صحةصحة الفم والأسنان

أسباب الثآليل على اللسان وطرق علاجه

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي الثآليل؟
  • أنواع الثآليل على اللسان
  • أسباب ظهور الثآليل على اللسان
  • علاج ثآليل اللسان

ما هي الثآليل؟

 

الثآليل: هي نتوءات تكون بلون اللحم يسببها فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، وتتواجد هذه النتوءات في أجزاء مختلفة من الجسم، مثل اليدين أو منطقة الأعضاء التناسلية أو اللسان، ويمكنها الانتقال من شخص لآخر، نظرًا لأن الثآليل قد تنتشر من جزء من الجسم إلى جزء آخر، فمن الممكن أن تصاب بالثآليل على اللسان أيضًا.

 

أنواع الثآليل على اللسان:

 

هناك سلالات عديدة من فيروس الورم الحليمي البشري التي تسبب ثآليل اللسان، وتشمل الأنواع الشائعة من الثآليل التي يمكن العثور عليها على اللسان ما يأتي:

 

  • الورم الحليمي الحرشفي: تكون الثآليل في هذه الحالة شبيهة بالقرنبيط ولها مظهر أبيض وتنتج عن سلالات فيروس الورم الحليمي البشري 6 و 11.

 

  • الثؤلول الشائع: يمكن أن يظهر هذا الثؤلول في أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك اللسان ويكون هذا الثؤلول ناتج عن فيروس الورم الحليمي البشري 2 و 4.

 

  • تضخم الظهارة البؤري: المعروف أيضًا باسم مرض – Heck’s -، وترتبط هذه الآفات بفيروس الورم الحليمي البشري 13 و 32.

 

  • ثؤلول تناسلي: يوجد هذا هذه الثالول في منطقة الأعضاء التناسلية ولكن يمكن أن تنتشر إلى اللسان من خلال الاتصال الجنسي، وهو مرتبط بفيروس الورم الحليمي البشري 2 و 6 و 11.

 

أسباب ظهور الثآليل على اللسان:

 

قد تظهر الثآليل على اللسان إذا قام الشخص بلمس ثؤلول باليد ثم وضع ذلك الجزء من اليد في الفم، بهذه الحالة يصاب الشخص بثؤلول على اللسان، أو في حال قضم الأظافر، يمكن بهذه الطريقة إدخال الثؤلول من الأصابع إلى الفم ومن ثم ينتقل للسان.

 

هناك عوامل معينة تساهم في زيادة خطر الإصابة بالثآليل على اللسان، ويتضمن ذلك ضعف جهاز المناعة، ممّا يجعل من الصعب على الجسم محاربة الفيروسات، وفي حال وجود جرح أو خدش فيمكن للفيروس أيضًا أن يدخل الجسم من خلال شق في الجلد.

 

علاج ثآليل اللسان:

 

تختفي بعض الثآليل دون علاج من تلقاء نفسها، ومع ذلك قد يستغرق هذا شهورًا وسنوات، في حين أن ثآليل اللسان غير ضارة عادةً إلا أنّها قد تكون مصدر إزعاج لدى البعض، وهذا يعتمد على حجم الثؤلول وما إذا كان يسبب الألم أو يسبب صعوبة في الأكل أو الكلام.

 

أثناء الانتظار حتى تختفي الثؤلول، يجب على الشخص محاولة تناول الطعام على جانب الفم المقابل للثؤلول، وبهذه الطريقة يتم التقليل من التهيج وتجنب عض الثؤلول أيضًا.

 

يمكن أيضًا التحدث مع طبيب الأسنان أو طبيب الأمراض الجلدية حول خيارات العلاج للثؤلول الذي لا يتحسن أو الذي يرغب المريض في إزالته، أحد خيارات إزالة الثؤلول هو العلاج بالتبريد، حيث يتم استخدام النيتروجين السائل البارد لتجميد الأنسجة غير الطبيعية، وهناك خيار آخر للعلاج وهو الجراحة الكهربائية، حيث يتضمن العلاج استخدام تيار كهربائي قوي لقطع الثؤلول وإزالة الخلايا أو الأنسجة غير الطبيعية.

 

المصدر
Color Atlas of Clinical Oral Pathology Book by Brad W. Neville and Douglas D. Damm | edition 2urket's Oral Medicine by Michael Glick | edition 12Contemporary Oral Microbiology and Immunology Book by Jørgen Slots and Martin A. Taubman | edition 3Essential Microbiology for Dentistry Textbook by Lakshman P. Samaranayake | edition 5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى