يجب أن يتحرك الجسم كل يوم، إذا كانت حركة العضلات المتصلة بالعظام والمفاصل صعبة فقد يؤدي ذلك إلى إجهاد بدني كامل للمصابين، بينما تهدأ العضلات المتصلة بالعظام المؤلمة بسرعة من تلقاء نفسها، يمكن أن تكون آلام العضلات المتصلة بالعظام والمفاصل عبئًا أيضًا على مدى فترات طويلة من الزمن، على الجسم.

 

آلام العضلات المتصلة بالعظام

 

يمكن افتراض أن آلام العضلات المتصلة بالعظام والمفاصل ناتجة عن أمراض خطيرة، بما في ذلك الالتهاب أو علامات البلى على الجهاز العضلي الهيكلي، غالبًا ما يشكو المصابون بهذا المرض من ألم شديد، وتتحول الحياة اليومية إلى مشقة.

 

مكونات الجهاز العضلي الهيكلي

 

ببساطة، يتكون الجهاز العضلي الهيكلي البشري من الهيكل العظمي والعضلات الهيكلية، يعطي الهيكل العظمي الشكل والدعم للجسم وهو دعامة للجهاز العضلي، ترتبط عظام الهيكل العظمي بالمفاصل والأربطة، هذا يضمن استقرار الهيكل العظمي وثباته، الهيكل العظمي والمفاصل والأربطة والجهاز العضلي الهيكلي هم الدعامة والحماية الكاملة لأعضاء الجسم المختلفة.

 

يتم تحريك الهيكل العظمي بمساعدة عضلات الهيكل العظمي، الجهاز العضلي الهيكلي النشط، تنتج الحركات عن التفاعل المعقد لعضلاتنا وعظامنا ومفاصلنا، تعتبر الحركة المنتظمة للجسم مهمة من أجل الأداء السليم للجهاز العضلي الهيكلي.

 

آلية عمل العضلات المتصلة بالعظام

 

تعمل الحركة على إبقاء الجهاز العضلي الهيكلي في حالة جيدة، فمن ناحية، تضمن الحركة أن تظل المفاصل مرنة، لأن تحريكها يحفز تكوين السائل الزليلي في المفصل، ويعزز تجديد الغضروف المفصلي، إذا كنت ترتاح كثيرًا في مثل هذه الحالة، فإنك تخاطر بإتلاف الغضروف، مما قد يكون له عواقب مؤلمة، من ناحية أخرى فإن التمارين تقوي العضلات التي تعمل على استقرار المفاصل.

 

إذا لم يتم ممارسة هذه العضلات المتصلة بالعظام بشكل كافي، يمكن أن تتعرض المفاصل والعظام لضغط غير صحي أو مفرط، يمكن أن تكون النتيجة آلام العظام والعضلات والمفاصل، يمكن أن تتشنج العضلات نفسها أيضًا بسبب قلة التمارين وبالتالي قلة نشاط الدورة الدموية.

 

ممارسة الرياضة بانتظام تمنع آلام العضلات والمفاصل، يمكن أن يؤدي الإفراط في ممارسة الرياضة إلى آلام العضلات المتصلة بالعظام والمفاصل، العلاج بالمراحل المتقدمة التي يمكن أن تتجدد فيها الخلايا العظمية تتيح فرصة أكبر وأسرع للعلاج.

 

أسباب ألم العظام المتصلة بالعضلات

 

الأسباب الشائعة لآلام العظام نتيجة ضغط العضلات عليها، هي البلى أو الحمل الزائد أو الالتهاب، تشمل أكثر أمراض العظام المتصلة بالعضلات المؤلمة شيوعًا هو هشاشة العظام وتآكل المفاصل، والتهاب المفاصل، وأمراض اضطراب التمثيل الغذائي، على سبيل المثال النقرس، وأمراض المفاصل في الالتهابات، يُشار أيضًا إلى الأمراض التي تنتقل من مفصل إلى آخر والألم الذي ينتقل من المفاصل باسم الشكاوى الروماتيزمية.

 

عوامل خطر آلام العضلات المتصلة بالعظام

 

تشمل عوامل الخطر لأمراض العضلات المتصلة بالعظام المؤلمة العامل الوراثي، والعمر، وزيادة الوزن، وعدم ممارسة الرياضة، وكذلك الإجهاد غير المناسب أو المفرط، غالبًا ما تتأثر الركبتين والوركين بشكل خاص بالمفاصل المؤلمة، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن هذين المفصلين يتحملان الوزن الرئيسي للجسم ولديهما نطاق حركة كبير نسبيًا.

 

أعراض آلام العضلات المتصلة بالعظام

 

يعتبر مرض آلام العضلات المتصل بالعظام على أنه من أمراض الأعضاء الحركية، التي يمكن أن تسبب آلامًا في المفاصل والعضلات المتصلة بالعظام، وفي كثير من الحالات ترتبط أيضًا بتقييد الحركة، يعد التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفاصل في الأطراف أو العمود الفقري من أكثر الأمراض شيوعًا التي تسبب آلام العضلات المتصلة بالعظام.

 

من المجموعة الروماتيزمية، والتي تضم أكثر من 100 مرض روماتيزمي مختلف، يمكن أن تسبب اضطرابات التمثيل الغذائي أيضًا ألمًا في الجهاز العضلي الهيكلي، ويكون هناك انخفاض في كتلة العظام، مما يؤدي إلى مرض آلام العضلات المتصلة بالعظام، والنتيجة هي ألم في العضلات والمفاصل المجاورة.

 

يمكن أن تؤدي ترسبات بلورات حمض اليوريك في العضلات المتصلة بالعظام، إلى نوبات مؤلمة من النقرس، تحدث معظمها في أصابع القدم الكبيرة في بداية المرض، يمكن أن تكون المستويات العالية من حمض اليوريك سمة مميزة لمرض النقرس.

 

تخفيف آلام العضلات المتصلة بالعظام

 

في حالة آلام العضلات المتصلة بالعظام الناتجة عن الالتهاب، فإن تخفيف الالتهاب يساعد على جعل الأجزاء المصابة من الجسم مستقرة وإبقائها ثابتة، تساعد الكمادات الباردة حول المناطق المصابة أيضًا في تخفيف آلام العضلات المتصلة بالعظام، الشيء نفسه ينطبق على الكريمات المضادة للالتهابات والمسكنات.

 

يمكن تقليل آلام العضلات المتصلة بالعظام، الناتجة عن البلى عن طريق استخدام الحرارة مثل حزم الطين الأسود أو حمامات الطين أو حمامات البخار، يمكن أيضًا أن تساعد التمارين الخفيفة والمنتظمة أو بناء العضلات أو الوخز بالإبر على الشفاء السريع.

 

علاج آلام العضلات المتصلة بالعظام

 

آلام العضلات المتصلة بالعظام الموضعية أو شد العضلات أو الكدمات، سوف تهدأ من تلقاء نفسها مع القليل من العناية والراحة، في حالة آلام العضلات المتصلة بالعظام التي يسببها التوتر، لا تحتاج إلى الراحة، يضمن تخفيف الآلام والاسترخاء السريع اختفاء التوتر والألم ويمكنك البدء في التحرك مرة أخرى.

 

يمكن أن يحدث ألم العضلات المتصلة بالعظام أيضًا بسبب عدوى أو التهاب شبيه بالإنفلونزا، يمكن أن تسبب أمراض الهيكل العظمي والمفاصل وعمليات الأيض، أو أمراض المناعة الذاتية أيضًا آلامًا في العضلات المتصلة بالعظام.

 

بالنسبة لألم العضلات المتصلة بالعظام المزمن، فإن الدفء هو العلاج اليومي الفعال، يتم تجربة واختبار نشاطات، الساونا أو الحمامات الدافئة أو وسادات التدفئة أو اللاصقات الحرارية للتخفيف من آلام العضلات المتصلة بالعظام المزمنة، تساعد تدابير العلاج الطبيعي مثل تدريب الظهر والتدليك والوخز بالإبر أو العلاج بالإبر في علاج آلام العضلات المتصلة بالعظام المزمنة.

 

يمكن أن يساعد أيضًا استرخاء العضلات المتصلة بالعظام التدريجي، أو التدريب الذاتي، كما هو الحال مع آلام العضلات الحادة، تساعد كريمات تسكين الآلام وأدوية استرخاء العضلات في علاج آلام العضلات المتصلة بالعظام المزمنة.

 

في حالة الآلام العضلية العظمية الحادة، يساعد العلاج الفيزيائي، على علاج الأجزاء المصابة من الجسم وحمايتها، يساعد أيضًا البرد، على سبيل المثال في شكل أكياس ثلج توضع على المنطقة المصابة على الشفاء، تعمل كريمات تسكين الآلام وأدوية استرخاء العضلات أيضًا على علاج آلام العضلات المتصلة بالعظام الحادة.

 

كيفية منع آلام العضلات المتصلة بالعظام

 

التمرين المنتظم يمنع آلام العضلات المتصلة بالعظام بالإضافة إلى ذلك يجب تجنب الإجهاد المفرط أو ممارسة الرياضات الصديقة للعضلات المتصلة بالعظام، مثل السباحة أو المشي أو ركوب الدراجات، إذا لزم الأمر، يجب القيام بتقليل الوزن لحماية العضلات المتصلة بالعظام، العضلات المتصلة بالعظام الصحية تحتاج إلى المعادن والفيتامينات والعناصر الضرورية الأخرى، لذلك يجب الانتباه إلى نظام غذائي متوازن وصحي.