الإنتاج الحيواني وتغذية الثروة السمكية:

 

يقوم الإنتاج الحيواني على توفير طعام مناسب للحيوانات (الأسماك)، وذلك من أجل تحسين إنتاجية الحيوانات من اللحوم والبيض، ولكي تكون مناسبة للاستهلاك البشري وموافقة لشروط المواصفات والمقاييس (المواصفات الغذائية).

 

يتم استخدام الطحالب كمصدر بروتيني مناسب للأسماك (إدخال الطحالب في الخلطات التي تصنع من أجل تغذية الأسماك)؛ لأنه يوفر العديد من المصادر الهامة للأسماك، وكما يتم استخدام العديد من المواد العضوية في عملية تغذية الأسماك.

 

وكما يتم استخدام الخميرة في إطعام الحيوانات (إدخال الخميرة في صنع أعلاف للأسماك)، وذلك لما توفره للحيوانات البحرية من عناصر مهمة تساعد على تحسين تغذية الأسماك، وكما تعتبر الخميرة من المصادر المركزة في علم الغذاء (مصادر تعمل على زيادة إنتاجية الحيوانات).

 

دور الإنتاج الحيواني في استخدام الطحالب والخميرة في صنع غذاء للأسماك:

 

يقوم الإنتاج الحيواني على استخدام الطحالب والخميرة كمصدر غذائي مهم للحيوانات البحرية لما توفره من عناصر غذائية مهمة للحيوانات، ومن أهم الأمور التي يقوم الإنتاج الحيواني من أجل تغذية وإطعام الأسماك:

 

1- يقوم الإنتاج الحيواني على استغلال المصادر المتاحة مثل الطحالب التي تعيش في المياه، وتعمل هذه الخطوة على تقليل تكاليف الإنتاج التي تكون عبء على المنتجين.

 

2- يقوم الإنتاج الحيواني على استخدام المراجع العلمية والخبرات السابقة بهدف استخدام الطحالب والخميرة على أفضل شكل ويكون مناسب للحيوانات (أن يكون نوع الطعام متاح للأسماك ويوجد سهولة في استهلاك هذا الطعام).

 

3- يقوم الإنتاج الحيواني على استخدام أنواع معينة من الطحالب تكون ذات جودة جيدة، وذلك بهدف تحسين نوعية الأغذية المقدمة للحيوانات البحرية، وذلك يساهم في تطوير إنتاجية الحيوانات البحرية وكما يزيد من جودة المواد المنتجة من الحيوانات البحرية.

 

4- يقوم الإنتاج الحيواني على استخدام الخميرة في عملية تغذية الحيوانات البحرية التي تتميز بأنها (الخميرة) من المصادر الغذائية المركزة للحيوانات، وتقوم على زيادة إنتاجية الحيوان بالإضافة إلى التحكم بدرجة حموضة مُعدّة الحيوانات.

 

أساليب يقوم بها الإنتاج الحيواني من أجل تحسين تغذية الحيوانات بواسطة الطحالب:

 

يقوم الإنتاج الحيواني على تجفيف الطحالب جيداً والقيام بإضافة هذه الطحالب إلى مواد عضوية من أجل صنع أعلاف لتغذية الأسماك.