نبذة عن محافظة شمال سيناء:

 

محافظة شمال سيناء هي واحدة من 27 محافظة في مصر، التي توجد في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد، وتحتوي على النصف الشمالي من شبه جزيرة سيناء، يحدها من  الجهة الشمالية البحر الأبيض المتوسط​، ومن الجهة الجنوبية محافظة سيناء، ومن الجهة الغربية محافظتي بورسعيد والسويس والإسماعيلية، ومن الجهة الشرقية قطاع غزة وإسرائيل.

 

عاصمة المحافظة هي مدينة العريش، تقع شمال سيناء في الشمال الشرقي لمصر وتعرف باسم “القلعة الشرقية” للبلاد، تقدر المساحة المزروعة بالمحافظة بـ 184.800 ميل وتعتمد على مصادر مائية دائمة في منطقة الدلتا شرق العريش وغرب منطقة العريش إلى جانب 100 ألف هكتار تعتمد بشكل أساسي على مياه الأمطار.

 

اعتبارًا من عام 2014 ميلادي، بلغ عدد سكان محافظة شمال سيناء 421،984 نسمة، يتألف معظمهم من رجال القبائل البدوية، تبلغ مساحة المحافظة 27574 كيلو متر مربع وتبلغ الكثافة السكانية 15 نسمة لكل كيلومتر مربع.

 

يلجأ العديد من رجال القبائل البدوية في هذه المحافظة إلى التهريب لإعالة أنفسهم، وتحديداً هم عادة ما يقومون بتهريب الإمدادات والأسلحة إلى قطاع غزة عبر الأنفاق العابرة للحدود، تأثر شمال سيناء بالتمرد في سيناء ورد الفعل القوي للقوات الحكومية، مما تسبب في سقوط العديد من الضحايا، كما يكسب بعض البدو لقمة العيش من خلال مساعدة المهاجرين غير الشرعيين إلى إسرائيل، وقد تم تقليص هذه الأنشطة بسبب حملة الحكومة المصرية على التهريب في قطاع غزة وبناء الحاجز الحدودي بين إسرائيل ومصر.

 

يعد شاطئ النخيل في محافظة شمال سيناء من أفضل المناطق الصديقة للبيئة في البلاد، يجعل الشمال والأجواء الصحراوية للمنطقة الساحلية في الجنوب هذه المحافظة تمتلك شعبية شديدة بين المصريين كوجة سياحية، كما أن المنطقة عبارة عن موقع ضخم للموارد المعدنية، تشتهر المنطقة أيضًا بإنتاج الفاكهة مثل الزيتون وأشجار النخيل والعنب والتين واللوز والخوخ.

 

اقتصاد محافظة شمال سيناء:

 

استثمرت الحكومة في استخدامات متنوعة للأراضي بمحافظة شمال سيناء تضمنت العديد من المناطق الصناعية، من أهمها المنطقة الصناعية بوسط سيناء، ومنطقة الصناعات اليدوية بئر العبد، إلى جانب المنطقة الصناعية بوسط سيناء، الاستثمار في الأنشطة الزراعية التي زادت بعد افتتاح قناة الشيخ جبار، كما مكنت القناة من التوسع في السياحة في شرق أريش وبلوزة وغرب أريش، هذه الأشياء تجعل هذا المكان ذائع الصيت لدى المصريين وبعض السياح الأجانب.