إلحاح الأطفال على تربية الحيوانات الأليفة في البيت:

 

يقع أغلب الأهالي في حيرة من أمرهم، نتيجة إلحاح الأطفال المتواصل والمبالغ فيه على تربية حيوانات أليفة في البيت، دون إدراك الأطفال النتائج المترتبة على ذلك، حيث أن تواجد الحيوانات الأليفة في البيت وتربيتها لها كثير من الإيجابيات والسلبيات على الأطفال والعائلة ككل، في هذا المقال سوف نتحدث عن الفوائد الإيجابية وعن الآثار السلبية لتربية الحيوانات الأليفة في البيت.

 

ما هي الفوائد الإيجابية التي تعود على الطفل نتيجة تربية الحيوانات الأليفة في المنزل؟

 

1- تعلم الأطفال المسؤولية:

 

في حال قيام الوالدين في تربية الحيوانات الأليفة في المنزل، هنا يتشارك الأطفال الوالدين في تربيتها، بالتالي يتعلم الأطفال تحمل مقدار من المسؤولية في عمر صغير.

 

2- ارتفاع نسبة ثقة الأطفال في أنفسهم:

 

حيث أن الأطفال الذين يقومون بتربية الحيوانات وينجحون في ذلك تزداد ثقتهم في أنفسهم، بالتالي تكون شخصيتهم أقوى.

 

3- تعبئة وقت فراغ الأطفال بما هو مفيد:

 

في حال وجود حيوانات أليفة في البيت، هنا لا يضيع وقت الطفل على الأجهزة الإلكترونية، بل يستفيد الطفل من وقته بما هو مفيد، حيث يشعر الأطفال بالتسلية عندما يطعمون الحيوانات ولا يشعرون بالملل والوقت الفارغ.

 

4- يكون الأطفال أكثر شجاعة:

 

البيت الذي يوجد فيه حيوانات أليفة يكون أطفال هذا البيت يتمتعون بالشجاعة، حيث أن الأطفال الذين يتمكنون من الاحتكاك بالحيوانات يتصفون بالشجاعة والجرأة.

 

5- تطور شخصية الأطفال:

 

حيث أن وجود الحيوانات في المنزل يعمل على تطور شخصية الأطفال بشكل كبير، وتصبح طباع الأطفال أفضل، حيث يتحلى الأطفال بالصبر عند تعاملهم مع الحيوانات.

 

6- تطوير مهارات التواصل لدى الأطفال:

 

حيث أن الحيوانات تحتاج إلى معاملة خاصة، ذلك تتطور المهارات عندما يتمكن الأطفال من التعامل مع الحيوانات، هنا يكتسب الأطفال مهارات التواصل غير اللفظي، وبذلك تتطور مهارات التواصل التي يمتلكها الأطفال.

 

7- تقوية مناعة الأطفال:

 

حيث أثبتت العديد من الدراسات أن الأطفال الذين يمتلكون حيوانات أليفة في بيوتهم، تكون مناعتهم أقوى، نتيجة احتكاك الأطفال بهذه الحيوانات منذ الصغر.

 

ما هي مخاطر تربية الحيوانات الأليفة في المنزل؟

 

1- تعرض الأطفال إلى الأمراض الجلدية:

 

عند قيام إحدى هذه الحيوانات بخدش الطفل أو ملامسة بشرته، هنا قد يتعرض الطفل إلى العديد من الأمراض الجلدية، مثل الطفح الجلدي والأكزيما وغيرها من الأمراض الجلدية الأخرى.

 

2- قيام الأطفال بلمس طعام الحيوانات الأليفة:

 

في حال قيام الاطفال في لمس طعام الحيوانات، ينتقل ميكروب يطلق عليه مكروب السالمونيلا، حيث يؤثر هذا الميكروب على عمل الأمعاء الدقيقة، بالتالي يؤدي إلى القيء.

 

3- قيام الأطفال في اللعب ببراز الحيوانات الأليفة:

 

في حال قيام الأطفال في اللعب في براز الحيوانات، قد تنتقل بعض الطفيليات من هذه الحيوانات إلى الأطفال، مثل الدودة الشريطية.

 

4- تعرض الأطفال إلى العض:

 

قد يتعرض الأطفال إلى العض، ويؤدي هذا العض إلى إصابة الأطفال بالعديد من الأمراض الخطيرة.

 

5- تعرض الأطفال إلى التهاب في الشعب الهوائية:

 

حيث يحدث هذا الالتهاب نتيجة وبر الحيوانات وريش الطيور.

 

نصائح عند تربية الحيوانات الأليفة في المنزل:

 

1- وضع قوانين في المنزل تخص كافة شؤون الحيوانات:

 

حيث يقوم كل من الأب والأم بتوضيح القواعد الخاصة في الحيوانات الأليفة المتواجدة في المنزل للطفل، حيث يكون الوالدين هما المسؤولان عن العناية في هذه الحيوانات، من حيث إطعامهم وتنظيف المكان الخاص بهذه الحيوانات وليس الطفل، أيضاً عدم سماح الوالدين للأطفال تقبيل الحيوانات الأليفة والحرص على ترك مسافة بين الطفل وهذه الحيوانات.

 

2- الاهتمام في نظافة الحيوانات:

 

من المهم أن يحرص كل من الوالدين على نظافة الحيوانات في المنزل، وأهمية إعطاء هذه الحيوانات العقاقير لحماية هذه الحيوانات من الأمراض.

 

3- العناية في نظافة الأطفال:

 

من المهم أن يحرص الوالدين على نظافة الأطفال، وحث الطفل على غسل يديه باستمرار وبشكل جيد، في حال قيام الطفل في لمس هذه الحيوانات.

 

4- الحرص على تعقيم البيت بشكل متواصل:

 

من المهم أن تقوم الأم بتعقيم البيت بشكل متواصل، لكي تقضي الأم على البكتيريا التي تنتقل من خلال هذه الحيوانات إلى المنزل.

 

5- تخصيص أماكن معينة خاصة بالطعام وبراز الحيوانات:

 

من المهم أن تقوم الأم بتحديد مكان تأكل فيه الحيوانات ومكان للبراز، ويفضل أن تكون هذه الأماكن بعيدة عن المنزل، حتى لا تسبب هذه الحيوانات الأمراض نتيجة البكتيريا.