قصة أغنية سلوا كؤوس الطلا:

في إحدى الليالي الصيفية كتب أمير الشعراء الشاعر احمد شوقي هذه القصيدة بعد أن غنَّت الست أم كلثوم في منزله بمناسبة خاصة، كان قد دعى إليها العديد من السياسيين والفنانين العرب والمصريين، وبعد أن انتهت الست أم كلثوم من الغناء قام أحمد شوقي بتقديم كأساً من الخمر لصاحبة الصوت الآسر، كان قد أرسله مع أحد الخدم في تلك الحفلة، وهو الأمر الذي أسعد وأفرح أم كلثوم كثيراً، كيف لا وهو من أبرز الشعراء والشخصيات في ذلك الوقت ليس على المستوى المحلي فقط وإنما على المستوى العربي أيضاً.


وكانت في ذلك الوقت الفتاة الصغيرة الفلاحة المحافظة، وعندها رفعت كأس الخمر إلى فمها موهمه من رآها بأنها قد شربت، ثم وضعت الكأس على الطاوله دون أن تشرب، فلاحظ أحمد شوقي ذلك وأعجب بذكائها إعجابا شديداً، وعندها وفي تلك الليلة بالتحديد بل في تلك اللحظة أخرج شاعرنا قلمه وبدأ يكتب ما تملي علية ملكة أفكارة، فكتب قصيدة كانت بعنوان “كؤوس الطلا”، وعندما انتهى من كتابتها ذهب بنفسه إلى بيت الست أم كلثوم وسلّمها النص.



وفي شهر أكتوبر من عام 1932 رحل أمير الشعراء بجسده ولكن ذكراه وإرثه الأدبي بقي مستمراً وباقياً، وبقيت تلك القصيدة لدى أم كلثوم وحافظت عليها لفترة طويلة من الزمن، إلى أن بدأت في التعاون مع الملحن رياض السنباطي، وفي عام  1936 أعطت تلك الأبيات إلى السنباطي، وطلبت منه أن يقوم بتلحينها، ـ فذلك النص يراه أكثر النقاد والمؤرخين الميلاد الحقيقي للعلاقة الحقيقية ما بين أم كلثوم ورياض السنباطي، والتي استمرت 38 عاماًـ، وعند انتهائه من التلحين أعاد تلك القصيدة لها، ولتقدم لنا أجمل الأغاني وأروعها، والتي عشقها الجمهور على مر الزمان قديما وحديثاً.

كلمات أغنية سلوا كؤوس الطلا:

كلمات: أحمد شوقي


ألحان: رياض السنباطي

سلوا كؤوس الطلا … هل لامست فاها.

واستخبروا الراح … هل مست ثناياها.

باتت على الروض … تسقيني بصافية.

لا للسلاف … ولا للورد رياها.

ما ضر لو جعلت كأسي مراشفها.

ولو سقتني بصاف من حمياها.

هيفاءُ كالبان … يلتف النسيم بها.

ويلفت الطير … تحت الوشي عطفاها.

حديثها السحر … إلا أنه نغم.

جرت على فم داو فغناها.

حمامة الأيكِ من الشجو طارحها.

ومن وراء الدجى بالشوق ناجاها.

القت إلى الليل جيدا نافرا ورمت.

إليه اذنا وحارت فيه عيناها.

وعادها الشوق للأحباب فانبعثت.

تبكي وتهتف أحيانا بشكواها.

يا جارة الأيك أيام الهوى ذهبت.

كالحلم آهاً لأيام الهوى آها.