يُواجه الأهل في العادة صعوبة في كيفيّة تعليم طفل الروضة الحروف والأرقام، في بداية التحاقه برياض الأطفال؛ وقد يكون ذلك عائد إلى استخدام الأهل للطرق والأساليب غير الصحيحة في تعليم طفل الروضة، فقد يعتمد الأهل في تعليم الطفل على استخدام أسلوب التّلقين، كما أنَّ تعليمهم للطفل يكون بصورة عشوائيّة.

أساليب تعليم طفل الروضة الحروف والأرقام:

يوجد العديد من الأساليب التربوية والبسيطة التي تُساهم في عمليّة تعليم طفل الروضة الحروف والأرقام، وهذه الأساليب تتميَّز بأنَّها مُشوّقة وقادرة على جذب الطفل وتجعله يُحبُّ التعليم، ومن هذه الأساليب ما يلي:

  • الأسلوب اليدوي: ويمتاز هذا الأسلوب بالتشويق، حيثُ يقوم الأهل بعمليّة رسم الحروف أو الأرقام التي يريدون تعليمها لطفل الروضة على ألواح كرتونية، ثمَّ قيام الطفل بتلوينها، وبهذه الطريقة يستطيع طفل الروضة أن يجمع بين التعليم والمتعة.

  • استعمال الألعاب التي تحتوي على الحروف والأرقام: يوجد بعض الألعاب التي تتكون من مجموعة الحروف والأرقام بحيث يقوم الطفل باللعب فيها عن طريق إلصاقها باللوح المغناطيسي، فهذا النوع من الألعاب يشتمل على فوائد تعليمية وترفيهية في آن واحد.

  • الأغاني والأناشيد: حيث يتمكَّن طفل الروضة من خلال سماعه للأغاني والأناشيد المتعلقة بالحروف والأرقام من تعلُّمها بصورة أسرع، كما يستطيع الأهل مُشاركة الطفل في الغناء فهذا يُساهم في تشجيع الطفل في عمليّة حفظه للحروف والأرقام.

  • الألواح الكرتونية: يقوم الأهل على تجهيز الحروف والأرقام المُراد تعليمها لطفل الروضة من خلال رسمها على الألواح الكرتونية ثمَّ قصّها، وبعد ذلك يقوم طفل الروضة بأخذها، ثمَّ العمل على إلصاقها على لوح مُثبت، كما يُمكنه أيضاً رسم الخطوط حول الحروف أو الأرقام، فهذه الطريقة تُساعد الطفل في عمليّة حفظه لها، فهذا يُحقق لطفل الروضة الفائدة والمتعة معاً.

  • ربط الحروف بالصّور: تُساعد عمليّة ربط الحروف بالصّور في عمليّة تعلُّم طفل الروضة للحروف وحفظه لها بسهولة، ومثال ذلك أن يقوم الأهل بعرض صورة الحيوان والحرف الذي ينتمي إليه.

  • سرد القصص: يتوافر الكثير من الكتب التي تقوم بعرض الأرقام والحروف على هيئة قصص للأطفال، بحيث يقوم الأهل بقراءتها للطفل بأسلوب مُشوّق، كما يُمكن أيضاً استعمال جهاز الحاسوب، فهذه الوسيلة تربط بين التّعليم والتّرفيه.