ما المقصود بالموارد الطبيعية:

الموارد الطبيعية هي مواد خام مفيدة نحصل عليها من الأرض، حيث تحدث بشكل طبيعي مما يعني أن البشر لا يمكنهم صنع الموارد الطبيعية، حيث نقوم باستخدام وتعديل الموارد الطبيعية بطرق مفيدة لنا، المواد المستخدمة في الأشياء من صنع الإنسان هي موارد طبيعية.


المورد الطبيعي هو ما يمكن للناس استخدامه والذي يأتي من البيئة الطبيعية ومن أمثلة الموارد الطبيعية: الهواء والماء والخشب والنفط وطاقة الرياح والغاز الطبيعي والحديد والفحم، إن الخط الفاصل بين الموارد الطبيعية والموارد من صنع الإنسان ليس واضحًا، حيث أن الطاقة الكهرومائية ليست مورداً طبيعياً لأن الناس يستخدمون التوربينات لتحويل الطاقة من المياه المتحركة الى خامات البترول والحديد، حيث أنها تحتاج إلى العمل لتحويلها إلى زيت وزيت مكرر قابل للاستخدام، تأتي الطاقة الذرية من الوقود النووي المعدني مثل اليورانيوم والبلوتونيوم القابل للانشطار لكن الصخور الطبيعية تحتاج إلى عمل تقني لتحويلها إلى هذا الوقود النووي.


الموارد الطبيعية بشكل طبيعي يكون موجود في البيئات (الغلاف الجوي، الغلاف الصخري، المحيط الحيوي والغلاف المائي)، حيث أنه يوجد بشكل نسبي بدون إزعاج من قبل البشر، وفي شكل طبيعي غالباً ما يتميز المورد الطبيعي بكميات التنوع البيولوجي الموجودة في النظم البيئية المختلفة.

أنواع الموارد الطبيعية:

غالبًا ما نقول أن هناك نوعان من الموارد الطبيعية:


الموارد المتجددة: هي الموارد التي يمكن استخدامها مرارًا وتكرارًا، على سبيل المثال التربة وأشعة الشمس والمياه هي موارد متجددة ومع ذلك وفي بعض الظروف يمكن اعتبار المياه غير قابلة للتجدد بسهولة، أما الخشب فهو مورد متجدد ولكنه يستغرق وقتًا للتجديد وفي بعض الأماكن يستخدم الناس الأرض لشيء آخر، فالتربة إذا انفجرت ليس من السهل تجديدها.


الموارد غير المتجددة: المورد غير المتجدد هو مورد لا ينمو أو يعود، ويمكن اعبتاره مورد يستغرق وقتًا طويلاً للعودة، على سبيل المثال الفحم مورد غير متجدد فعندما نستخدم الفحم يكون الفحم أقل بعد ذلك، يمكن استخدام المورد غير المتجدد مباشرة (على سبيل المثال، حرق الزيت للطهي) أو يمكننا العثور على مورد متجدد للاستخدام (على سبيل المثال، استخدام طاقة الرياح لتوليد الكهرباء للطهي).


معظم الموارد الطبيعية محدودة وهذا يعني أنها ستنفد في النهاية، كما أن المورد الدائم له إمدادات بحيث لا ينتهي، وتتضمن بعض الأمثلة على الموارد الدائمة الطاقة الشمسية وطاقة المد والجزر وطاقة الرياح، قد يكون هناك حد لمقدار ما يمكن تناوله في يوم أو سنة معينة ولكن يمكن أخذ هذا المبلغ مرة أخرى في اليوم التالي أو العام المقبل، بعض الأشياء التي تؤثر على إمدادات الموارد تشمل ما إذا كانت قابلة لإعادة التدوير وتوافر بدائل مناسبة للمادة، لا يمكن إعادة تدوير الموارد غير المتجددة فعلى سبيل المثال لا يمكن إعادة تدوير الوقود الأحفوري.


يمكن أن يتغير الطلب على الموارد مع التكنولوجيا الجديدة والاحتياجات الجديدة والاقتصاديات الجديدة (مثل التغييرات في تكلفة الموارد)، يمكن أن تتوقف بعض المواد عن الاستخدام تمامًا إذا لم يعد الناس يريدونها، كما أن الطلب على العديد من الموارد الطبيعية مرتفع للغاية ولكن توفر بعضها مثل المعادن الثمينة منخفض جدًا.

أهم المصادر الطبيعية:

  • الهواء: الهواء النظيف مهم لجميع النباتات والحيوانات والبشر من أجل البقاء على هذا الكوكب لذلك من الضروري اتخاذ تدابير للحد من تلوث الهواء.

  • الماء: 70٪ من الأرض مغطاة بالمياه و 2٪ فقط من المياه العذبة ويجب اتخاذ مبادرة لتعليم وتنظيم استخدام المياه.

  • التربة: تتكون التربة من جزيئات ومغذيات مختلفة ويساعد النباتات على النمو.

  • الحديد: وهو مصنوع من السيليكا ويستخدم لبناء أسلحة قوية ووسائل نقل ومباني.

  • الغابات: مع زيادة عدد السكان يزداد الطلب على مشاريع الإسكان والبناء أيضًا وتوفر الغابات الهواء النقي وتحافظ على بيئة العالم.

يتضمن استخراج الموارد أي نشاط يسحب الموارد من الطبيعة ويمكن أن يتراوح ذلك في نطاق من الاستخدام التقليدي لمجتمعات ما قبل التصنيع إلى الصناعة العالمية، حيث أن الصناعات الاستخراجية إلى جانب الزراعة هي أساس القطاع الأساسي للاقتصاد.


ينتج الاستخراج مادة خام ثم تتم معالجتها لإضافة كمية معينة ومن أمثلة الصناعات الاستخراجية الصيد والتعدين والتنقيب عن النفط والغاز، يمكن أن تضيف الموارد الطبيعية مبالغ كبيرة إلى ثروة الدولة.


تمثل الصناعات الاستخراجية نشاطًا كبيرًا متناميًا في العديد من البلدان الأقل نموًا ولكن الثروة الناتجة لا تؤدي دائمًا إلى نمو مستدام وشامل بل غالبًا ما يهتم الناس بشركات الصناعة الاستخراجية لأنها تعمل فقط لزيادة القيمة قصيرة المدى إلى الحد الأقصى مما يعني ضمناً أن البلدان الأقل نموًا معرضة للشركات القوية.