ما لا تعرفه عن متحف النقد الأردني:

 

يقع متحف عملات البنك المركزي الأردني في شارع الملك حسين، ويضم عرضًا رائعًا للعملات الأردنية التاريخية والحديثة. إن عمق المعروضات التي تعود إلى تاريخ الأردن حتى في بدايات الحضارة يترك الناس مندهشين من توقعاتهم من المتحف.

 

كان البنك المركزي الأردني على دراية بأهمية متحف العملات والمسكوكات لعرض العملات المختلفة، والتي تم تداولها في الأراضي الأردنية عبر التاريخ. وقد توجت جهود البنك في أوائل الثمانينيات بإنشاء متحف العملات الحالي الذي افتتحه جلالة الملك الراحل الملك الحسين بن طلال.

 

تحتوي المجموعة في المتحف على عدد من العملات المعدنية القديمة والجديدة، والتي كانت تستخدم في الأردن منذ زمن الإغريق حتى الإصدار الأخير من العملات المعدنية والأوراق النقدية الأردنية لا سيما خلال الفترة الإسلامية. بالإضافة إلى ذلك يحتوي المتحف على عملات وأوراق نقدية صادرة عن مجلس النقد الأردني والبنك المركزي الأردني، بالإضافة إلى العملات والميداليات التذكارية التي أصدرها البنك.

 

مقتنيات متحف النقد الأردني:

 

  • العملات المعدنية التي تم تداولها في الأردن قبل الإسلام، ويشمل ذلك عملات معدنية متداولة من القرن الخامس قبل الميلاد إلى القرن السابع الميلادي بدءًا من العملات اليونانية والنبطية والرومانية، بالإضافة إلى عملات الديكابولس والبيزنطية والساسانية.

 

  • العملات الإسلامية المبكرة (العملات العربية الساسانية والعربية البيزنطية)، بالإضافة إلى العملات الإسلامية التي تم ضربها من القرن السابع الميلادي إلى القرن السادس عشر الميلادي خلال فترة الأمويين والعباسيين والفاطميين والأيوبيين والمماليك والمغول.

 

  • العملات العثمانية التي كانت متداولة في هذه المنطقة من القرن السادس عشر الميلادي، وما بعده بالإضافة إلى العملات المعدنية والأوراق النقدية للهاشميين في الحجاز والعراق وسوريا من عام 1916 إلى عام 1958، وكذلك العملات المعدنية المصرية والفلسطينية التي تم تداولها في الأردن.

 

  • العملات المعدنية والأوراق النقدية الأردنية الصادرة عن مجلس النقد الأردني عام 1949، والبنك المركزي الأردني من عام 1964 حتى الوقت الحاضر، بما في ذلك العملات والميداليات التذكارية التي أصدرها البنك احتفالاً بعدة مناسبات.

 

يدرس أيضًا الثقافة الأردنية وتاريخ التنمية، كما تم استخدام هذه العملات المعدنية التي تم جمعها من فترات مختلفة خلال فترة الإغريق حتى الإصدار الأخير من الأوراق النقدية والعملات المعدنية الأردنية، حيث صدرت هذه الأوراق النقدية بشكل ملحوظ خلال الفترة الإسلامية من العمل الفني الذي طُبع عليها.

 

كما يستعرض هذا المتحف ثقافة الأردن وتطوره من خلال معرض لعملات من فترات مختلفة، كما تحتوي المجموعة الموجودة في المتحف على عدد من العملات المعدنية القديمة والجديدة، والتي كانت تستخدم في الأردن منذ زمن الإغريق وحتى الإصدار الأخير من العملات المعدنية والأوراق النقدية الأردنية، لا سيما خلال الفترة الإسلامية، بالإضافة إلى ذلك يحتوي المتحف على عملات وأوراق نقدية صادرة عن مجلس النقد الأردني والبنك المركزي الأردني، بالإضافة إلى العملات والميداليات التذكارية التي أصدرها البنك.

 

كما يعرض المعرض مجموعة من الأوراق النقدية والمعدنية التي استخدمها مجلس النقد الأردني والبنك المركزي الأردني، وتشمل هذه العملات والميداليات التذكارية التي أصدرتها هاتان المؤسستان على مر السنين.