يقصد بتقسيم الفاكهة وضعها في مجاميع تتشابه أفرداها في صفة معينة أو أكثر؛ لتسهيل دراستها ومعرفة العلاقات التي تربط المحاصيل ببعضها، ونظراً إلى أن عدد محاصيل الفاكهة المزروعة في العالم كبير؛ فقد أصبح من الضروري إيجاد نظام معين لتقسيمها، فما الأسس المتّبعة في تقسيم محاصيل الفاكهة؟ تتعدد أسس تقسیم محاصيل الفاكهة، فمنها ما يتعلق بالفترة التي تعمرها الأوراق بشكل فعال على الأشجار قبل سقوطها الطبيعي، ومنها ما يعتمد التصنيف النباتي أو نوع الثمار أو المناخ الملائم لزراعتها.

طبيعة نمو الأشجار من حيث تساقط الأوراق في الموسم:

أشجار الفاكهة متساقطة الأوراق: هذه الأشجار تتساقط أوراقها في نهاية فصل الخريف من كل عام، بحيث لا يبقى على الشجرة أي أوراق، وتبقى كذلك لحين فصل الربيع التالي مثل: التفاح والكمثرى و السفرجل والدراق والكرز والمشمش واللوز والجوز والعنب والتين والرمان والفستق الحلبي.


أشجار الفاكهة دائمة الخضرة: هذه الأشجار لا تسقط أوراقها جميعها في وقت محدد من السنة، كما أن الأوراق لا تسقط دفعة واحدة، قد يصل عمر الورقة إلى سنتين أو أكثر، مثل: الزيتون والحمضيات والجوافة والأسكدنيا و المانجو والأفوكادو ونخيل البلح وغيرها.

تقسيم النباتي لمحاصيل الفاكهة:

يعتمد التقسيم النباتي على تقسيم أشجار الفاكهة فصائل عائلات، ينتمي لكل منها جنس أو أكثر من أشجار الفاكهة ويتبع كل جنس عدد من الأنواع، كما يتبع كل نوع عدد من الأصناف الزراعية وبمعنى آخر، فإن لكل فاكهة اسماً علمنياً يتكون من كلمتين، تدل الأولى على اسم الجنس، أما الثانية فتدل على اسم النوع وحتى يكتمل الاسم العلمي، يتعين ذكر اسم الصنف بعد كتابة اسم النوع مباشرة، بناء على ما تقدم، يكتب الاسم العلمي للدراق، صنف ريدهافن.

أنواع الثمار في أشجار الفاكهة:

اللوزيات، التفاحيات، التوت، العنبيات، الجوزيات، الحمضيات، الكاكي.

تقسيم أشجار الفاكهة حسب المناخ:

تنتشر زراعة الأنواع المختلفة من أشجار الفاكهة في العديد من مناطق العالم، المناخ يحدد توزيعها؛ فالأشجار متساقطة الأوراق ينحصر توزيعها من المناطق الباردة والمعتدلة الباردة والمعتدلة الدافئة، وهي مناطق زراعة الأشجار متساقطة الأوراق، أما أشجار الفاكهة دائمة الخضرة، فتنحصر زراعتها في المناطق الاستوائية التي تنحصر ما بين مداري السرطان والجدي وتحت الاستوائية وشبه الاستوائية.