توجد العديد من أساليب التدريس التي يستخدمها معلم رياض الأطفال بهدف توصيل المعلومات إلى أذهان أطفال الروضة واكسابهم المهارات الأساسية المطلوبة لتلبية متطلّبات هذه المرحلة.

أساليب التدريس في رياض الأطفال:

يُمكن لمعلم الروضة استخدام عدَّة أساليب في تدريس الأطفال، ومن هذه الأساليب ما يلي:

استعمال الوسائل التعليميّة المتنوّعة:

وتُعتبر هذه الوسائل مُساندة لعمليّة التدريس ويُمكن للمعلم صُنع هذه الوسائل، كما يُمكن لأهالي الأطفال المشاركة بهذه العمليّة، ومثال ذلك قيام المعلم أو أولياء أمور الأطفال بتجهيز لوحات للحروف العربيّة أو الإنجليزيّة.

تعامُل المعلم مع الأطفال:

يتوجّب على معلم رياض الأطفال أن يكون ذو وجه بشوش وابتسامة لطيفة، بالإضافة إلى قدرته على تكوين علاقة وديّة بينه وبين الأطفال، كما يتوجّب على المعلم أن يكون قادراً على ضبط الغرفة الصفيّة وتشجيع الأطفال على الاستكشاف والإبداع.

استعمال أسلوب التّشويق:

يتوجّب على المعلم استخدام الأُسلوب المشوّق عند قيامه بتدريس الأطفال؛ وذلك بهدف إيصال المعلومات إلى أذهان الأطفال بشكل أسهل وأسرع، ومثال ذلك استخدام المعلم أسلوب التمثيل وأسلوب السرد القصصي فهذا الأسلوب يفتح باب المشاركة والمناقشة بين المعلم والأطفال.

تعزيز طفل الروضة:

يتوجَّب على معلم رياض الأطفال تقديم التعزيز والثّناء عند قيام الطفل بسلوك مرغوب، كما يُمكن للمعلم أيضاً أن يُقدّم الجوائز البسيطة، فهذا يعمل على تثبيت السلوك الإيجابي لدى الطفل وتشجيع باقي الأطفال بتقليد هذا السلوك.

بطل الأسبوع:

يقوم المعلم بإخبار الأطفال بأنَّه مع نهاية كل أسبوع سيحصل الطالب الأكثر نشاطاً وانضباطاً على لقب بطل الأسبوع، وأنه سوف يضع اسمه على لوح خاص، بالإضافة إلى إخبار أهله ليشاركوا طفلهم بهذا الإنجاز.