“Society” وهي إحدى أشهر جزر بولينيزيا الفرنسية في المحيط الهادئ وتقسم إلى  مجموعتين: جزر ويندوارد وجزر ليوارد، كانت عبارة عن محمية فرنسية ثم مستعمرة وفي النهاية أصبحت جزء من أوقيانوسيا الفرنسية.

 

الموقع الجغرافي لجزر سوسايتي:

 

تقع جزر سوسايتي جنوب المحيط الهادئ على بعد 6000 كيلو متراً مربعاً عن أستراليا و 7700 كم مربعاً غرب البيرو، تبلغ مساحتها ما يقارب 1681 كيلو متراً مربعاً، تتكون من مجموعتين من الجزر البركانية والمرجانية ويتخللها العديد من الجبال والتلال التي يتخللها أشجار جوز الهند وأشجار البندان والخبز.

 

مناخ جزر سوسايتي:

 

يصنف المناخ في جزر سوسايتي على أنه مناخ استوائي حار رطب صيفاً بارد جاف شتاءً، يمتد الموسم الماطر من نوفمبر إلى إبريل الذي تسقط فيه الأمطار بشكل غزير وأحياناُ على شكل عواصف رعدية عنيفة وتصل متوسط درجات الحرارة فيه إلى 33 درجة مئوية، أما الموسم الجاف فيمتد من مايو إلى أكتوبر، حيث تبلغ متوسط درجات الحرارة فيه 21 درجة مئوية وتقل فيه نسبة سقوط الأمطار، أما متوسط درجات الحرارة السنوية يصل إلى 26 درجة، تهب فيها الرياح التجارية التي تسود في شمالها وشمالها الشرقي.

 

يختلف الغطاء النباتي فيها حسب نوعية الجزر، ففي الجزر المرجانية توجد نباتات زيروفيلوس، وهو نوع من أنواع النباتات الصحراوية، بينما في الجزر البركانية تكون الحياة النباتية اكثر تنوعاً، حيث تنتشر العديد من النباتات كنبات السرخس وجوز الهند وغيرها.

 

أهم المناطق السياحية في جزر سوسايتي:

 

1. مرصد بلفيدير:

 

يطل هذا المرصد على وادي البانورامي وخليج كوك مما يعطيه منظر خلّاب، حيث تم تصوير الفيلم الشهير  “Return of the Bounty” فيه، يحتوي على العديد من المظاهر الطبيعية الخلّابة التي تستحق المشاهدة.

 

2. مركز قرية تيكي الثقافي:

 

وهو من أبرز المعالم في جزر سوسايتي يتعرف فيه الزوار على تقاليد ونمط الحياة فيها ويقدم العديد من العروض كعروض النسيج والنحت على الحجر والرسم بالإضافة إلى عروض الرقص التقليدية.

 

3. منطقة فينوس:

 

تقع هذه المنطقة على طرف الجزيرة، تتميز بالمناظر الطبيعة الخلابة المحاطة بالشواطئ الرملية السوداء يوجد فيها منارة تعود للقرن التاسع عشر، وتعد منطقة فينوس موقع هبوط تاريخي للعديد من المستكشفين المشهورين مثل: “Captain Cook” و “Captain William Bligh”.