فرط نشاط الغدة الدرقية:

فرط نشاط الغدة الدرقية: هو ارتفاع هرمون الغدة الدرقية في الجسم، ممّا يُسرّع عمليات التمثيل الغذائي. وقد يكون لدى الشخص المُصاب بفرط نشاط الغدة الدرقية الطاقة الزائدة، لكن جسمه سوف ينهار بسرعة أكبر، ممّا قد يُسبب مشاكل مُختلفة، وخاصة التعب.

أسباب فرط نشاط الغدة الدرقية:

غالبًا ما يكون فرط نشاط الغدة الدرقية ناتجًا عن مشكلة في المناعة الذاتية تُسمّى مرض جريفز، والتي تتسبب في إفراز الغدة الدرقية بأكملها لهرمون الغدة الدرقية بكثرة. ليس من الواضح لماذا يُصاب الناس بمرض جريفز، على الرغم من أن الباحثين يعتقدون أن الوراثة تلعب دورًا.

مرض جريفز: هو حالة من أمراض المناعة الذاتية لأنه يحدث عندما يقوم الجهاز المناعي للشخص بتكوين أجسام مُضادة، تُشير إلى أن الغدة الدرقية تنمو وتنتج هرمون الغدة الدرقية أكثر بكثير، ممّا يحتاجه الجسم.

سبب آخر لفرط نشاط الغدة الدرقية يُسمّى تضخّم الغدة الدرقية متعدد العقيدات. هذه الحالة هي نتيجة تضخّم واحدة أو أكثر من العقيدات المنتجة للهرمونات في الغدة الدرقية التي تطلق هرمون الغدة الدرقية بكميات زائدة.

هناك مشكلتان تسببان ارتفاع مستوى هرمون الغدة الدرقية دون فرط نشاط الغدة الدرقية:

تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية:

عند تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية، سوف يبحث الطبيب عن الأعراض الرئيسية، بما في ذلك تضخّم الغدة الدرقية والنبض السريع والجلد الرطب. كما هو الحال مع قصور الغدة الدرقية، سوف يستخدمون أيضًا الاختبارات المخبرية التي تقيس كمية هرمون الغدة الدرقية و TSH في دم الشخص.

عندما يُعاني الأشخاص من فرط نشاط الغدة الدرقية، يستشعر الجسم ارتفاع مستوى هرمون الغدة الدرقية في الدم ويتوقّف عن إطلاق هرمون الغدة الدرقية. نتيجة لذلك، تظهر الاختبارات مستوى منخفض من TSH. يُمكن بعد ذلك إجراء اختبارات أخرى لتحديد سبب الحالة.

علاج فرط نشاط الغدة الدرقية:

قد يوصي الطبيب بحاصرات بيتا كعلاج قصير الأمد لفرط نشاط الغدة الدرقية. توقف حاصرات بيتا بعض تأثيرات هرمون الغدة الدرقية وتُقلّل بسرعة من بعض الأعراض، مثل النبض السريع. وفقًا لجمعية الغدة الدرقية الأمريكية، قد يقترح الطبيب أيضًا علاجًا أكثر ديمومة:

  • الأدوية المُضادة للغدة الدرقية: تمنع هذه الغدة الدرقية من إنتاج الكثير من هرمون الغدة الدرقية.

  • أقراص اليود المشع: تمتص خلايا الغدة الدرقية اليود. هذا العلاج يدمر هذه الخلايا، ويتوقف فرط إفراز هرمون الغدة.

  • الجراحة: يتم ذلك بواسطة جراح يزيل جزءًا من الغدة الدرقية أو كلها.

إذا أخذ الشخص اليود المشعّ أو خضع لعملية جراحية، فقد لا تتمكن الغدة الدرقية من إنتاج هرمونات كافية، وقد يُصابوا بقصور الغدة الدرقية. ثم يحتاجون إلى علاج بديل لهرمون الغدة الدرقية.