يشتمل نظام الإرسال والاستقبال للوصلة الصاعدة في تنفيذ إرسال الوصلة الصاعدة في نظام اتصال لاسلكي بواسطة جهاز مستخدم، وعلى تلقي معلومات التحكم في الوصلة الهابطة (DCI) من محطة أساسية لجدولة قناة مشتركة للوصلة الصاعدة، وتنفيذ إرسال الوصلة الصاعدة عبر القناة المشتركة للوصلة الصاعدة استناداً إلى (DCI)، حيث يشتمل (DCI) على حقل إشارة مرجعية سبر لمورد الإشارة (SRS) و(SRI) يحمل حقل (SRI) وإشارة مرجعية لإزالة التشكيل (DMRS).

 

أساسيات نظام الإرسال والاستقبال للوصلة الصاعدة في الاتصالات اللاسلكية

 

يشير مصطلح الوصلة الصاعدة إلى عمليات الإرسال من الجانب الأرضي باتجاه برج الخلية وتشير الوصلة الهابطة إلى عمليات الإرسال من برج الخلية باتجاه الجانب الأرضي، كما تستخدم هذه المصطلحات عادة في الشبكات اللاسلكية، كما تتكون الشبكة اللاسلكية من جزأين رئيسيين جانب الشبكة وجانب المشتركين المحمول أو الثابت.

 

يحتوي جانب المشترك على هاتف محمول أو هاتف ذكي مزود ببطاقة (SIM) ويمكن للمستخدمين أيضاً استخدام الكمبيوتر اللوحي أو الكمبيوتر المحمول للاتصال بالشبكة للوصول إلى البيانات، وتشير الوصلة الصاعدة إلى عمليات الإرسال من جانب المشتركين إلى الشبكة، وتشير الوصلة الهابطة إلى الإرسال من الشبكة إلى المشتركين.

 

يوفر هدف نظام الإرسال والاستقبال للوصلة الصاعدة في الاتصالات اللاسلكية طريقة لإرسال إشارة مرجعية للوصلة الصاعدة الكامنة، وراء الإرسال متعدد المدخلات متعدد المدخلات (MIMO) وطريقة للتحكم في ذلك، حيث يوفر كائن آخر طريقة لتكوين معلومات التحكم في الوصلة الهابطة (DCI) لإرسال (MIMO) للوصلة الصاعدة.

 

في نظام الاتصال اللاسلكي يتم توفير طريقة لتنفيذ إرسال الوصلة الصاعدة بواسطة جهاز مستخدم (UE) يشتمل على استقبال معلومات التحكم في الوصلة الهابطة (DCI)، من محطة أساسية لجدولة وصلة صاعدة قناة مشتركة وتنفيذ إرسال الوصلة الصاعدة عبر القناة المشتركة للوصلة الصاعدة واستناداً إلى (DCI)، حيث يوجد عدد يتم تحديد طبقات الإرسال للوصلة الصاعدة بناءً على حقل (SRI)، وحيث يتم تكوين حجم الحقل المرتبط بـ (DMRS) بشكل متساوٍ لكل طبقة مرشحة لعدد الطبقات.

 

في الطريقة التي يتم تنفيذها بواسطة (UE)، قد يكون المجال المرتبط بـ (DMRS) عبارة عن حقل تم تكوينه لتكوين منفذ لـ (DMRS)، وفي الطريقة التي يتم تنفيذها بواسطة (UE) يمكن تحديد حجم الحقل المرتبط بـ (DMRS) بناءً على مرشح معين، حيث يتم تكوين عدد من حالات (DMRS) إلى الحد الأقصى من بين المرشحين.

 

أمّا في الطريقة التي يتم إجراؤها بواسطة (UE)، يمكن تكوين حجم الحقل المرتبط بـ (DMRS) مع الحد الأدنى من عرض البت لتمثيل عدد من حالات (DMRS) للمرشح المحدد، كما يمكن إجراء نقل الوصلة الصاعدة استناداً إلى كتاب غير مشفر، ويتم توفير طريقة لإجراء استقبال للوصلة الصاعدة بواسطة محطة قاعدة تشتمل على إرسال معلومات التحكم في الوصلة الهابطة (DCI)، إلى معدات المستخدم (UE) لجدولة وصلة صاعدة قناة مشتركة.

 

وكذلك تنفيذ استقبال الوصلة الصاعدة عبر القناة المشتركة للوصلة الصاعدة استناداً إلى (DCI)، حيث يشتمل (DCI) على حقل إشارة مرجعية، ويتم تنفيذها بواسطة المحطة الأساسية وقد يكون المجال المرتبط بـ (DMRS) عبارة عن مجال تم تكوينه لتكوين منفذ لـ (DMRS)، ويتم تنفيذها بواسطة المحطة الأساسية ويمكن تحديد حجم الحقل المرتبط بـ (DMRS) بناءً على مرشح محدد، حيث يتم تكوين عدد من حالات (DMRS) إلى الحد الأقصى.

 

  • “DCI” هي اختصار لـ “Downlink Control Information”.

 

  • “DMRS” هي اختصار لـ “Demodulation Reference Signal”.

 

  • “UE” هي اختصار لـ “User equipment”.

 

  • “SRI” هي اختصار لـ “Signal Related Information”.

 

  • “SRS” هي اختصار لـ “Sounding Reference Signal”.

 

  • “MIMO” هي اختصار لـ “Multiple Input Multiple Output”.

 

  • “SIM” هي اختصار لـ “Subscriber Identity Module”.

 

مبدأ عمل نظام الإرسال والاستقبال للوصلة الصاعدة في الاتصالات اللاسلكية

 

في الطريقة التي يتم إجراؤها بواسطة المحطة الأساسية يمكن تكوين حجم الحقل المرتبط بـ (DMRS) مع الحد الأدنى من عرض البت لتمثيل عدد من حالات (DMRS) للمرشح المحدد، ويمكن تحديد عرض البت لمجال (SRI) بناءً على عدد من موارد (SRS) في مجموعة موارد (SRS) المكونة لـ (UE)، والحد الأقصى لعدد الطبقات المدعومة من أجل استقبال الإرسال.

 

في نظام الاتصال اللاسلكي يتم توفير جهاز مستخدم (UE) يقوم بإرسال ارتباط صاعد يشتمل على وحدة تردد لاسلكي (RF) تم تكوينها لإرسال واستقبال إشارة راديو، ومعالج تم تكوينه للتحكم في وحدة التردد اللاسلكي، حيث يتم تكوين المعالج لتلقي من محطة أساسية معلومات التحكم في الوصلة الهابطة (DCI) لجدولة قناة مشتركة للوصلة الصاعدة، وتنفيذ إرسال الوصلة الصاعدة عبر القناة المشتركة للوصلة الصاعدة بناءً على (DCI).

 

يمكن أن يتم التقليل من النفقات العامة لمعلومات التحكم في الوصلة الصاعدة ذات الصلة لتطبيق التشفير المسبق للنطاق الفرعي للوصلة الصاعدة أي مجموعة كتلة الموارد، ويمكن تقليل حجم الحقل المرتبط بـ (DMRS) المتضمن في (DCI)، نظراً لأنها لا تستخدم كامل التكوين الحالي المرتبط بـ (DMRS) كجدول (DMRS)، ولكن تكوين (DMRS) تم تكوينه وفقاً للرقم أي قيمة الترتيب من الطبقات المشار إليها بواسطة (SRI).

 

كما يتم تكوين عرض البت بشكل متساوٍ لكل تكوين (DMRS) بغض النظر عن عدد الطبقات، وهناك ميزة تتمثل في عدم زيادة عدد المحاولات عندما تقوم وحدة (UE) بفك تشفير (DCI) المقابل، أي أنّ هناك تأثيراً يمكن من خلاله تقليل النفقات العامة لفك التشفير الأعمى وتعقيد تجهيزات المستعمل في (DCI) وبالإضافة إلى ذلك هناك ميزة تتمثل في تقليل حمل (DCI) على جانب.

 

نطور عمل نظام الإرسال والاستقبال للوصلة الصاعدة في الاتصالات اللاسلكية

 

في بعض الحالات لتجنب أن يصبح مفهوم النظام غامضاً، يتم حذف الهياكل والأجهزة المعروفة أو قد يتم عرضها في شكل مخطط كتلة بناءً على الوظائف الأساسية لكل بنية وجهاز، ويمكن تصنيف تكوين (UL-DL) إلى (7 أنواع)، ويختلف موضع أو رقم إطار فرعي (DL) وإطار فرعي خاص وإطار فرعي (UL) لكل تكوين.

 

تسمى النقطة الزمنية التي يتم فيها إجراء تغيير من الوصلة الهابطة إلى الوصلة الصاعدة أو النقطة الزمنية التي يتم فيها إجراء تغيير من الوصلة الصاعدة إلى الوصلة الهابطة بنقطة التبديل، وتعني دورية نقطة التبديل دورة يتم فيها تكرار نفس الإطار الفرعي للوصلة الصاعدة والإطار الفرعي للوصلة الهابطة.

 

كما يتم دعم كل من (5 مللي ثانية) و(10 مللي ثانية) في دورية نقطة التبديل، حيث إذا كانت دورية نقطة التبديل لها دورة تبلغ (5 مللي ثانية) من نقطة تبديل الوصلة الصاعدة، فإنّ الرتل الفرعي الخاص (S) موجود في كل نصف رتل، وأمّا إذا كانت دورية نقطة التبديل لها دورة نقطة تبديل للوصلة الهابطة تبلغ (5 مللي ثانية) فإنّ الرتل الفرعي الخاص (S) موجود في نصف رتل النصف الأول فقط.

 

  • “DL” هي اختصار لـ “Down link”.

 

  • “UL” هي اختصار لـ “Up link”.