لماذا يتم تقليم الفلفل؟

 

  • نقوم بتقليم نباتات الفلفل لمنحها شكلًا أفضل للبقاء وللحصول على أقصى إنتاجية.

 

  • نباتات الفلفل التي تم تقليمها بشكل صحيح أقل عرضة للكسر والموت، أقل عرضة للتلف وأكثر عرضة لإنتاج المزيد من الفلفل.

 

  • إذا كنا نريد أن تكون نباتات الفلفل في الشكل الصحيح للبقاء والازدهار، فيجب علينا تقليمها بشكل صحيح.

 

  • التقليم هو إزالة أغصان علوية معينة لجعل النباتات تركز على الطاقة والنمو في أماكن أخرى؛ حيث أن التقليم السليم لنباتات الفلفل يوقف نموها الرأسي ويعيد تشكيلها لتصبح أقوى وأكثر امتلاءً وثباتًا. وعندما تصبح أكثر امتلاءً، ستنمو الفروع الإضافية أزهارًا وستنتج الأزهار المزيد من الفاكهة.

 

الوقت المناسب لتقليم نباتات الفلفل:

 

1. خمسة أو ستة أسابيع بعد الزراعة: وفي هذه المرحلة، غالبًا ما تكون معظم أنواع نباتات الفلفل طويلة، ولديها أوراق أو أغصان حقيقية؛ حيث أن هذه الحقيقة يمكن أن تساعدها على الاستمرار في النمو بعد تقليمها، وهو سبب تقليم معظم نباتات الفلفل في هذه المرحلة.

 

أما نوع التقليم الذي يتم بعد خمسة أو ستة أسابيع من الزراعة هو التقليم الأعلى؛ وإذا تم القيام به بشكل صحيح، فإن التقليم العلوي يمنع نباتات الفلفل من النمو بشكل أطول. بدلاً من ذلك، يشجع نباتات الفلفل على تكوين فروع وتصبح أكثر كثافة وثباتًا.

 

لذلك إذا كنت نريد أن تصبح نباتات الفلفل أكثر امتلاءً، ثباتًا ومرونة، فيجب علينا تقليمها بعد حوالي خمسة أو ستة أسابيع من زراعتها. والتذكر أنه كلما زاد عدد الفروع التي نمتلكها في نباتات الفلفل، زادت غلة المحصول.

 

2. قبل بثلاثة أسابيع من الصقيع الأول: من المفيد جدًا تقليم نباتات الفلفل بحوالي ثلاثة أسابيع قبل الصقيع الأول؛ حيث في هذه المرحلة يقترب الشتاء ويقترب الفلفل من نهاية عمره. وسيقتلهم الصقيع إذا لم تفرط النباتات في الشتاء، وهذا هو السبب في أنه من المفيد جدًا تقليمها في هذا الوقت.

 

لأنه إذا قمنا بذلك، فسوف نركز كل الطاقة والنمو في القرون غير الناضجة وتشجعها على النضج التام قبل حلول فصل الشتاء. ويُعد نوع التقليم الذي يتم إجراؤه قبل بثلاثة أسابيع من الصقيع الأول هو التقليم الثقيل؛ حيث يتضمن قص جميع الفروع والسيقان بدون قرون الفلفل.

 

وإذا تم القيام به بشكل صحيح، فسوف يركز طاقة النبات على الفروع ذات القرون وتنضج القرون بشكل أسرع. وبالتالي، إذا كنا نريد أن تنتج نباتات الفلفل المزيد من الفاكهة قبل الصقيع الأول أو قبل الشتاء، فيجب أن نفكر بشدة في تقليمها لمدة ثلاثة أسابيع حتى الشتاء.

 

3. بعد الصقيع الأول: حيث يُعد من المفيد تقليم الفلفل إذا كنا تفرط في فصل الشتاء. ونوع التقليم الذي يتم بعد الصقيع الأول هو تقليم درامي للغاية؛ حيث يتضمن إزالة جميع أوراق الشجر باستثناء عدد قليل من الأوراق للحفاظ على النباتات على قيد الحياة.

 

وإذا تم القيام به بشكل صحيح، فإن هذا يشجع النباتات على أن تصبح في طور السكون وتركيز طاقة النبات على التمثيل الضوئي المحدود والبقاء على قيد الحياة، وهذا يزيد من احتمالية بقاء نباتات الفلفل على قيد الحياة.

 

كيفية تقليم نباتات الفلفل:

 

  • في البداية نحتاج إلى مقص عالي الجودة لتقليم نباتات الفلفل بكفاءة؛ أي يجب أن يكون حادًا وقويًا بما يكفي لعمل قطع أو شرائح نظيفة.

 

  • نقوم باختيار أول نبتة لتقليمها، ومن الأفضل تقليم نباتات الفلفل واحدة تلو الأخرى لتجنب الالتباس.

 

  • يتم تحديد العُقد الموجودة على نبات الفلفل الذي تم اختياره؛ حيث أن العُقد الموجودة على ساقها؛ تعتبر مهمة جدًا نظرًا لأنه يتم إطلاق الفروع والأوراق والزهور منها، وهم مراكز النمو في جميع نباتات الفلفل. ونحتاج إلى التعرف عليها على النبات الذي اخترناه؛ لأننا سنستخدمها لتقليمها.

 

  • نقوم بِعد أو حساب ثلاث عقد من أسفل الجذع الرئيسي للنبات، ويتم قطع الجذع فوق العقدة الثالثة الرئيسية مباشرةً؛ وهذا النوع من التقليم يسمى التقليم العلوي أو القمة؛ حيث سيؤدي ذلك إلى القضاء على طرف النبات الذي اخترناه وتركيز طاقته ونموه على العقدة الموجودة أسفل القطع الذي قمنا بإنشائه مباشرةً مما يؤدي إلى نمو جانبي أو المزيد من الفروع.

 

  • ومع وجود عدد أكبر من الفروع، فإن النبات الذي اخترناه سينتج فلفلًا أكثر مما كان يمكن أن ينتج في البداية، كما نكرر العملية على النباتات المتبقية.