ما هي الأمور التي يجب على الوالدين مراعاتها عند تأديب الأطفال؟

يقوم الأطفال في بعض الأوقات بالقيام بالعديد من السلوكيات الخاطئة التي بحاجة إلى تأديب وعقاب من جهة الأب والأم، عندما يلجأ الوالدين إلى تأديب الأطفال، من المهم مراعاة العديد من الأمور، أن يكون السلوك الصادر عن الأطفال يستحق العقاب، أيضاَ أن يكون مقدار العقاب بحجم السلوكيات الخاطئة التي يقام بها الأطفال، أيضاً أن يتناسب العقاب مع سن الطفل، في هذا المقال سوف نتحدث عن الأساليب الفعالة التي تستخدم لتأديب الأطفال.

ما هي الأساليب الفعالة التي تستخدم لتأديب الأطفال؟

1- العقاب السالب: حيث يقوم الوالدين بحرمان الطفل من الأشياء المفضلة لديه، مثال على ذلك: عدم السماح للطفل باللعب بالبلاي ستيشن، أو عدم السماح للطفل بلعب كرة القدم مع أقرانه، أو حرمان الطفل من المصروف، وكافة الأشياء المفضلة للطفل، إن قيام الوالدين بحرمان الطفل من الأشياء المفضلة تجعل الطفل يعي أنه قام بسلوكيات خاطئة، ولا يكرر هذه السلوكيات.


2- التعلم من الخطأ: في حال قيام الطفل بالسلوكيات الخاطئة، يترك الوالدين الطفل يعرف ما هي نتائج هذه السلوكيات الخاطئة، حتى يتعلم الطفل من خطأه، مثال على ذلك: في حال كان الطفل أناني في طريقة التعامل مع أقرانه، لا يتدخل الوالدين بل يتركان الطفل حتى يعرف ما هي النتائج المترتبة على معاملة الأقران بأنانية، عندما يتعامل الطفل مع الأقران بأنانية سيتجنب الأقران الطفل ويمتنعون من اللعب معه، هنا يدرك الطفل بأن ما قام به هو سلوك خاطئ، ولا يكرر هذا السلوك في المرات القادمة.


3- عقاب موجب: حيث يقوم كل من الأب والأم بإضافة الأنشطة التي يكرهها الطفل، في حال قيام الطفل بالسلوكيات الخاطئة، كنوع من تأديب الطفل، مثال على ذلك: في حال قيام الطفل بالكتابة على الجدران، يكلف الوالدين الطفل بتنظيف الجدران، كنوع من العقاب حتى لا يكرر هذه السلوكيات الخاطئة.


4- القدوة الحسنة: الوالدين هم القدوة الحسنة للطفل، لذلك من المهم أن ينتبه الوالدين لكافة السلوكيات والتصرفات الصادرة عنهم، لأن الطفل يقد الوالدين في كافة التصرفات سواء كانت هذه التصرفات حسنة أو سيئة.