مدينة بوزيغا هي واحدة من المدن التي تقع في دولة كرواتيا في قارة أوروبا، وهي مدينة جميلة على ضفاف نهر أورلجافا وتحيط بها الطبيعة الجميلة ومليئة بالأشياء الممتعة التي يمكن رؤيتها والقيام بها حتى لو لم تكن مدينة كبيرة، وقد يقول المرء إنها بلدة صغيرة لقضاء عطلة رائعة، وتقع المدينة بين التلال والوديان لذا فهي تتميز بتخطيط شارع غير نموذجي لمنطقة سلافونيا وغالبًا ما يُنظر إليها على أنها أراضٍ منخفضة لا نهاية لها من الحقول.

 

موقع مدينة بوزيغا

 

مدينة بوزيغا هي مدينة تقع في غرب سلافونيا بشرق كرواتيا ويبلغ إجمالي عدد سكانها نحو ما يقارب 26403 نسمة بحسب تعداد عام 2011 ميلادي، إنها المركز الإداري لمقاطعة (Požega-Slavonia)، وبين عامي 1921 و1991 ميلادي عُرفت المدينة باسم سلافونسكا بوزيجا، وفي الألمانية تُعرف المدينة باسم (Poschegg) وفي المجرية باسم (Pozsega) وفي التركية باسم (Pojega)، وتوجد بلدة في صربيا تحمل نفس الاسم.

 

تقع مدينة بوزيغا في الجزء الجنوبي الغربي من وادي (Požega) أو حوض (Požega)، حيث كان هذا الوادي الخصب مهمًا منذ العصور القديمة – كان اسمه الروماني (Vallis Aurea) أي “الوادي الذهبي”، ويتكون الوادي من الجبال السلافونية (Požeška Gora وPsunj وPapuk وKrndija وDilj).

 

نشأت مدينة بوزيغا

 

على الرغم من أن منطقة مدينة بوزيغا الحالية قد استقرت بالفعل منذ 6000 سنة قبل الميلاد فإن التاريخ المكتوب للمنطقة يعود إلى أيام الإمبراطورية الرومانية القديمة، وفي تلك الأوقات كانت هذه المنطقة تُعرف باسم “فاليس أوريا” أو “الوادي الذهبي”، وتحيط بها الحلقة الجبلية السلافية من (Papuk ،Psunj ،Požeška تل، Dilj hill، وKrndija) في منتصف الوادي ثم تقع مدينة (Incerum) الرومانية.

 

والسبب الذي جعل الرومان يطلقون على الوادي اسم “ذهبي” يمكن للمرء رؤيته بشكل أفضل في نهاية الصيف أو أوائل الخريف عندما يتحول لون الحقول من اللون الأخضر إلى اللون الذهبي، مما يدل على أن الحبوب جاهزة للحصاد وعندما تتحول كروم العنب إلى زاهية أصفر مع عنب جاهز للقطف وتحويله إلى أرقى قطرات ذهبية من قبل صانعي النبيذ الماهرين.

 

تم ذكر مقاطعة بوزيغا لأول مرة في الوثائق الرسمية في أوقات المملكة الكرواتية المجرية (غالبًا ما تسمى فقط المملكة المجرية) في عام 1220 ميلادي عندما أعطى الملك أندرو الثاني ملك المجر أراضي المقاطعة لفرسان الهيكل، وكانت المرة الأولى التي كُتب فيها اسم المدينة لأول مرة في الوثائق الرسمية في عام 1227 ميلادي عندما تم منح “كاستروم دي بوسيجا” لأسقفية كالوكسا الهنغارية.

 

وفي ذلك الوقت كان بوزيغا هو اسم القلعة المحصنة ومستوطنة صغيرة أسفل التل والتي تعرف اليوم باسم منتزه غابة (Stari grad) الواقع في وسط المدينة، وتظهر بعض البيانات التاريخية أن التحصين كان أقدم من الوثائق الرسمية، وأنه تم بناؤه في القرن الحادي عشر، حيث أطلق أصحابها على أنفسهم لقب بوزيغا، حيث عاش آخر فرد من تلك العائلة يدعى (Peter of Požega) في القرن الثالث عشر.

 

مواقع سياحية في مدينة بوزيغا

 

مكتبة مدينة بوزيغا

 

مكتبة مدينة بوزيغا هي المكتبة العامة المركزية لمقاطعة (Požega-Slavonia) التي يعود تاريخ بداياتها إلى عام 1845 ميلادي عندما تم تأسيس غرفة قراءة تسمى (Lectoria societas) في مدينة بوزيغا، وتقع المكتبة في مبنى (First Požega Savings Bank) الذي يعود تاريخه إلى عام 1907 ميلادي وهو أصل ثقافي محمي، وتم افتتاح مكتبة بوزيغا الجديدة في 15 من شهر مارس من عام 2021 ميلادي بعد تمديد بناء طويل الأجل ومشروع التكيف الممول من وزارة الثقافة والإعلام في جمهورية كرواتيا ومدينة بوزيغا وفقًا لمشروع المهندس المعماري (Boris Vuči Šneperger).

 

أدى مشروع توسيع وتكييف مبنى (First Požega Savings Bank) إلى مكتبة مدينة بوزيغا إلى توسيع كبير للمبنى الحالي وإعادة تنظيم الأنشطة المصاحبة فضلاً عن إمكانية تنظيم المؤسسة في مساحة بها تم إعادة تصميمه وتجهيزه بشكل هادف وفقًا للاحتياجات الحقيقية للمستخدمين الحديثين في القرن الحادي والعشرين.

 

حيث إن الجمع بين التقليدية والحديثة في السياق المعماري والوظيفي ومفهوم الانفتاح الذي تم التأكيد عليه بشدة يجعل مكتبة المدينة مكانًا يوفر التمتع المجاني والمستقل بإمكانيات مكانية وبرمجية غنية مساحة مرتبة حديثًا والوصول إلى مجموعة مكتبة غنية وبرامج متنوعة للمستخدمين من جميع الأعمار والانتماءات وخدمة مكتبة من الدرجة الأولى تعتمد على التكنولوجيا الحديثة.

 

سوكولوفاك

 

سوكولوفاك (قمة هوك) هو تل ليس بعيدًا عن وسط المدينة وقد حصل على اسمه على اسم الراهب لوكا إبريشيموفيتش سوكول، وكان هناك حيث تمكن من هزيمة الأتراك العثمانيين وتحرير مدينة بوزيغا أخيرًا، كدليل على الإعجاب بالنصر العظيم أطلق عليه الإمبراطور الكرواتي والنمساوي ليوبولد الأول لقب “سوكول” (هوك)، وللوصول إلى قمة التل يمكن أن يأخذ الزائر مسار المشي لمسافات طويلة غير شديد الانحدار من الساحة الرئيسية عبر (Kalvarija) “طريق الصليب” وكنيسة (St. Anne).

 

على قمة التل سيرى الزائر صليبًا كبيرًا نصب عام 1999 ميلادي في مكان أقدم بناه الفرنسيسكان في القرن التاسع عشر مئة عام، ومن قمة سوكولوفاك يمكن الاستمتاع بإطلالة جميلة على وادي بوزيغا بأكمله وصولاً إلى تل (Krndija) في الشرق ومنتزه (Papuk Mountain) الطبيعي في الشمال والغرب.

تيكيجا

 

على الجانب الآخر من قمة وتلة سوكولوفاك ستجد منتزه المدينة القديمة والممشى المسمى تيكيجا بعد نبع عبر من قمة سوكولوفاك وتلة ستجد منتزه المدينة القديمة والممشى المسمى تيكيجا بعد نبع من المياه الجبلية الباردة، وتقول الأسطورة أن من يشرب الماء من نبع تيكيجا لا يغادر بوييغا أبدًا وإذا غادر فلن ينسى ذلك أبدًا.

 

وفي فترة الإمبراطورية العثمانية في القرن السابع عشر بنى الأتراك خط أنابيب مياه يمتد من النبع إلى ساحة المدينة الرئيسية، وكان أول خط أنابيب “حديث” في كرواتيا بعد خط أنابيب دوبروفنيك.

نحت نيكولا تيسلا

 

على الرغم من أن نيكولا تيسلا المخترع الأمريكي الشهير للتراث الصربي المولود في منطقة ليكا الكرواتية لم يكن لديه أي شيء مشترك مع مدينة بوزيغا  “والد” التيار المتناوب حصل على تمثاله هنا في عام 2012 ميلادي، وتم تشييده في ذكرى أول 100 سنوات الكهرباء في مدينة بوزيغا، ويقع التمثال في الحديقة المجاورة لنهر أورلجافا، وعلى بعد بضعة كيلومترات من المصب ، في قرية كوزميكا لا يزال بإمكان المرء العثور على محطة الطاقة الكهرومائية القديمة المسماة “مونجارا” (بيت البرق).

 

مدينة بوزيغا  هي مدينة ومقر مقاطعة (Požega-Slavonia) في كرواتيا، ويطلق عليها اسم لؤلؤة الوادي الذهبي لأنها تقع في قلب وادي بوزيغا  الواسع المحاط بإكليل من الجبال القديمة.