أمراض العظام والمفاصلصحة

أسباب حالة تورم مفصل الركبة

تعتبر حالة تورم مفصل الركبة هي علامة تحذير مهمة من الناحية البيولوجية بحيث يمكن أن تشير إلى الحمل الزائد أو الإصابات الحادة أو بداية تآكل مفصل الركبة، أو الاضطرابات الأيضية أو وجود أعصاب مضغوطة في مفصل الركبة، وهي تؤثر على عظام مفصل الركبة، وعظم الفخذ وعظم الساق وعظم الشظية أو الرضفة، أو العضلات حول مفصل الركبة، والأربطة مثل الرباط الصليبي، والغضاريف الداخلية أو الغضروف المفصلي لمفصل الركبة.

 

تعتبر الإصابة غير المؤلمة لمفصل الركبة نتيجة حالة تورم مفصل الركبة أكثر خطورة من آلام الركبة الشديدة لأن المريض لا يتلقى تحذيرًا إذا كان الضرر الذي أصاب الركبة لا يمكن الشعور به، لذلك ليس لديه الفرصة للرد عليه في الوقت المناسب وطلب المساعدة الطبية، إذا كنت تعاني من آلام في الركبة فيجب أن تصف الأعراض بأكبر قدر ممكن من الدقة بحيث تساعد الظروف، النوع، الموقع الدقيق، الحركات المسببة لألم الركبة في التشخيص الضروري لأسباب الألم، بعد أسبوع أو أسبوعين من الراحة يمكن أن تنخفض آلام حالة تورم مفصل الركبة مرة أخرى.

 

أسباب حالة تورم مفصل الركبة

 

التهاب جراب مفصل الركبة

 

يمكن أن يكون التهاب الجراب في مفصل الركبة أحد أسباب حالة تورم مفصل الركبة، هنا ينتج التهاب جراب مفصل الركبة عن تهيج و ضغط مستمرين عليه نتيجة الأوزان الزائدة، والرياضات الشاقة، على سبيل المثال كرة القدم، يمكن أن تكون الأسباب الأخرى لالتهاب الجراب هي الإصابات والكدمات والامراض الروماتيزمية وضعف الدفاعات المناعية أو أمراض أخرى.

 

في البداية يشعر المريض إحساسًا بالألم عند الحركة، هنا يكون هناك زيادة في سائل المفصل الزليلي، يتطور الانصباب الذي يظهر بالصلابة والمرونة بالإضافة إلى ذلك، يعاني المريض من ألم وتورم وسخونة زائدة في مفصل الركبة وأحيانا احمرار، يشعر المصاب بالتهاب الجراب بالألم والتورم، ويشعر بدرجة الحرارة الزائدة وفي بعض الحالات يكون الاحمرار مرئيًا من الخارج مباشرة.

 

تصلب مفصل الركبة

 

المرضى الذين يعانون من تصلب مفصل الركبة، يكون المفصل لديهم يحتاج إلى بضع خطوات أو دقائق من أجل الإحماء، ثم يختفي الألم ويحدث تيبس في المفاصل، يرجع هذا الأمر إلى حقيقة أن سطح الغضروف لم يعد أملسا وأن السائل الزليلي يتشكل بشكل غير كاف.

 

ضعف عدم تناسق مفصل الركبة

 

يعاني المرضى من مشاكل عدم تناسق مفصل الركبة وعدم التوازن، بحيث يصبح المصاب أقل نشاطًا من ذي قبل، ويتعب بسهولة ويفقد التوازن بسهولة، ويفقد الإحساس بمفصل الركبة.

 

إجهاد مفصل الركبة

 

يحدث إجهاد مفصل الركبة جراء التمارين الرياضية القاسية أو العمل الشاق، وللتخلص من هذا الأمر يجرى تمارين معاكسة للإجهاد، للقيام بذلك اجلس على طاولة، يعزز هذا التمرين توزيع السائل الزليلي على أسطح المفاصل، وابدأ بثني الركبة ومدها فقط لعدة دقائق، هنا يخف الشعور بالألم في مفصل الركبة، وأيضا يعتبر المشي السريع والوقوف لفترات طويلة من أسباب إجهاد مفصل الركبة.

 

زيادة نمو مفصل الركبة

 

يعتبر زيادة نمو مفصل الركبة من أهم أسباب حالة تورم مفصل الركبة، وهو نادر الحدوث، بحيث تضغط العظام والأربطة والغضاريف بعضها على بعض، وهنا يتم التغلب على هذه الحالة عند الصباح بعد المشي لمسافات طويلة، كلما زاد نسبة نمو مفصل الركبة الزائد كلما زادت سرعة هذا الألم المرتبط بزيادة النمو.

 

ضعف الأربطة

 

تعتبر أمراض المفاصل أو الاستعداد لها وفرط الحركة في مفصل الركبة إلى ضعف كبير في النسيج الضام، خاصة عند النساء، الأربطة المجهدة هي الأربطة التي تظهر ضعيفة، بشكل كبير يميل مفصل الركبة إلى الخلع والتهيج المتكرر والتهاب المفاصل وبالتالي يكون سبباً لحالة تورم مفصل الركبة.

 

يمكن أن يؤدي تدريب العضلات في الوقت المناسب إلى تحسين وظيفة المفصل الظاهرة ومع ذلك، في بعض الأحيان يؤدي يؤدي تدريب العضلات الشاق إلى نتيجة غير مرضية، يمكن أن تحدث أيضًا تشوهات أخرى واضطرابات جسدية، مثل متلازمة (Ehlers- Did)، وهو مرض وراثي في ​​النسيج الضام يسبب انخفاض قوة الأربطة والمفاصل بشدة ويقلل نسبة الحركة.

 

الأورام في منطقة الركبة

 

تعتبر أورام العظام والأنسجة الرخوة في منطقة الركبة، على سبيل المثال العضلات والأوتار والغشاء الزليلي، وهي ليست شائعة في منطقة الركبة من مسببات حالة تورم مفصل الركبة، بشكل عام، ومع ذلك، فهي نادرة الحدوث إلى حد ما، يمكن أن تكون الأورام حميدة أو خبيثة، لذلك يجب السيطرة على آلام الركبة الناتجة عنها، المعروفة أيضًا باسم آلام النمو وتحدث خاصةً عند الأطفال.

 

تعتبر الأورام القريبة من الركبتين سواء كانت حميدة أو خبيثة هي أورام محلية أولية تنشأ بشكل أساسي من الغضاريف وأنسجة العظام ومن الغشاء الزليلي، تحدث أورام مفصل الركبة أيضًا كأورام حميدة غالباً، وتنتج في بعض الأحيان من أورام خبيثة في أعضاء أخرى من جسم الإنسان، تتطور أورام العظام أحيانًا من أصل وراثي أو أصناف بمرض عظام آخر.

 

الأورام القريبة من مفصل الركبة

 

قد تتكاثف الأورام في بعض الأماكن القريبة من مفصل الركبة وتكون مشوهة وتسبب قصوراً في الحركة، هنا تكون الأعراض العامة مثل الحمى وفقدان الوزن تحدث فقط في شكل خاص منطقة الفخذ والورك، قد يكون هناك خطر لكسر العظام، لذا، يجب فحص الألم المستمر في المفصل أو الأطراف، سواء كان ذلك مع الطبيب أو بدونها، تكون قضية الاستقرار المشتركة مهمةً أيضا.

 

في بعض الحالات التي تكون فيها الاعراض كافية لتشخيص حالة تورم مفصل الركبة، من ناحية، في حالة الأورام الأولية المنتشرة حول مناطق مفصل الركبة، هنا عادةً تكون العملية هي الحل الوحيد ويمكن أن يعني هذا أيضًا أنه يجب استخدام مفصل صناعي، وهنا تنتهي المشكلة.

 

تليف عضلات الركبة

 

تعتبر تليف عضلات منطقة مفصل الركبة من أهم عوامل الإصابة بحالة تورم مفصل الركبة، وهي تصيب أجزاء كثيرة من الجسم، هنا تضغط العضلات على الأوتار والطرف من الركبتين إلى الرقبة، وتسبب أيضاً التهاب في حد ذاته، بالإضافة إلى ذلك، تشكل للمرضى مجموعة متنوعة من المشاكل الجسدية والنفسية الأخرى.

 

تظهر الألياف العصبية في العضلات والتي تسبب تليفها، هذا يعني أن المريض يواجه صعوبة في تلقي إشارات الاعصاب، السبب الدقيق غير واضح، تتطور الأعراض الظاهرة خلال مسار المرض، مثل الاكتئاب والقلق والانسحاب الاجتماعي، لكن غالباً لا تستمر لفترة طويلة، هنا يجب التركيز على آلام العضلات والمسببات التي تحدث في بعض أجزاء الجسم والتي تسبب حالة تورم مفصل الركبة.

 

هناك أيضًا نجد التعب والإرهاق واضطرابات النوم والشكاوى المعدية المعوية والصداع ومشاكل القلب والالم الموضعي في مفصل الركبة، والتعرق والعديد من الأعراض المصاحبة الأخرى، يمكن أن تختلف الأعراض في شدة الإصابة وكيفيتها.

المصدر
أمراض العظام والكسور والعمود الفقري، د مصطفى شهيب. هشاشه العظام (الخطر الصامت) د صهباء محمد بندق.طب المفاصل والعظام د. اسماعيل الحسيني.الام الظهر والمفاصل د. محمد السري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى