التعريف بفندق جيه دبليو ماريوت:

 

فندق جيه دبليو ماريوت المعروف باسم (Essex House) هو فندق فاخر في (160 Central Park South) في ميدتاون مانهاتن، مدينة نيويورك، على الحدود الجنوبية لسنترال بارك. حيث تم افتتاح الفندق في عام 1931، ويتكون من 44 طابقًا ويحتوي على 426 غرفة على طراز الآرت ديكو و 101 جناحًا، بالإضافة إلى 147 وحدة سكنية. كما يحتوي سقفه على لافتة مميزة باللون الأحمر النيون على السطح.

 

فندق جيه دبليو ماريوت عضو في هيستوريك هوتيلز أوف أمريكا، البرنامج الرسمي للصندوق الوطني للمحافظة على التاريخ. حيث تم بناء (JW Marriott Essex House New York) وسط الكارثة الاقتصادية الكبيرة التي أثرت على معظم العالم خلال الثلاثينيات.

 

عند التفكير في العشرينات من القرن الماضي، قد يفكر البعض في غاتسبي العظيم، أو رجال العصابات أو الاستخدام الواسع النطاق للسيارات والهواتف والكهرباء التي أحدثت تغييرات كبيرة في نمط الحياة والثقافة. لكن ما تشترك فيه كل هذه الأشياء هو وفرة المال. حيث كانت فترة العشرينيات من القرن الماضي فترة ثراء وفائض مبني على تفاؤل مجتمع ما بعد الحرب.

 

هاجر الأمريكيون الريفيون إلى المدن الكبرى على أمل العثور على ثروتهم في القطاع الصناعي. ومع زيادة عدد السكان جاء تطور فنادق بما يقارب مليون دولار. حيث بدأ بناء فندق جيه دبليو ماريوت بطريقة مشؤومة في اليوم التالي لثلاثاء أسود، كما تحطم وول ستريت عام 1929.

 

تباطأ البناء بشكل كبير بسبب الانهيار وتم فتح الأبواب أخيرًا في أواخر عام 1931. وبعد عام واحد، ظهرت علامة النيون الحمراء الشهيرة سيتم رفعه إلى الأعلى ليصبح جزءًا مميزًا من أفق مدينة نيويورك. حيث تعتبر العلامة مرجعًا معروفًا لثقافة البوب ​​ويمكن رؤيتها في عدد لا يحصى من الأفلام والبرامج التلفزيونية والصور الفوتوغرافية.

 

عاد هذا الشبح المشؤوم للكساد العظيم ليطارد الملاك الأصليين لفندق جيه دبليو ماريوت لأنهم أفلسوا في النهاية. كما استحوذت مؤسسة تمويل إعادة الإعمار التابعة للحكومة الأمريكية على المبنى لمدة 15 عامًا حتى تم شراؤه من قبل ستيرلنغ ناشونال بانك ترست آند كو 16 سنة القادمة.

 

خلال هذه الفترة من ملكية فندق جيه دبليو ماريوت، استضاف فندق ماريوت إسيكس هاوس المدعي العام الأمريكي السابق جون إن مايكل من إدارة نيكسون أثناء تحقيق بيرنشتاين وودوارد في فضيحة ووترغيت. وفي الفيلم، كل رجال الرئيس، يسأل كارل برنشتاين (الذي يلعبه داستن هوفمان) ميتشل، المقيم في فندق جيه دبليو ماريوت، للحصول على تعليق حول مشاركته المالية في جمع المعلومات الاستخبارية من مقر اللجنة الوطنية الديمقراطية.

 

تبادل فندق جيه دبليو ماريوت السابق أيدي عدد قليل من المالكين قبل أن يدخل الفندق أخيرًا وهو اليوم باسم فندق جيه دبليو ماريوت. حيث أنه على مدار تاريخه، استضاف فندق جيه دبليو ماريوت العديد من المشاهير. ولكن العلاقة الشهيرة الأكثر شهرة بين فندق جيه دبليو ماريوت هي عرض الرسم الحي، (Saturday Night Live). حيث اعتاد المذيع دون باردو أن يُدرج في مقدمته، ضيوف ساترداي نايت لايف يقيمون في فندق جيه دبليو ماريوت كل حلقة.

 

تاريخ فندق جيه دبليو ماريوت:

 

تم تطوير فندق (JW Marriott Essex House) بواسطة (José Francisco de Navarro) من 1882 إلى 1884. حيث بدأ البناء في 30 أكتوبر 1929، بعد يوم واحد من انهيار وول ستريت عام 1929. حيث كان من المفترض أن يطلق على الفندق اسم بارك تاور ثم برج إشبيلية. ولكن الكساد الكبير أبطأ البناء ولم يفتح الفندق حتى 1 أكتوبر 1931، باسم إسكس هاوس.

 

في عام 1932، تم أخذ الفندق من أصحابه المفلسين من قبل مؤسسة تمويل إعادة الإعمار التابعة للحكومة الأمريكية. وفي نفس العام، نصب الفندق لافتته الشهيرة المكونة من ستة طوابق على السطح. حيث أنه في عام 1946، باع (RFC) الفندق إلى شركة (Sterling National Bank & Trust Co) التي باعته إلى فنادق ماريوت في عام 1969، والتي كانت تديره باسم (Marriott’s Essex House).

 

قامت شركة ماريوت ببيع الفندق لشركة الخطوط الجوية اليابانية (JAL) في عام 1984، والتي قامت بتشغيله كجزء من قسم فنادق نيكو باسم فندق إسكس هاوس نيكو نيويورك. حيث باعت شركة (Japan Air Lines) الفندق إلى شركة ستراتيجيك للفنادق والمنتجعات في عام 1999، والتي تعاقدت مع (Starwood Hotels) لإدارتها كجزء من قسم فنادق (Westin) تحت اسم (Essex House – A Westin Hotel).

 

في مارس 2016، اشترت مجموعة (Anbang Insurance Group)، وهي شركة تأمين صينية مقرها بكين، فنادق ومنتجعات ستراتيجيك. حيث تضمنت الصفقة فندق جيه دبليو ماريوت و 15 فندقًا ومنتجعاً فاخراً آخر. حيث كان الفندق سابقًا موطنًا لمطعم حاصل على العديد من النجوم، وهو (Alain Ducasse في Essex House).