نبذة عن القاهرة:

 

القاهرة مكان تباين جسدي، تقع على طول الخط الساحلي المروي جيدًا، تشترك النباتات المورقة في المدينة في المناظر الطبيعية مع ناطحات السحاب العالية، وهي عاصمة الجمهورية العربية المصرية، كما أنها تشتهر بمآذنها ومناظرها، حيث إنها مدينة الألف مئذنة.

 

إلى جانب ذلك فقد تقع القاهرة في شمال مصر، على طول نهر النيل، كما توسعت المدينة غربًا، حيث تركت قناة نهرية متراجعة الأرض خالية من الفيضانات، ومع ذلك فقد تم تمديد المدينة أيضًا إلى الشمال والجنوب وطورت ملحقًا موسعًا على الشاطئ الغربي للنيل.

 

ما لا تعرفه عن متحف العلوم في القاهرة:

 

إن متاحف العلوم في جميع أنحاء العالم هي متاحف مخصصة بشكل أساسي للعلوم، حيث تميل هذه المتاحف العلمية القديمة إلى التركيز على عرض كل الأمور والمواد التي تتعلق بالتاريخ الطبيعي لدولة ما، وأهم الأحداث والمعارف التي توصلت إليها المدينة منذ تأسيسها وحتى استمرار قيامها.

 

شهدت مدينة مصر عبر تطورها وتاريخها ظهور عددًا من المتاحف الجديدة ذات الواجهات المبتكرة والمصممة بوضوح للتلميح إلى الكنوز الموجودة بداخلها، كان من أهمها متحف الطفل، حيث إنه يشبه مجموعة من معالم الحديقة الجوراسية ويضم أكثر من 4000 عام من التاريخ.

 

كما أن هذا المتحف عبارة عن مجمع متحفي مستقبلي مخطط له في الجانب الغربي من القاهرة، حيث تبلغ مساحته 1345500 قدم مربع، كما تعد أبراجها الحجرية بالفعل علامة بارزة في القاهرة.

 

كما يحتوي المتحف من الأعلى على مجموعة من المباني المحتملة، والتي تشمل القبة السماوية وبرج المراقبة ومركز المؤتمرات، والتي تظهر بهياكل دائرية بيضاء وبقع خضراء من المناظر الطبيعية، كما أن مبانيه عبارة عن هيكل ذو مظهر مستقبلي يجمع بسلاسة بين المساحات الداخلية والخارجية.

 

إلى جانب ذلك فقد يُعد المتحف معرض دائم يسلط الضوء على الجانب التاريخي للعلم في مصر خلال ثلاث فترات رئيسية: مصر القديمة والإسكندرية الهلنستية والعالم العربي الإسلامي. حيث يكرم المتحف العلماء الذين أثروا في المعرفة العلمية. كما أنه يهدف إلى إحياء الاكتشافات العلمية والإنجازات العظيمة للعلماء القدماء ومترجميهم الذين لولاهم لما تجاوزت هذه الكتابات الزمان والمكان.

 

كما أن هذا المتحف ليس متحفًا تقليديًا، حيث إنه يقدم مجموعة متنوعة من الأنشطة التي تستهدف أطفال المدارس بشكل خاص والجمهور بشكل عام، كما أنه يقدم جولات تقليدية.