع الاقتصادي للدولة. وتؤثر هذه المقومات على أسعار الأوراق المالية؛ مثل الأسهم والسندات. والدخل الثابت والاقتصاد بشكل العام. وفي ما يلي سوف نتعرف على أهم المقومات الاقتصادية:

  • مؤشر أسعار المستهلك: تعتبر الأسعار المرتفعة هي أهم مؤشر وأهم علامة من علامات التضخم؛ فزيادة الأسعار تؤدي إلى حدوث التضخم. حيث يؤثر التضخم بدورة على انخفاض القوة الشرائية؛ وهذا يؤدي إلى الركود الاقتصادي؛ بسبب عدم قدرة المستهلكين على الشراء.

    وترتبط هذه المقومات مع بعضها البعض فكل منها يؤدي إلى الآخر، فلا يمكن التحدث عن التضخم دون الحديث عن زيادة الأسعار، أو دون النظر إلى معدلات البطالة أو معدلات النمو الاقتصادي.

  • الناتج المحلي الإجمالي:يعتبر المحلي الإجمالي من أهم الدلائل والمؤشرات الاقتصادية للدولة. ومن خلال دراسة الناتج المحلي الإجمالي يمكننا قياس جميع التكاليف والقيم السوقية للسلع والخدمات. وبناء على بيانات الناتج المحلي الإجمالي، يأخذ المستثمرين قراراتهم الاستثمارية المتعلقة بأسواق الأسهم العالمية والأسواق المالية.


    ولأن الناتج المحلي الإجمالي يوفر مؤشراً مباشراً على صحة ونمو الاقتصاد، يمكن للشركات استخدام الناتج المحلي الإجمالي كدليل لاستراتيجية أعمالهم. وتستخدم الكيانات الحكومية، مثل الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة، معدل النمو وإحصاءات الناتج المحلي الإجمالي الأخرى، كجزء من عملية اتخاذ القرارات، في تحديد نوع السياسات النقدية التي يجب تنفيذها.

  • زيادة فرص العمل والحد من البطالة: تُعَدّ البطالة من أهم المشاكل الاقتصادية، فمن خلال زيادة فرص العمل وتوظيف العمال تزيد الانتاجية للأفراد ويزيد معدل الناتج المحلي الإجمالي. ومن مؤثرات البطالة أنها تؤدي إلى انخفاض قيمة العملة؛ وبالتالي يحدث التضخم.


  • قدرة الأفراد على الشراء والبيع بالتجزئة : يعتبر رأس المال الرابط الأساسي بين البيع بالتجزئة و القدرة الشرائية، حيث يحقق البيع رأس مال كبير؛ ممّا يحسن قدرة الأفراد على الشراء.

  • الصناعة المحلية والمنتجات الصناعية: تعتبر المنتجات الصناعية جزء أساسي من الطاقة الانتاجية التي تستخدم لتزيادة وتطوير الفعالية الاقتصادية للدولة، حيث تساهم المنتجات الصناعية المحلية؛ تقليل إمكانية حجوث الركود في الأسواق وزيادة توفير فرص العمل وتخفض الأسعار.

  • الموارد الطبيعية: بشكل عام تعتبر الموارد الطبيعية العنصر الأساسي والفعّال الذي يساهم في تطوير الاقتصاد؛ حيث يقلل من الاستيراد ويزيد من فرص الإنتاج المحلية.

المصدر
كتاب مبادئ الإستثمار اسم المؤلف الدكتور زياد رمضان دار وائل للنشر الطبعة الثالثة2005كتاب الإدارة المالية المؤلف الدكتور زياد رمضان الطبعة سنة 1989كتاب التحليل المالي، الإدارة المالية، للدكتور محمد سعد عبد الهادي. دار الحامد- الطبعة الأولى 2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى