يتناغم اللون الأزرق جيدًا مع العديد من الألوان المختلفة؛ نظرًا لأنه يحتوي على العديد من الظلال التي تتراوح من الألوان، لذا فإن الضوء يكون محايدًا تقريبًا إلى الألوان الداكنة جدًا بحيث تكون سوداء تقريباً. ومع ذلك فإن بعض المجموعات المفضلة في التصميم الداخلي هي باللونين الأزرق الداكن والأبيض، حيث أنها تبدو دائمًا أنيقة جداً.

 

التصميم الداخلي لغرفة النوم باللون الأزرق

 

إذا كنا نفكر في تجديد غرفة النوم فأفكار غرفة النوم الزرقاء مثالية، حيث يُعرف اللون الأزرق بكونه لوناَ مهدئاَ، حتى في أكثر حالاته دراماتيكية، فإنه لا يزال يتمتع بهذا بمنح الشعور المهدئ الذي نريده في مساحة النوم، كما وأنه أيضًا متعددة الاستخدامات من الأزرق الباستيل لإحساس مريح وشاطئي، إلى الأزرق العميق والحبر الذي يخلق أجواء مريحة ودافئة.

 

وإنه لون يعمل جيدًا مع الظلال الأخرى بحيث يمكننا حقًا تجربة المخطط وإنشاء فكرة غرفة نوم زرقاء تناسب الأسلوب الخاص بنا تماما.

 

قد يكون استخدام اللون الأزرق صعباً بعض الشيء لأنه ذو لون بارد بشكل عام، ويمكن للظلال الفاتحة أن تجعل المساحة تبدو كبيرة جدًا ومفتوحة.

 

ولدينا بضع خيارات الأول هو اختيار اللون الأزرق العميق الغني الذي يحتوي على توازن معقد من الأصباغ الدافئة والباردة وسيجعل المساحة تبدو أكبر، ولكن غير مكشوفة. أو إذا كنا نرغب في اللعب بالألوان، فنستخدم المكملات، وهناك بعض الملحقات البرتقالية التي ستوفر الدفء، وتؤكد على عمق كل من اللونين وتقدم بيانًا أنيقًا للغاية.

 

المحافظة على البساطة

 

الطلاء هو الطريقة الأبسط والأرخص عادةً لإضفاء بعض درجات اللون الأزرق إلى غرفة النوم؛ لذا نقوم بتغطية الجدران العادية بلون أزرق مخضر رائع، وقد يبدو هذا اللون كخيار جريء ولكنه يعمل في أي غرفة بأي حجم مع أي قدر من الضوء الطبيعي، فهو لا يبدو أبدًا داكناً جدًا أو مسطحاً جداً.

 

يمكننا أيضاً استخدام فكرة مميزة وهي جدار واحد خلف السرير أو اختيار جميع الجدران الأربعة لإضفاء المزيد من البيان باستخدام درجات اللون. في كلتا الحالتين، نقوم بإقران اللون الأزرق الغامق بالديكور البسيط ونحافظ على الجدران بأن تكون خالية من الفوضى مع أثاث بسيطًا ونضيف الكثير من اللون الأبيض للتباين ورفع اللون الأزرق.

 

إقران الجدران الزرقاء الداكنة مع الأسقف البيضاء الناصعة

 

إذا كنا نحب فكرة استخدام الطلاء الأزرق بالكامل ولكننا لا نرغب في المخاطرة بجعل الغرفة تبدو أغمق أو أصغر حجمًا، فإن النصيحة الأولى هي إقرانه بطلاء أبيض هش. فمثلاً نضع طلاء أزرق لفوق المنتصف بقليل، فهو يعطي ارتفاع للغرفة ويمنع غمر المساحة.

 

اختيار سرير أزرق جريء

 

ليس كل شيء في التصميم الداخلي هو الطلاء، حيث يمكننا إنشاء مخطط الألوان الخاص بنا باستخدام الأثاث أيضًا. إذ يعد اللون الأزرق اختيارًا جميلاً لأحد قطع الأثاث مثل السرير؛ لأن السرير يميل إلى أن يكون محور المساحة عادةً في غرفة النوم.

 

الأزرق مع درجات اللون الوردي

 

جميعنا نعلم أن اللونين الوردي والأزرق ليس مزيجًا لونياً نراه كثيراً، لكنه مزيج يخلق تباينًا ممتعًا ويبرز كل النغمات الرائعة في التصميم الداخلي، وعلى الرغم من المزيج اللوني الجريء، هناك شيء معقد للغاية حول اللون الأزرق الزاهي والوردي الخوخي.

 

عدم الخوف من التباين اللوني في غرفة النوم الزرقاء

 

قد يبدو اللونان الأصفر والأزرق وكأنهما مخطط ألوان جريء، ولكن نقوم باختيار النغمات المناسبة التي ستخلق غرفة نوم مرحة ونابضة بالحياة. فما علينا سوى ان نختار درجات متقاربة قليلاً مثل أصفر الخردل مع أصفر البط البري الهادئ فهو مزيج يعمل بشكل مثالي في غرفة النوم، وإحضار تلك الألوان الصفراء والزرقاء المختلفة إلى الفراش والوسائد أيضاً.

 

خلق أجواء شاطئية في غرفة النوم

 

اللون الأزرق مرادف لأسلوب التصميم الداخلي الشاطئي، وهو مظهر بسيط نحافظ فيه على الجدران والأرضيات بيضاء م ألواح أرضية خشبية، ويمكننا تغطية الجدران بورق الحائط ذو التأثير الخشبي للحصول النمط المراد اظهاره، ثم نضيف لمسة من اللون الأزرق الملكي مع الديكور والإضاءة وأغطية السرير، ونضيف سجادة مخططة لإطلالة بحرية أكثر.

 

وأخيراً، للحصول على مظهر متناغم  نختار ظلاً واحدًا من اللون الأزرق ونستخدمه طوال الوقت في حال عدم وجود خبره في التنسيق. حيث يبدو اللون الأزرق رائعًا في التصميمات الداخلية المعاصرة، بما في ذلك أنماط التصميم الداخلي البسيطة أو عالية التقنية.