مدينة ليفيتسا هي واحدة من المدن التي تقع في دولة سلوفاكيا في قارة أوروبا، وهي الآن مدينة حديثة تركز بشكل أساسي على صناعة تجهيز الأغذية، وتتمتع مدينة ليفيتسا بحياتها الثقافية والاجتماعية الحيوية طوال العام، وتعتبر “أيام قلعة Levice” في شهر يونيو ومعرض مدينة ليفيتسا التقليدي في شهر أكتوبر من الأحداث الأكثر زيارة في مدينة ليفيتسا.

 

مدينة ليفيتسا

 

تعتبر مدينة ليفيتسا في الواقع مدينة مريحة للغاية للتجول فيها، وقد يكون هناك نقص في المعالم السياحية الهامة، ولكنها بالتأكيد تقدم تباينًا مثيرًا للاهتمام مع الوجهات العادية للسياح، وخاصة أن أول ما يرحب بالزوار الذين يصلون إلى محطة القطار أو الحافلات هو المباني الشاهقة الخرسانية، ويبلغ عدد سكان مدينة ليفيتسا نحو ما يقارب 35.000 نسمة، ومدينة ليفيتسا هي المدينة الثامنة عشر الأكبر في سلوفاكيا، وهذا يجعلها أيضًا رابع أكبر مدينة في منطقة نيترا بعد نيترا ونوفي زامكي وكومارنو.

 

ينصب تركيز المدينة ليفيتسا مدينة على صناعة معالجة الأغذية، وتقع إحدى محطتي الطاقة النووية في سلوفاكيا في مدينة (Mochovce) القريبة، وتعد مدينة ليفيتسا أيضاً مسقط رأس يوجين فودور، حيث كان كاتب رحلات مجري أمريكي ومؤسس (Fodor) أكبر ناشر في العالم لمعلومات السفر والسياحة باللغة الإنجليزية، وأول منتج محترف نسبيًا لكتيبات إرشادات السفر.

 

تطور مدينة ليفيتسا

 

تم ذكر مدينة ليفيتسا لأول مرة في الوثائق التي يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر، وكانت في ذلك الوقت جزءًا من مملكة المجر، والاسم الهنغاري للمدينة هو ليفا، والاسم السلافي القديم (Leva) يعني (The Left One)، والمدينة تقع فعليًا على الضفة اليسرى لنهر (Hron) السفلي، وهاجم الأتراك العثمانيين مدينة ليفيتسا في عام 1544 ميلادي، وأدى الاحتلال الذي استمر 150 عامًا إلى إضعاف الاقتصاد المحلي، حيث زادت القلعة من أهميتها وتأثيرها، وفي ذلك الوقت كانت قلعة ملكية وكانت من بين أهم 15 حصنًا دفاعيًا.

 

غادرت قوات الإمبراطورية العثمانية مدينة ليفيتسا في فصل الصيف من عام 1664 ميلادي بعد خسارة معركة ليفيتشي (أو حصار ليفا) للجيش الإمبراطوري النمساوي، وبعد انتهاء الحروب النمساوية التركية فقدت القلعة، وكذلك المدينة الكثير من أهميتها العسكرية، وفي النصف الثاني من القرن الثامن عشر نمت مدينة ليفيتسا بشكل ملحوظ وأصبحت مركزًا زراعيًا مهمًا، ويُظهر تاريخ مدينة ليفيتسا بوضوح تقلبات وانعطافات السياسة الأوروبية في النصف الأول من القرن العشرين.

 

بعد تفكك النمسا والمجر أصبحت مدينة ليفيتسا جزءًا من تشيكوسلوفاكيا وظلت كذلك حتى عام 1938 ميلادي، وخلال الحرب العالمية الثانية عادت مدينة ليفيتسا مرة أخرى إلى المجر، وأعيدت المنطقة إلى تشيكوسلوفاكيا بعد الحرب، وبعد استقلال سلوفاكيا أصبحت جزءًا من سلوفاكيا الحديثة، وبدأ الازدهار السكاني في مدينة ليفيتسا في الخمسينيات من القرن الماضي وارتفع عدد السكان من نحو ما يقارب 14.000 نسمة في عام 1961 ميلادي إلى نحو ما يقارب 37.500 نسمة في نهاية الثمانينيات.

 

أماكن يجب زيارتها في مدينة ليفيتسا

 

  • قلعة مدينة ليفيتسا (Levický hrad)، حيث بنيت هذه القلعة في القرن الثالث عشر وهي الآن خراب، وربما يكون هذا هو أبرز مشهد في مدينة ليفيتسا وسيبقي الزائر مشغولاً لمدة ساعة أو ساعتين، حيث تجتذب قلعة مدينة ليفيتسا السياح في شهر يونيو من كل عام بشكل كبير، وتضم القلعة أيضًا متحف (Tekovské múzeum) ومتحف (Tekov) مع مجموعات أثرية وتاريخية واثنوجرافية.

 

  • مطحنة شويلر: حيث بنيت هذه المطحنة في القرن التاسع عشر وكانت قيد الاستخدام حتى عام 1998 ميلادي، وتضم مطحنة شويلر اليوم متاجر ومقاهي، ومع برجها تحدد المطحنة حقًا خصائص مدينة ليفيتسا، حيث إنه أيضًا مؤشر جيد عند محاولة إيجاد الطريق عبر المركز.

 

  • (Town Hall) تم بناء هذا المبنى في عام 1902 ميلادي، وتم توسيعه في عام 1927 ميلادي، وإلى جانب المعالم السياحية الأخرى يعد هذا مكانًا يسهل السير فيه عند التجول في مدينة ليفيتسا، ويقع في ساحة (Námestie hrdinov)، ويمكن للسياح حول الساحة أيضًا الاستمتاع بالعديد من المباني الأخرى التي يبلغ عمرها نحو ما يقارب 100 عام.

 

  • توجد كنائس متعددة في مدينة ليفيتسا، حيث سيجد الزائر في مدينة ليفيتسا كنيسة القديس ميخائيل رئيس الملائكة وكنيسة القديس يوسف الكاثوليكية الرومانية والكنيسة الكالفينية وأيضًا كنيس يهودي.

 

  • مدينة ليفيتسا هي مدينة صغيرة مدمجة توفر إمكانيات جيدة لرؤية معظم المعالم السياحية سيرًا على الأقدام، حيث يعد (Margita-Ilona) مركز ترفيهي في منطقة مدينة (Kalinčiakovo) وهو مكان جميل للاسترخاء، ويعد وادي هورشيانسكا دولينا (خارج المدينة) المكان المثالي لمن يحب رياضة المشي لمسافات طويلة.