أمراض العظام والمفاصلصحة

تشخيص إجهاد الرسغ والوقاية منه

يمكن أن تكون حالة إجهاد الرسغ مؤلمة للغاية، وغالباً ما تكون الحالة ناتجةً جراء الكسور والاضطرابات والتشوه الواضح في مفصل الرسغ، وتؤذي وتؤلم أكثر من الالتواء، بالإضافة إلى الألم، فإن التورم والكدمات أمران نموذجيان ويظهران في حالة إصابة الأعصاب المرافقة لحالة إجهاد الرسغ، يمكن أن تحدث مضاعفات مثل التنميل أو وخز في أصابع اليد، المساعدة الطبية الفورية في حالة الإصابة الحسية والألم الشديد وسوء التموضع في مفصل الرسغ الناتج عن الإصابة بحالة إجهاد الرسغ، يجب أن يذهب المصاب فوراً إلى العيادة.

 

آلية حدوث إجهاد الرسغ

 

عند الحديث عن حالة إجهاد الرسغ يتحدث المرء عن متغير الزند الناقص، لأن عظام الذراعين عادة ما تكون من نفس الطول، يؤدي عدم التناسب إلى اضطراب توزيع الضغط في الرسغ، على المدى الطويل، يمكن أن تتطور حالة إجهاد الرسغ نتيجة لذلك مع ألم في الرسغ، يمكن أن يكون متغير الزند الناقص خلقي أو ناتج عن حادث (مثل السقوط على اليد)، إذا شعرت بألم حاد في الرسغ بعد وقوع حادث (مثل السقوط على اليد)، فيجب مراجعة الطبيب، وذلك بشكل خاص إذا لاحظت أعراضًا أخرى، مثل عدم محاذاة الرسغ، يجب أيضًا فحص آلام الرسغ المستمرة أو المتزايدة لسبب غير معروف من قبل الطبيب.

 

أسباب إجهاد الرسغ

 

يمكن أن يكون لحالة إجهاد الرسغ أسباب مختلفة، وهنا نذكر الأسباب الأكثر شيوعًا لحالة إجهاد الرسغ فيما يلي: غالبا ما تحدث حالة إجهاد الرسغ بسبب الأحمال العالية بشكل غير عادي، أو عند إجهاد مفصل الرسغ أثناء التمارين الرياضية الشاقة، على سبيل المثال عند القيام بتمارين الضغط، تعتبر أيضاً ممارسة الرياضة الشاقة من أهم أسباب حالة إجهاد الرسغ، يمكن أن تكون الأربطة والأوتار تحت تأثير إجهاد بشكل مفرط نتيجة التدريب الخطأ أو الموقف غير الصحيح.

 

تحديد ألم إجهاد الرسغ

 

أولاً، يتحدث معك الطبيب عن التاريخ الطبي (السوابق المرضية)، على سبيل المثال، يمكن طرح الأسئلة التالية: هل حالة إجهاد الرسغ تسبب ألما مثل الطعن أم شده أكثر، هل ينتشر الألم في اليد والساعد، هل يؤلم فقط عندما تضع اليد على الرسغ أو عندما تكون مستريحًا أيضًا، هل الألم موجود دائمًا أم مع حركات معينة فقط، هل ظهرت الأعراض بشكل حاد (بعد وقوع حادث مثلاً) أم ​​أنها تطورت تدريجياً.

 

هل يتأثر مفصل الرسغ واحد فقط أم يؤلم كلا الرسغين، منذ متى وأنت تعاني من ألم الرسغ، هل لديك أي شكاوى أخرى مثل الاضطرابات الحسية في اليدين (مثل التنميل)، هل تضغط على المعصمين كثيرًا في العمل أو في أوقات الفراغ، على سبيل المثال، هل تعمل بانتظام باستخدام آلة معينة أو على الكمبيوتر، أو هل تقوم بالدوران كثيرًا، هل يعاني المصاب بحالة إجهاد الرسغ من أمراض مثل الروماتيزم أو النقرس أو السكري.

 

يقوم الطبيب بعد ذلك بفحص المصاب بدقة، للقيام بذلك، يقوم الطبيب بمسح يد ومعصم المصاب بعناية، ويتفقد أيضًا ما إذا كانت هناك علامات التهاب، وهل اليد منتفخة، هل وهو متورم و/ أو دافئ بشكل غير عادي، يتم أيضًا تحديد أي اختلالات في مفصل الرسغ بسرعة أثناء هذا الفحص.

 

بالإضافة إلى ذلك، يفحص الطبيب ما إذا كان الرسغ يعمل بشكل طبيعي، على سبيل المثال يُطلب منك ثني المفصل أو تقويمه وعمل قبضة، أحيانًا يستخدم الطبيب أيضًا ما يسمى باختبارات الاستفزاز، مثل اختبار فالين وهو عبارة عن عملية الضغط على الظهر باليدين معًا لمدة 30 إلى 60 ثانية، إذا أدى ذلك إلى تفاقم الأعراض، فمن المحتمل أن تعاني من حالة إجهاد الرسغ.

 

تشخيص حالة إجهاد الرسغ

 

اعتمادًا على السبب الذي يشتبه فيه الطبيب يجري مزيدًا من الاختبارات، إذا كانت حالة إجهاد الرسغ مصحوبةً بفشل عصبي في اليد، فيمكن أن يساعد الفحص العصبي مثل قياس سرعة توصيل العصب وتخطيط كهربية العضلات، يمكن الكشف عن حالة إجهاد الرسغ وتلف الغضاريف العقدية أو التهاب الأوتار عن طريق الموجات فوق الصوتية، حيث أن في الأشعة السينية، يمكن للطبيب اكتشاف كسور العظام والتهاب المفاصل.

 

بالطبع، يكون من المفيد تجنب إصابات الرسغ من السقوط، كلما كان ذلك ممكنا، كلما كانت حالة إجهاد الرسغ بسيطة، على سبيل المثال يعتبر التمرين المنتظم مهم أيضًا لصحة أسطح الغضاريف على وجه الخصوص، لكن قبل كل شيء في حالة حدوث حالة إجهاد الرسغ، اذهب إلى الفور الى الطبيب المختص، تدفق الألم على راحتي اليدين، يمكن أن تكون مرتبطة بحالة النفق الرسغي، يتم شد العظام الثمانية بواسطة الأربطة التي يجمعها قوسًا خفيفًا من العظام، ويكون هذا الهيكل الصغير مهدد بشكل خاص من الإصابات بعد السقوط.

 

يكون ارتباط بين الطبيب والمريض لجمع التاريخ الطبي (سوابق المريض)، حيث يقوم الطبيب أيضاً بفحص الرسغ بحثًا عن عدم المحاذاة أو التورم أو الحرارة كعلامات لحالة إجهاد الرسغ، وهناك أيضاً اختبارات محددة مثل اختبار فالين لتشخيص حالة إجهاد الرسغ، وأيضاً يعتبر التصوير بالموجات فوق الصوتية من الطرق الناجحة في تشخيص حالة إجهاد الرسغ، والأشعة السينية للاشتباه في وجود كسر في العظام أو التهاب المفاصل المصاحب للإجهاد.

 

نصائح تساعد في منع حالة إجهاد الرسغ

 

1- استعمال ضمادات المعصم: ادعم الرسغين المصابين بارتداء دعامة للمعصم، هذه الطريقة تساعد في التخلص من الإصابة بحالة إجهاد الرسغ والآلام الحادة والمزمنة، حتى في التدريبات، يمكن للرياضيين الهواة والمحترفين من الرياضة ارتداء الدعامة الوظيفية الداعمة، وفي التدريب يجب ارتداء الضمادات للحصول على مزيد من الدعم وهذا الأمر يساعد كثيرا.

 

2- تثبيت حركة الرسغ بالتناوب: يمكن أن يساعد الثبات الإضافي للرسغ في تقليل حالة الألم الناجمة عن الحمل في منطقة الرسغ، يمكن تقييد الحركة ذاتياً وذلك بإبقاء مفصل الرسغ ثابتاً لا يتحرك، هنا يجب تطبيق التعليمات الطبية والتوجيهية.

 

3- ممارسة تمارين تخفف من إجهاد الرسغ والآلام: يمكن أن تمارس بسهولة بعض التمارين الرياضية الصحية الخفيفة المفيدة لتخفيف أو الوقاية من حالات إجهاد الرسغ، بالإضافة إلى ذلك يعتبر القيام بتمارين أخرى لتقوية عضلات الساعد مهم جداً، تعتبر كرات الجهد أداة جيدة في هذا المجال، اضغط بقوة على الكرة 10 مرات متتالية كل ساعتين لتقوية العضلات في منطقة مفصل الرسغ.

 

4- استعمال شريط المعصم الخاص: يعد وضع شريط المعصم الخاص في منطقة الرسغ طريقة سهلة وناجحة للتخفيف من آثار حالة إجهاد الرسغ، ينصح بشريط المعصم الخاص في حالة عدم ثبات المعصم أو استخدام المعصم بشكل مفرط وهذا الشريط يوفر الراحة من الكدمات أو التهاب الأوتار أو حالة النفق الرسغي، هناك مجموعة متنوعة من تقنيات أشرطة المعصم الخاصة بناءً على أعراض الحالة.

المصدر
أمراض العظام والكسور والعمود الفقري، د مصطفى شهيب. هشاشه العظام (الخطر الصامت) د صهباء محمد بندق.طب المفاصل والعظام د. اسماعيل الحسيني.الام الظهر والمفاصل د. محمد السري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى