أمراض شائعةالأمراض التنفسيةصحة

الالتهاب الرئوي

اقرأ في هذا المقال
  • تعريف الالتهاب الرئوي
  • أعراض الالتهاب الرئوي
  • أسباب الالتهاب الرئوي
  • علاج الالتهاب الرئوي

تعريف الالتهاب الرئوي:

الالتهاب الرئوي وبالإنجليزية (Pneumonia): هو شكل من أشكال العدوى التنفسيّة الحادة التي تُصيب الرئتين. تتكوّن الرئتان من أكياس صغيرة تُسمّى الحويصلات الهوائية، والتي تمتلئ بالهواء عندما يتنفّس الشخص السليم. عندما يُصاب الشخص بالتهاب رئوي تمتلئ الحويصلات بالقيح والسوائل، ممّا يجعل التنفّس مؤلماً ويحدّ من دخول الأكسجين.

الالتهاب الرئوي هو أكبر سبب من أسباب الوفاة بين الأطفال في جميع أنحاء العالم. قتل الالتهاب الرئوي 808 .694 طفلاً دون سن الخامسة في عام 2017، وهو ما يمثل 15٪ من جميع وفيات الأطفال دون سن الخامسة. يصيب الالتهاب الرئوي الأطفال والأسر في كل مكان ولكنه أكثر انتشارًا في جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. يمكن حماية الأطفال من الالتهاب الرئوي ويمكن الوقاية منه بتدخّلات بسيطة ويكون علاجه بأدوية منخفضة التكلفة ورعاية منخفضة التكلفة.

أعراض الالتهاب الرئوي:

يمكن أن تكون أعراض الالتهاب الرئوي خفيفة إلى مهددة للحياة. يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

  • السعُّال الذي ينتج البلغم (المخاط).

  • حمّى.

  • التعرُّق أو قشعريرة.

  • ضيق في التنفّس، يحدث أثناء القيام بالأنشطة العادية أو حتى أثناء الراحة.

  • ألم في الصدر يكون أسوأ عند التّنفس أوالسُّّعال.

  • تعب في الجسم.

  • فقدان الشهية.

  • الغثيان أو القيء.

  • الصُّداع.

يمكن أن تختلف الأعراض الأخرى حسب العمر والصحة العامة:

  • الأطفال أقل من 5 سنوات قد يصابون بالتنفس أو الصفير. قد يبدو أن الرضّع ليس لديهم أعراض، لكن في بعض الأحيان قد يتقيئون، أو يفتقرون إلى الطاقة، أو لديهم مشكلة في الشرب أو الأكل.

  • كبار السن قد يكون لديهم أعراض أكثر اعتدالاً. يمكنهم أيضًا إظهار الارتباك أو انخفاض درجة حرارة الجسم عن المعتاد.

أسباب الالتهاب الرئوي:


يُمكن أن تصاب بالتهاب رئوي عندما تهيّج المواد التي تتنفسها الحويصلات الهوائية الصغيرة التي تسمّى الحويصلات الهوائية في الرئتين. عندما تتعرّض لأحد هذه المواد يتفاعل جهاز المناعة لديك عن طريق إنتاج التهاب. الأكياس الهوائية تمتلئ بخلايا الدم البيضاء والسوائل في بعض الأحيان. يزيد الالتهاب من صعوبة انتقال الأكسجين عبر الحويصلات الهوائية إلى مجرى الدم. بعض الأدوية، بما في ذلك بعض المضادات الحيوية، وأدوية العلاج الكيميائي، وأدوية ضربات القلب العلاج الإشعاعي.

علاج الالتهاب الرئوي:

أفضل طريقة لتخفيف الأعراض هي تجنّب المادة التي تسببت فيها. قد تحتاج إلى تغيير الوظائف أو ارتداء قناع. يمكن للعلاجات التالية تخفيف أعراض التهاب الرئة، لكنها لن تعالج المرض ومنها:

  • الستيرويدات القشرية: بريدنيزون (Rayos) والعقاقير الستيرويدية الأخرى تقلل الالتهاب في رئتيك. تشمل آثار جانبية مثل: زيادة الوزن وزيادة خطر الإصابة بالتهابات وإعتام عدسة العين وضعف العظام (هشاشة العظام).

  • علاج الأكسجين: إذا كنت تعاني من ضيق شديد في التنفس، فيمكنك التنفس بالأكسجين من خلال قناع أو شوكات في أنفك.

  • موسّعات القصبات: هذه الأدوية تريح الشعب الهوائية لمساعدتك على التنفس بسهولة.


    إذا كانت رئتك قد تعرّضت لأضرار بالغة، لدرجة أنك لا تستطيع التنفّس بشكل جيد حتى مع العلاج، فقد تكون مرشحًا لعملية زراعة الرئة. يجب عليك الانتظار على قائمة زراعة الأعضاء للحصول على متبرع مطابق.

المصدر
Pneumonia What Is Pneumonia?Pneumonia

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى