لقد كان الفنان والمطرب المصري هاني شاكر مثله مثل العديد من المطربين العرب الذي تغنوا بالمدن والعواصم العربية، فاللون العاطفي الذي تميز به هذا الفنان لم يمنعه من أن يتغنى ويقدم أجمل الأغاني الوطنية، وكيف لا تكون من أجمل الأغاني وهي أغنية قدمها كأجمل هدية لتلك المدينة والعاصمة المقدسة التي يعشقها كل العرب والمسلمين في كافة أرجاء المعمورة، هذه الأغنية هي أغنية “باب القدس”.

 

قصة أغنية باب القدس

 

يعتبر أمير الغناء العربي الفنان المصري هاني شاكر من أوائل الفنانين الذين زاروا الأرض المحتلة، ولهذا قبل القدوم إلى أرض فلسطين أراد أن يقدم هدية بسيطة لهذه الأرض الطاهرة ولهذا الشعب العظيم، ولأنّه من أشهر الأسماء الفنية في العالم العربي قام بتجهيز أغنية ليقدمها بهذه المناسبة. وعند قدومه قام بإحياء حفل جماهيري كبير قدم فيها العديد من أجمل أغانيه بالإضافة إلى هذه الأغنية.

 

كانت الأغنية التي قدمها أمير الغناء العربي لهذه المناسبة بعنوان “باب القدس”، وكان ذلك في عام ألفين، وبسبب أنّه يعتبر أول فنان يقوم بزيارة إلى فلسطين وتحديدا مدينة القدس فقد قام السيد صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين بتكريم هذا الفنان، حيث قدّم له درع تكريم عبارة عن جائزة تدعى “جائزة فلسطين”، وعند رجوع شاكر إلى وطنه كان قد ضمّن هذه الأغنية لألبومه الجديد والذي كان بعنوان “جرحي انا”.

 

كلمات أغنية على باب القدس

 

كل المدن بتنام.

غرقانة في الاحلام.

الا عيون القدس صاحية ولا بتنام.

كان صوت الحق بصرخة طفل في حضن الموت.

تنهيدة أب في آخر نظرة وآخر صوت.

وعيون بتقول القدس حتبقى ومش حتموت.

على باب القدس وعود وأماني وحلم كبير.

وصلاة بتخلي الشوك في طريقنا كأنه حرير.

في إيديهم نار واحنا بأحجار حنخلي ظلام الغدر يفوت.

في سبيل الله ارخصي يا حياة يا تعود القدس يا إما نموت.

يا تعود القدس يا إما نموت.

كان صوت الحق بصرخة طفل في حضن الموت.

تنهيدة أب في آخر نظرة وآخر صوت.

وعيون بتقول القدس حتبقى ومش حتموت.

كل المدن بتنام.

غرقانة في الاحلام.

الا عيون القدس صاحية ولا بتنام.

كان صوت الحق بصرخة طفل في حضن الموت.

تنهيدة أب في آخر نظرة وآخر صوت.

وعيون بتقول القدس حتبقى ومش حتموت.

على باب القدس وعود وأماني وحلم كبير.

وصلاة بتخلي الشوك في طريقنا كأنه حرير.

في إيديهم نار واحنا بأحجار حنخلي ظلام الغدر يفوت.

في سبيل الله ارخصي يا حياة يا تعود القدس يا إما نموت.

يا تعود القدس يا إما نموت.

كان صوت الحق بصرخة طفل في حضن الموت.

تنهيدة أب في آخر نظرة وآخر صوت.

وعيون بتقول القدس حتبقى ومش حتموت.

كل المدن بتنام.

غرقانة في الاحلام.

الا عيون القدس صاحية ولا بتنام.

كان صوت الحق بصرخة طفل في حضن الموت.

تنهيدة أب في آخر نظرة وآخر صوت.

وعيون بتقول القدس حتبقى ومش حتموت.

على باب القدس وعود وأماني وحلم كبير.

وصلاة بتخلي الشوك في طريقنا كأنه حرير.

في إيديهم نار واحنا بأحجار حنخلي ظلام الغدر يفوت.

في سبيل الله ارخصي يا حياة يا تعود القدس يا إما نموت.

يا تعود القدس يا إما نموت.

كان صوت الحق بصرخة طفل في حضن الموت.

تنهيدة أب في آخر نظرة وآخر صوت.

وعيون بتقول القدس حتبقى ومش حتموت.

كل المدن بتنام.

غرقانة في الاحلام.

الا عيون القدس صاحية ولا بتنام.

كان صوت الحق بصرخة طفل في حضن الموت.

تنهيدة أب في آخر نظرة وآخر صوت.

وعيون بتقول القدس حتبقى ومش حتموت.

على باب القدس وعود وأماني وحلم كبير.

وصلاة بتخلي الشوك في طريقنا كأنه حرير.

في إيديهم نار واحنا بأحجار حنخلي ظلام الغدر يفوت.

في سبيل الله ارخصي يا حياة يا تعود القدس يا إما نموت.

يا تعود القدس يا إما نموت.

كان صوت الحق بصرخة طفل في حضن الموت.

تنهيدة أب في آخر نظرة وآخر صوت.

وعيون بتقول القدس حتبقى ومش حتموت.

كان صوت الحق بصرخة طفل في حضن الموت.

تنهيدة أب في آخر نظرة وآخر صوت.

وعيون بتقول القدس حتبقى ومش حتموت.

وعيون بتقول القدس حتبقى ومش حتموت.

وعيون بتقول القدس حتبقى ومش حتموت.