الأمراض التنفسيةصحة

أصوات التنفس

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي أصوات التنفس؟
  • أنواع أصوات التنفس
  • ما هي أسباب أصوات التنفس غير الطبيعية؟
  • متى يبدو التنفس حالة طبية طارئة؟
  • تشخيص أصوات التنفس
  • خيارات العلاج لأصوات التنفس غير الطبيعية
  • متى يجب طلب الرعاية الطبية؟

ما هي أصوات التنفس؟

أصوات التنفس وبالإنجليزية (breath sounds): هي أصوات تنتج من الرئتين عند حدوث عملية التنفس وخروج الهواء. يستطيع الطبيب الاستماع إلى أصوات التنفس عن طريق استخدام أداة تسمى سماعة الطبيب أو ببساطة عند حدوث التنفس.

من الممكن أن تكون أصوات التنفس طبيعية أو أصوات مُختلة. ويمكن أن تكون أصوات التنفس غير الطبيعية دليل على وجود اضطراب في الرئة، مثل ما يلي:

  • إعاقة.

  • التهاب.

  • عدوى.

  • السوائل في الرئتين.

  • الربو.

أنواع أصوات التنفس

صوت التنفس السليم مشابه لصوت الهواء. ومع ذلك قد تشتمل أصوات التنفس غير الطبيعية ما يلي:

  • غَطيط (صوت تنفس منخفض الصوت).

  • طقطقة ( صوت تنفس عالي النبرة ).

  • صفير (صوت صفير عالي الصوت ناجم عن تضيق أنابيب الشعب الهوائية)

  • الصرير (صوت اهتزازي قاسي ناتج عن تضييق مجرى الهواء العلوي).

يمكن للطبيب استخدام أداة طبية تسمى سماعة الطبيب لسماع أصوات التنفس. يمكن سماع أصوات التنفس عن طريق وضع سماعة الطبيب على الصدر أو الظهر أو القفص الصدري أو تحت عظمة الترقوة.

ما هي أسباب أصوات التنفس غير الطبيعية؟

عادةً ما تكون أصوات التنفس غير الطبيعية مؤشراً على وجود مشاكل في الرئتين أو الشعب الهوائية. الأسباب الأكثر شيوعاً لأصوات التنفس غير الطبيعية هي ما يلي:

تتسبب عوامل مختلفة في الأصوات الموضحة أعلاه كما يلي:

  • يحدث الغطيط عندما يحاول الهواء المرور عبر أنابيب الشعب الهوائية التي تحتوي على السوائل أو المخاط.

  • تحدث الطقطقة إذا كانت الأكياس الهوائية الصغيرة في الرئتين تمتلئ بالسوائل وهناك أي حركة هواء في الأكياس، مثل عندما تتنفس تمتلئ أكياس الهواء بالسوائل عندما يكون الفرد مصاباً بالالتهاب الرئوي أو قصور القلب.

  • يحدث الصفير عند التهاب الشعب الهوائية وتضييقه.

  • يحدث الصرير عندما يضيق مجرى الهواء العلوي.

متى يبدو التنفس حالة طبية طارئة؟

اذهب إلى غرفة الطوارئ أو اتصل بخدمات الطوارئ المحلية في حالة حدوث صعوبة في التنفس فجأة أو شديدة أو إذا توقف شخص عن التنفس. يمكن أن يحدث داء الزرق وهو أن يصبح لون الجلد أزرق والأغشية المخاطية بسبب نقص الأكسجين، إلى جانب أصوات التنفس غير الطبيعية. داء الأوعية الدموية الذي ينطوي على الشفاه أو الوجه هو أيضًا حالة طبية طارئة.

سيبحث الطبيب أيضاً عن العلامات التالية لحالات الطوارئ:

  • احتراق الأنف (تضخم في فتحتي الأنف عند التنفس الذي يظهر عادة عند الرضع والأطفال الصغار).

  • التنفس البطني (استخدام عضلات البطن للمساعدة على التنفس).

  • استخدام العضلات التبعية (استخدام عضلات الرقبة والصدر لجدار الصدر للمساعدة في التنفس).

  • صرير (يشير إلى انسداد مجرى الهواء العلوي).

تشخيص أصوات التنفس

سيقوم الطبيب بمراجعة التاريخ الطبي لتحديد ما الذي يسبب للشخص أصوات تنفس غير طبيعية. ويشمل ذلك أي حالات طبية حالية أو سابقة وأي أدوية تناولها، أخبر الطبيب عندما تلاحظ الأصوات غير الطبيعية وماذا كنت تفعل قبل أن تسمعها. تأكد من ذكر أي أعراض أخرى قد تعاني منها.

سيطلب الطبيب اختباراً واحداً أو عدة اختبارات لتحديد سبب الصوت غير الطبيعي. يمكن أن تشمل هذه الاختبارات ما يلي:

  • الأشعة المقطعية.

  • الأشعة السينية الصدر.

  • تحاليل الدم.

  • اختبار وظائف الرئة.

  • مسحة البلغم.

يمكن للطبيب استخدام اختبار وظائف الرئة لقياس ما يلي:

  • مقدار الهواء الذي يستنشقه الشخص ويزفره.

  • مدى فعالية الشهيق والزفير.

مسحة البلغم هو اختبار للكشف عن الكائنات الغريبة في مخاط الرئتين مثل البكتيريا أو الفطريات غير الطبيعية. في هذا الاختبار يطلب الطبيب من الشخص السعال ثم يجمع البلغم الذي يسعله. ثم يتم إرسال هذه العينة إلى المختبر لتحليلها.

خيارات العلاج لأصوات التنفس غير الطبيعية

تعتمد خيارات علاج أصوات التنفس غير الطبيعية على التشخيص، يأخذ الطبيب سبب وشدة الأعراض في الاعتبار عند التوصية بالعلاج.

توصف الأدوية غالباً لإزالة العدوى أو لفتح الشعب الهوائية. ومع ذلك في الحالات الشديدة مثل السوائل في الرئتين أو انسداد في الشعب الهوائية، قد يكون من الضروري دخول المستشفى.

إذا كان الشخص مصاباً بالربو أو داء الانسداد الرئوي المزمن أو التهاب الشعب الهوائية، فمن المحتمل أن يصف الطبيب علاجات التنفس لفتح الشعب الهوائية. يمكن إعطاء الأشخاص الذين يعانون من الربو جهاز استنشاق أو أدوية أخرى لاستخدامها يومياً. يمكن أن يمنع ذلك نوبات الربو ويقلل من التهاب المسالك الهوائية.

متى يجب طلب الرعاية الطبية؟

يجب الاتصال بخدمات الطوارئ المحلية أو الذهاب إلى أقرب غرفة طوارئ إذا كان الشخص يعاني مما يلي:

  • يعاني من صعوبة في التنفس تحدث فجأة.

  • يعاني من صعوبة شديدة في التنفس.

  • لديه زرقة في الشفاه أو الوجه.

  • توقف عن التنفس.

على الشخص تحديد موعداً مع الطبيب إذا كان يعتقد أن لديه أعراضاً أخرى لمشاكل التنفس، مثل أصوات التنفس غير الطبيعية. يساعد إجراء محادثة مفتوحة مع الطبيب على تحديد أي حالات صحية في المراحل المبكرة.

المصدر
Lung sounds,Paul ForgacsEvaluating Heart and Breath Sounds,Lippincott Williams & WilkinsBreath Sounds Methodology,Noam Gavriely

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى