“Siauliai City” وتعتبر أصغر مدينة في ليتوانيا ومركزاً إقليمياً فيها، كما تحتوي على العديد من المعالم التاريخية والأعمال المعمارية الفريدة، التي تجذب الكثير من السياح.

 

مدينة شياولياي

 

تقع مدينة شياولياي شمال ليتوانيا، على سفوح التلال الخلابة لتلال “emaiciu (Samogitian)” في مستجمعات المياه في أنهار “Venta” و “Dubysa” و “Nevezis” و “Musa”، وهي واحدةً من 60 بلدية في ليتوانيا، حيث تقع بالقرب من “Voveriskiai”، وشمال شرق “Paitaiciai”، ويوجد العديد من البحيرات في المدينة وحولها؛ تقع بحيرة “Ginkunai” إلى الشمال من بحيرة “Talsa”، وتحد بحيرة “Svede” الصغيرة الخلابة في الجزء الشرقي من المدينة، بينما تقع بحيرة “Rekyva”، وهي أكبر بحيرة في ليتوانيا، في الجنوب.

 

المعالم الأثرية في مدينة شياولياي

 

1.متحف الشوكولاتة

 

تأسس مصنع روتا للشوكولاتة عام 1913 على يد أنتاناس جريسيفيتسيوس (1877-1949)، الذي درس فن صناعة الحلويات في شياولياي وفيلنيوس وسانت بطرسبرغ، وبدأ حياته داخل منزل خشبي صغير ويعمل به اليوم أكثر من 250 شخصاً، حيث يأخذ هذا المتحف المتميز في مبنى المصنع الحالي الزوار عبر تاريخ الشوكولاتة، من أصولها القديمة في أمريكا الجنوبية حتى وصولها إلى ليتوانيا والتاريخ المضطرب لـ “Ruta” نفسها، كما يقدم المتحف أيضاً ورش عمل خاصة بالشوكولاتة للأطفال والكبار على حدٍ سواء، مفيدةً وممتعة للأشخاص من جميع الأعمار.

 

2. فيلا فرنكل

 

تم بناء المقر السابق لرجل الصناعة اليهودي حاييم فرنكل في عام 1908، وقد قضى وقتاً كمدرسة لقواعد يهودية من عام 1920 حتى عام 1940 قبل أن يستولي عليها النازيون كمقر للضباط، ثم يقع في النهاية في أيدي السوفييت الذين استخدموه كمستشفى عسكري، ويديرها الآن متحف “Ausros” في المدينة، ويمكن العثور على طابقين فاخرين من الغرف الجميلة التي تضم قسماً يخلد ذكرى عائلة المالك الأصلي للمبنى، والعديد من الغرف الأخرى، بما في ذلك الغرف التي تحتفل بكل شيء من الفن الشرقي إلى الحياة في شياولياي خلال فترة ما بين الحربين العالميتين، ويوجد حول الظهر حديقة كبيرة ونافورة، حيث تقام الحفلات الموسيقية أحياناً خلال فصل الصيف.

 

3. متحف الإذاعة والتلفزيون

 

هذا المتحف الصغير لم يتغير منذ أن افتتح أبوابه لأول مرة في عام 1982، ويضم حفنة من الأرفف والخزائن الزجاجية المليئة بكل شيء من أجهزة الراديو القديمة إلى آلات الشريط بكرة إلى بكرة، والعديد من المعروضات المعروضة في المتحف؛ هي أعمال فنية في حد ذاتها.

 

4. مقبرة يهودية قديمة

 

كان اليهود يعيشون في مدينة شياولياي منذ القرن الخامس عشر، على الرغم من أنه لم يُسمح لهم بدفن موتاهم في المدينة حتى عام 1701 أو ما بعد ذلك، عندما منحتهم السلطات المحلية الإذن ببناء كنيس وشراء قطعة أرض لمقبرة، وبعد النجاة من الاحتلال النازي، كما كان الحال غالباً خلال الحقبة السوفيتية، ساعدت السلطات وحفنة من السكان المحليين الكادحين أنفسهم على شواهد القبور، وأجبرت العائلات على نقل رفات أحبائها إلى المدينة، واليوم لا توجد شواهد على قيد الحياة تقريباً، ويمكن العثور على نصبٍ تذكاري في الطرف الجنوبي من الموقع.

 

5. متحف الدراجات

 

يقدم متحف الدراجات الموصى به من مدينة شياولياي ثلاثة طوابق تضم أكثر من 250 دراجة، وغيرها من الأدوات المتعلقة بالدراجات، والتي تحكي معاً قصة تطور الدراجة من الآلات الخشبية المبكرة إلى أحدث تقنيات الدراجات، أسسها مصنع “Varias bicyle” بالمدينة، والذي لا يزال ينتج أكثر من 300000 موديل كل عام، ومن بين العديد من الأشياء المثيرة للاهتمام المعروضة؛ دراجة كانت في السابق مملوكة لمتسابق “BMX” المحلي الشهير “Vilma Rimsaite”.

 

6. شاول موسيس

 

ويعتبر أكبر مثال في ليتوانيا للزجاج المعشق، حيث صُنع هذا العمل الملون الجميل في عام 1986 كجزء من احتفالات شياوليي بالذكرى الـ750 من قبل كازيس موركيناس (1929-2008)، ويغطي مساحة رائعة تبلغ 200 متراً مربعاً، ويصور مشاهد متخيلة من معركة سولي 1236، بما في ذلك الفرسان الذين يمسكون بالسيف ورؤوس الخيول المنمقة بأشكالٍ غريبة، وعيون وأبله كبيرة.

 

7. متحف التصوير

 

أنشئ هذا المتحف في عام 1973، وهو مثيراً للاهتمام في بعض الأحيان، ولكنه لا يلهم حقاً في ثلاثة طوابق بشكل عام، حيث يحتوي على معرض في الطابق العلوي وقليل آخر باستثناء بعض الغرف المخصصة للأحداث التعليمية ومكتبة صغيرة خلف مكتب التذاكر، كما يمكن الصعود على الدرج الصغير إلى شرفة السطح، للاستمتاع بإطلالاتٍ رائعة على المدينة.

 

8. كنيس مصنع فرنكل السابق

 

واحداً من ثلاثة معابد يهودية سابقة في المدينة، وهو الأكثر جاذبية إلى حدٍ بعيد، على الرغم من حقيقة أنه فارغ حالياً، بناه شايم فرنكل في عام 1914 لتلبية الاحتياجات الدينية والثقافية لعمال المصانع اليهود، ويجري حالياً تنفيذ خطط لإعادة المبنى إلى الحياة كمركز ثقافي.

 

9. متحف السكة الحديدية

 

يحتوي هذا المتحف على مجموعة صغيرة من القطع الأثرية المتعلقة بالسكك الحديدية، بما في ذلك العرض المعتاد للقبعات والصفارات والمصابيح والساعات، بالإضافة إلى الهدايا المتنوعة من عمال جمهورية ليتوانيا السوفيتية الممتنين للاحتفال بالذكرى المئوية لنظام السكك الحديدية الليتوانية، ويمكن الدخول إليه مجاناً.

 

10. حدائق جامعة “Siauliai” النباتية

 

الحدائق النباتية التي تبلغ مساحتها أربعة هكتارات، تحت رعاية جامعة المدينة والمحافظة عليها وهي مفتوحةً للجمهور وتستحق الزيارة، حيث تتميز الحدائق الصخرية والمشتل والأنواع الليتوانية النادرة والنباتات الطبية من المنطقة، وهي عبارةً عن تعليم ومكاناً للابتعاد عن كل ذلك.